أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي - شجرة الجحيم...














المزيد.....

شجرة الجحيم...


فاطمة شاوتي

الحوار المتمدن-العدد: 6414 - 2019 / 11 / 20 - 09:39
المحور: الادب والفن
    


لا تسأل الشجرة عن حزنها...!
إذا قضمت الفأس
أصابع الورق...
أو إذا التهم عود ثقاب
ريش عصفور...
يكتب ظلا للنار...




فالقناص ...
لا يسأل الطيور
عن فخ السؤال...
ولا كيف صار العش
أرملا...؟



لماذا تهزنا العواصف ....
ونحن نهتز كزجاجة مكسورة ؟
نراود الصمت عن الكلام...
لِتُخفيَ الحقيقة...
و الحقيقة
مسدس كاتم للصوت...



فهل نرفع الحزن إلى أقصاه...؟
ونسجل أفراحنا
في تَشْبِيكِ اللغة....
و لانبحث عن تأويل
لمُخْرَجَاتِ الدخان...؟




أصابعنا ليست على وفاق ...
والحبر سم زعاف
يأكل من البحور...
زرقتَهَا
وسوادها.....
وحمرتها
أو قد يصير بحراً ميتا...
لا لون له.
إذا أعياه السؤال
عن سبب الغثيان...



يا سيدي الجحيم...!
لا تؤول عيني
فالشجر أعماه الغبار...
والدمع لا يكذب
في عين التمساح...
كلما اعتصره الجوع
فلا تسألني ...!
لماذا أعصر قلبي
حبرا أشربه...
كلما جعتُ إليكَ ...؟



هل سألت المحبرة عنَّا...؟
الإنتظار سيف
يطعن الوقت والصوت...
ويكتب الهباء
في ممحاة....
يملؤها المداد
دون معنى...



هل سألت الشجرة عن أوراقها...؟
تساقطت على تربة
لم تعرف إسمينا...
فأنا وأنت صمت طاعن
والنوم
لحظة سالت على الأرق.....
واليقظة
لحظة جفت من السؤال...
أما الحب
فَتِبْنٌ يابس...
والنبض
حريق دون لهيب...



هل سألت المسافة عنا...؟
كيف نخيط الطريق
بأهداب الغياب...؟
وكيف نلبس الجسدينا
في جغرافيا اللقاء...؟
و الحب دوران الجحيم
في الفراغ...



كنت أعرف أن النهر إليك ...
لاتعبره زوارق
ولا تحرسه نوارس...
كنت أعرف
أن المطر لم يهطل ...
و أن الجحيم انطفأ...
في دمي
بعض من وحشيتك
وفي جسدك رعشتي...
الظمأجحيم
أحرق الشجر....
وتنتهي الرحلة
عند حدود الماء...




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,243,230,743
- تفسير الأحلام....
- يوميات الريح....
- شهرزاد خرساء...
- يومياتُ الريح...
- عَطَبُ المسافة...
- دورة الحب...
- جرحٌ كاذبٌ...
- عاصفةٌ من ورق...
- شَطْحَةٌ وهمية...
- صَخَبُ العَتَبَاتِ...
- مشردة في حقيبة...
- أحلام امرأة...
- شبه حكاية...
- حديث الحجر...
- أشجان المكان...
- الصمت حادثة سير...
- مراجعة حساب...
- المحاربة....
- كلمة أخيرة....
- الحب حرب خفية...


المزيد.....




- ما المقولات الأدبية المفضلة لدى الرئيس الصيني... فيديو
- نوران أبو طالب للأهالى : الإنترنت ساعد على إنتشار الأغنية ال ...
- -مصحة الدمى- تأليف أنيس الرافعي
- کورونا ينهي حياة فنانة مصرية جديدة
- مهرجان برلين السينمائي الافتراضي وجائحة كورونا
- وهبي يتطاول على -الاستقلال- وحجيرة يذكره ..-حزبنا موجود على ...
- -دستوري غير دستوري- .. فريق -البيجيدي- في مواجهة متوترة مع ب ...
- منظمة -الإيسيسكو- تختار الدوحة عاصمة للثقافة الإسلامية
- وفاة فنانة مصرية بفيروس كورونا... صورة
- آمال الكهرباء أم أزماتها؟.. غوايات إنقاذ العالم وخيالات السي ...


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي - شجرة الجحيم...