أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - حسين عجيب - الألم النفسي _ خلاصة بحث سابق














المزيد.....

الألم النفسي _ خلاصة بحث سابق


حسين عجيب

الحوار المتمدن-العدد: 6403 - 2019 / 11 / 8 - 20:43
المحور: العولمة وتطورات العالم المعاصر
    


1
الألم الجسدي رسالة عصبية ، من العضو المريض ( أو الذي يعاني من نقص أو اختلال ) إلى الدماغ ، وبقية الجملة العصبية .
الألم الجسدي حاجة وضرورة ، وظيفتها وغايتها التنبيه بقوة متزايدة إلى المشكلة الحالية ، والهدف منه التحريض على استعادة الصحة والتوازن للجسد والعضوية معا .
الألم الجسدي مع بقية أمراض الجسد ، خارج الحكم الأخلاقي وأي شكل من أحكام القيمة .
وهذا الموقف مشترك بين مختلف الثقافات والأديان _ لحسن الحظ .
....
الألم النفسي والألم العقلي يعتبران في الثقافة العربية واحد لا اثنين ؟!
أعتقد أن هذا الموقف خطأ ، وسببه تخلف الثقافة العربية عن العالم المعاصر .
....
الألم النفسي مرتبط بالألم الجسدي مباشرة ، ومن الصعوبة الفصل والتمييز بينهما .
يشبه الأمر الترابط بين الحاضر والماضي ( الحاضر السلبي ) أو الترابط بين المستقبل والحاضر ( الحاضر الإيجابي ) .
بينما بسهولة يمكن التمييز بين الألم العقلي وبين الألم الجسدي .
بنفس درجة السهولة ، التي يمكن التمييز عبرها بين الماضي والمستقبل .
الألم العقلي نتيجة مباشر للتفكير الخاطئ ، أو السلوك بدون تفكير .
بينما الألم الجسدي عضوي وبيولوجي ، وهو منفصل تماما عن العقل والتفكير .
....
الألم العقلي نتيجة المرض العقلي .
الألم الجسدي نتيجة المرض الجسدي .
الألم النفسي نتيجة المرض الجسدي _ النفسي .
....
الألم النفسي مزدوج بطبيعته ، ويشبه ازدواج الحاضر مقارنة بالماضي أو المستقبل .
بعبارة ثانية ، الألم نفسي له مصدر اجتماعي وثقافي بالإضافة إلى المصدر الجسدي .
من العسير رفع أحكام القيمة ، بشكل نهائي ، عن المرض النفسي _ مع أنه ضرورة أخلاقية .
بينما الأمر أسهل بالنسبة للحكم على المرض الجسدي ، لا أحد يحكم بالمسؤولية على المريض _ة سوى أصحاب الاحتياجات العقلية الخاصة ( الشخصية الطفالية أو العصابية ) .
2
الحاجة والرغبة علاقة دينامية ومركبة ، تتوضح بدلالة المصلحة .
يمكن تحديد درجة النمو والنضج للشخصية الفردية ، من خلال العلاقة بين الحاجة والرغبة .
1 _ لدى الشخصية الطفالية والفصامية خاصة ، تكون الحاجة منفصلة عن الرغبة ، ويصل الاختلاف بينهما إلى درجة التناقض .
2 _ الشخصية العادية والمتوسطة ، تكون العلاقة بين الرغبة والحاجة قريبة لكنها ملتبسة .
3 _ لدى الشخصية السليمة عقليا وعاطفيا ، الحاجة تقود الرغبة عادة ، لا العكس .
....
تمثل المصلحة الحقيقية للفرد البديل الثالث ، بين الرغبة والحاجة .
1 _ البديل الثالث السلبي ، حين يكتفي الفرد ( او الدولة أو الجماعة أو الشركة او المؤسسة ) بالمصلحة المباشرة والأنانية بطبيعتها .
2_ البديل الثالث المتوسط ، أو الحل الوسط والتسوية ، وهو نوع مبتذل وشائع من الحلول .
3 _ البديل الثالث الإيجابي ، أو الثالث المرفوع حيث يربح الطرفان .
في المستويين 1 و 2 الطرفان يخسران ( أو الأطراف ) .
....
المصلحة الروحية للإنسان ، تمثل النضج المتكامل والمتوازن لمختلف أبعاد الشخصية .
بطبيعة الحال ، هذه المرحلة أو المستوى غاية واتجاه وأمل ، وليست محددة بشكل دقيق وواضح ، مع أنه يوجد اتفاق مدهش ( ونادر بالطبع ) بين جميع الديانات الكبرى والمذاهب الفلسفية مع علوم الانسان الحديثة حول المعايير الموضوعية للشخصية الناضجة _ كما يوجد تأكيد على تحققها منذ أقدم العصور ( بوذا ، سقراط ، أوفيدوس ، المعري ، .... خولة ، الخنساء ، ...وروزا بالطبع ) .
بصراحة لم أختبر هذا المستوى ، مع أنني قابلت العديد ( نساء ورجالا ، بلغوا هذا المستوى الآسر من النضج والصحة ) .
القيم الإنسانية مشتركة ، يذكرنا سبينوزا ....الفرح فضيلة






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,246,185,899
- خلاصة بحث السفر في الزمن
- فكرة السفر في الزمن
- لأن الحاضر مشكلة ( تكملة السفر عبر الزمن )
- السفر عبر الأزمنة ...بين الحقيقة والوهم
- بحث في طبيعة الزمن 3 _ بدلالة المستقبل
- بحث في طبيعة الزمن _ ملحق وهواش
- بحث في طبيعة الزمن 2
- بحث في طبيعة الزمن 1
- صديقاتي واصدقائي ....وعلم الزمن
- بحث جديد في طبيعة الزمن
- ما الذي تقيسه الساعة عدا الزمن _ تكملة
- ما الذي تقيسه الساعة عدا الزمن ؟!
- عودة إلى الحاضر الجديد _ المتجدد
- ما الذي تقيسه الساعة بالفعل ؟!
- ما الذي تقيسه الساعة ؟!
- رسالة مفتوحة إلى صديقي علي الطه
- رسالة مفتوحة إلى الأستاذ خلدون النبواني
- خلاصة مكثفة ، الزمن ومشكلة الحاضر
- الزمن _ مشكلة المستقبل ( مع خلاصة ما سبق )
- الزمن _ مشكلة الماضي ، طبيعته واتجاهه


المزيد.....




- مالي.. قتلى وجرحى إثر هجوم شنه مسلحون على وحدة عسكرية
- مصر تدين استمرار الحوثيين باستهداف المناطق المدنية والمؤسسات ...
- السعودية.. ضبط مقيم يصوّر مركبات الشرطة ويتباهى بأموال مجهول ...
- الحرب في اليمن: طائرات مسيرة تابعة للحوثيين تشن هجوما على من ...
-  مالي.. قتلى وجرحى في كمين نصبه مسلحون لوحدة عسكرية وسط البل ...
- السنغال تغلق المدارس بسبب اضطرابات عنيفة
- الجزائر تطلب شراء 50 ألف طن من قمح الطحين في مناقصة عالمية
- إيران: سبيل عودة واشنطن إلى الاتفاق النووي يكمن في رفع كامل ...
- قطر تعلق على استهداف الحوثيين ميناء رأس تنورة ومرافق شركة -أ ...
- البابا فرنسيس يحيي القداس الأكبر بملعب فرانسو حريري في أربيل ...


المزيد.....

- الخطوط العريضة لعلم المستقبل للبشرية / زهير الخويلدي
- ما المقصود بفلسفة الذهن؟ / زهير الخويلدي
- كتاب الزمن ( النظرية الرابعة ) _ بصيغته النهائية / حسين عجيب
- عن ثقافة الإنترنت و علاقتها بالإحتجاجات و الثورات: الربيع ال ... / مريم الحسن
- هل نحن في نفس قارب كورونا؟ / سلمى بالحاج مبروك
- اسكاتولوجيا الأمل بين ميتافيزيقا الشهادة وأنطولوجيا الإقرار / زهير الخويلدي
- استشكال الأزمة وانطلاقة فلسفة المعنى مع أدموند هوسرل / زهير الخويلدي
- ما ورد في صحاح مسيلمة / صالح جبار خلفاوي
- أحاديث العولمة (2) .. “مجدي عبدالهادي” : الدعاوى الليبرالية ... / مجدى عبد الهادى
- أسلحة كاتمة لحروب ناعمة أو كيف يقع الشخص في عبودية الروح / ميشال يمّين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - حسين عجيب - الألم النفسي _ خلاصة بحث سابق