أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - شيركو جمال ماربين - مستقبل انتفاضة العراق الي اين ؟














المزيد.....

مستقبل انتفاضة العراق الي اين ؟


شيركو جمال ماربين

الحوار المتمدن-العدد: 6372 - 2019 / 10 / 7 - 10:51
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بقلم / شيركو ماربين
16 عاماً مرت على الغزو الأمريكي للعراق تحت شعارات (التحرير) ونشر( الديمقراطية ) الا اننا لم نرى غير التدمير والقتل والاغتيالات والمجازر وبعناوين مختلفة ... تارة باسم ( سبايكر ) وتارة أخرى بأسم (الدواعش) وثالثة باسم المندسين وعملاء الانظمة والدول المجاورة وتحديدا (ايران , وتركيا , والسعودية) .. ونتناسى ( دور امريكا ـ عدوة الشعوب ) التي تحرك هذه الدول لمصلحتها ولقتل الشعوب المنطقة ومنها الشعب العراقي ...
نعم ..ان هذه الدول ( الاقليمية ) ادوات عميلة بيد اسيادها ونحن لانزال نعتقد بان التدخلات الاقليمية في شؤون بلدنا ليست لها صلة باملاءات امريكية وبريطانية ...
يحدث بين فينة واخرى احتجاجات شعبية عراقية تطالب بتحسين الخدمات المجتمعية وتوفير فرص العمل والابتعاد عن المحسوبية ومحاسبة المقصرين والفاسدين , بعد ان تحول نفطه من نعمة لأهله إلى نقمة عليهم ...
وها انطلقت مجددا في بداية هذا الشهر اكبر انتفاضة شعبية عرفت بانتفاضة ( الصدور العارية ) , ولكن كمتابع للاحداث الدامية ارى ان هناك خللا كبيرا في نمط وتفكيروتحرك المنتفضين , اسأل : اين دور العمال ؟ اين النقابات العمالية ؟ اين الفلاحين ؟ اين طلاب الجامعات ؟ اين دور المرأة العراقية الفاعلة في قيادة المظاهرات ؟
في ظل الاحتلال الامريكي ـ البريطاني ...تسيل دمائنا كل يوم وفي كل مدينة عراقية , والعنف لا يتوقف، وأطفالنا يموتون من الجوع والبرد، ندفع نقداً فواتير الخلافات الدولية من دمائنا...
اناشد القوى الفاعلة في المجتمع العراقي وفي مقدمتهم الحزب الشيوعي العراقي والحركات اليسارية والشخصيات الوطنية ان يكونوا بحجم المسؤولية , وان يقودوا المظاهرات الاحتجاجية بشكل منظم لتفادي الخسائر ...لان الشارع العراقي للاسف ارتمى في أحضان التيارات الدينية لغياب القوى الفاعلة والوطنية , واحداث اليوم خير دليل على ذالك ...
لو كانت هذه المظاهرات في دولة اخرى لاستقالة الحكومة بالكامل وتم محاكمتهم امام الشعب , الا اننا نرى رغم الدماء والمجازر والقتلى الا ان الحكومة الفاسدة ليس فقط لم تستقيل وانما تريد ان تخدع المنتفضين بوعودات كاذبة وتتناسى بان هناك اكثر من حكومة متداخلة وهناك قوى ضلامية وهناك احزاب ومليشات سأئبة وموالية للدول الاقليمية تفتك بالشعب وتنهب ثرواته ...
اعتقد يجب ان ترفع الجماهير الغاضبة من سقف مطاليبها تدريجيا للوصول الى هذفها المنشود , وبدون ذالك لا يتحقق الهدف الرئيسي ...
ها قد مرت ايام على الحراك وللاسف لم يتمكّن المتظاهرون ان ينتخبو ن قيادة ميدانية لكي تقود المظاهرات ..وهنا اسأل : اين قيادة المظاهرات ؟ هل هي حقا عفوية وبدون قيادة ؟ ولماذا لم يتمكّن المتظاهرون ان ينتخبون قيادة ميدانية كبديل للقوى والاحزاب الوطنية الغائبة ...
اقول مخلصا مهما كان العدد وحجم وقوة وثقل الاحتجاجات كبيرة ...لاينفع شيء بدون قيادة فعالة تقود الاحتجاج وتفاوض وتطرح البدائل ...لان قوة النظام الشمولي ونظام الاسلام السياسي اكبر بكثير من هذا الحراك , على سبيل المثال لاالحصر : وقعوا مجاميع كبيرة من المنتفضين يوم الجمعة في فخ المعممين بعد ان خدعوهم وسحبوهم الى الجوامع والحسينيات بحجة مساندتهم واعطائهم الارشادات ...ولكن تبين لاحقا بانهم وقعوا في فخ هؤلاء الدجالين بعد ان اغلقت جميع الطرق والشوارع بوجههم ...
اخيرا اسأل اين الصدرين واين قائدهم لماذا يتخبط في خطاباتة ويتراجع عن وعوده ؟ اين الخلل ..هل الخلل في عقولنا او في ذكاء حكومة المحاصصة واذيالها ؟
اشد على يد كل من انتفض ضد الطغاة والقتلة واذيالهم وفي مقدمتهم المحتل الامريكي والبريطاني ...
قفوا امام واقع المحتل الذي سيحسب لكم الف حساب ...هولاء من يسمون انفسهم بالحكومة هم مجرد دمى متحركة بين أصابع المحتل ...... !






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أن سبب دمار وخراب العراق وشعبة ...هو نحن الشيوعيون العراقيون ...
- كيف ومتى نتمكن من التخلص جهلنا الازلي
- فوبيا الأصلاح يهز عرش قيادة الحزب الشيوعي الكوردستاني
- قيادة الحزب الشيوعي الكردستاني تقضي على حلم المثقفين في عينك ...
- قيادة الحزب الشيوعي الكردستاني تقضي على حلم المثقفين في عينك ...
- لا للتقليد نعم للتجديد
- ازمة الحكومات التي بنيت على اساس الطائفية والمحاصصة
- مدينة السلام عينكاوه يتظاهر من اجل مطاليبهم المشروعة بوضع حد ...
- الانتكاسات المتتاليه للحزب الشيوعي الكوردستاني
- اعلنت قيادة الحزب الشيوعي الكوردستاني أفلاسها الفكري
- قطع لسان حال الحزب الشيوعي الكوردستاني
- السياسة الامريكية في الشرق الاوسط (ضرب 20 عصفورأبحجرة واحدة ...
- الى أي مستوى وصل المواطن العراقي والكوردستاني
- هل الداعش مشروع الأجل اسقاط اليسار والشيوعي في الشرق الأوسط ...
- الى كل الحركات اليسارية في العراق واقليم كوردستان
- كيف تمكنت السياسة الامريكية ان تخترق عقول السياسين في العراق ...
- كيف تفسر حرب الداعش على كوردستان ومستقبل كوردستان ..؟
- لغة المصالح المشتركة
- كيف تتمكن الحكومة الكوردستانية ان تجفف مكامن ومصادر الارهاب
- مسرحية البعث والداعش في العراق


المزيد.....




- مقتل إسرائيليين اثنين بقصف على اللد و-سرايا القدس- تعلن إطلا ...
- وزير الدفاع الإسرائيلي يتوعد بأن الضربات الإسرائيلية على قطا ...
- شاهد: حلاق يصفف شعر زبائنه بالساطور والمطرقة والنار في باكست ...
- شاهد: سّكان قازان الروسية يضعون الورد أمام مدرسة تعرضت لاعتد ...
- غارات إسرائيلية جديدة على غزة تُـدمر المراكز الرئيسية لشرطة ...
- غارات إسرائيلية جديدة على غزة تُـدمر المراكز الرئيسية لشرطة ...
- وزارة الداخلية في غزة: طائرات الاحتلال دمرت جميع مباني مقر ...
- عمة مهاجم مدرسة قازان تفصح عن هوايته المفضلة
- العثور على جمجمة لثور قديم عمره 10 آلاف عام جنوب سيبيريا
- الحجاب: نقاش لا ينتهي في فرنسا


المزيد.....

- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - شيركو جمال ماربين - مستقبل انتفاضة العراق الي اين ؟