أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - شيركو جمال ماربين - لغة المصالح المشتركة














المزيد.....

لغة المصالح المشتركة


شيركو جمال ماربين

الحوار المتمدن-العدد: 4587 - 2014 / 9 / 28 - 23:19
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


نحن ما زلنا نعيش في بلد القضاء والقدر .. وانا مسحت اسم العراق من على الخارطة وسميتها بدولة القضاء والقدر ..! والسبب هو أننا كنا في السابق , نخلد للنوم ليلاً ..وعندما كنا تستفيق صباحأ تسمع خبراً ما , و هو أن عدنان القيسي قد انتصر في بلد القضاء والقدر .وبعدها ننتهي من حفلة عدنان القيسي , ثم نعود من جديد لنخلد للنوم والسبات.. ثم نسمع في الاخبار بأن على كل مواطن عراقي ان يطارد القطط والكلاب .القطة سعرها 500 فلسأ اما الكلب , سعره ديناراً واحداً .وكان شعبنا يهرع وراء القطط والكلاب وبعدها . مباشرةً الى الخلودسرّ..! ثم نستيقظ في الصباح لنسمع خبراً جديداً .هناك سفاح يسمى ب (ابو طبرة ) ابو طبرة الذي ارعب شعب القضاء والقدر في بلادي .وكنا نقول نقول متأملين خيراً .. هاقد انتهينا من المصائب وخلدنا للنوم العميق ومن ثم نستفيق في الصباح فنسمع بأن بلد القضاء والقدر قد دخل الكويت .وبعدها لم اتمكن او اتخيل لما قد يحدث.. كنت أتناسى تلك اليلية ذاهباً إلى أحضان النوم والنسيان وانا حامل على كتفيّ رأسي الدائخ بالسُكر والهذيان .وأستفيق في الصباح لأسمع بأن بلد القضاء والقدر قد هاجم على ايران.. وأكلت الحرب ثماني سنوات من عمري القصير ..تمكنت حينها من انتزاع عقلي من المخيلات الواهية .وذهبت للنوم .لأستفيق في الصباح باكراً , لكي اشرب الشاي و استمع لخبر طازج بأن تركيا تنوي اجتياح حدود بلد القضاء والقدر .و و و الله اكبر .الله اكبر .فقلت في نفسي ها قد انتهت المصائب على شعبنا.. و بعدها قلت : سأنام متأخرأ في اليل .واستفيق في الصباح باكراً .لأسمع اخار .الداعش والجاحش بأنها قد احتلت الموصل وتكريت والانبار وجميع المحافظات من بلد القضاء والقدر .ولكن هذه للمرة الألف يدفع فيها ابنأءنا ثمن المهزلة الأزلية التي طالت وستطول علينا ..والعجب في كل هذا بأن لكل سياسي في بلد القضاء والقدر ان يستلم دوره في المسرحية الفاضحة والمفضوحة .ويُنفذ كل شيء على أحسن وجه وكل شيء عى مايرام .أما البلدان الاجنبية تبقى تنظر إلينا نظرة أحتقار ودونية هذا لأننا مازلنا لانفهم لغة المصالح المشتركة






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كيف تتمكن الحكومة الكوردستانية ان تجفف مكامن ومصادر الارهاب
- مسرحية البعث والداعش في العراق
- الحزب الشيوعي الكوردستاني.. / اسمك بالحصاد ومنجلك مكسور / هذ ...
- موقف الحزب الشيوعي الكوردستاني من اليسار الكوردي والعراقي وي ...
- هل يعتقد الحزب الشيوعي الكوردستاني بأن وزنه في المعادلة السي ...
- تبجح قيادة الشيوعي الكوردستاني والضحك على الذقون
- أزمة الحزب الشيوعي الكوردستاني
- انتخاب كمال شاكر سكرتيرأ للحزب الشيوعي الكوردستاني


المزيد.....




- إطلاق ست قذائف من جنوب لبنان في اتجاه إسرائيل وجيشها يرد بقص ...
- ارتفاع حصيلة ضحايا غارات إسرائيل على قطاع غزة إلى 212 قتيلا ...
- أسلحة أمريكية لإسرائيل.. ماذا عن الهدنة بغزة؟
- واشنطن.. صفقة جديدة لتسليح إسرائيل
- مراسلنا: غارات إسرائيلية عنيفة تهز غرب مدينة غزة
- دراسة حديثة تحذر: تناول كوبين من هذا المشروب يوميا يؤدي إلى ...
- وزيرا خارجية أمريكا وإسرائيل يناقشان التهدئة في فلسطين
- مسؤول إسرائيلي كبير: لا يوجد أي مؤشر على التهدئة مع غزة
- لحظة بلحظة.. تابع آخر التطورات في الأراضي الفلسطينية
- إليك 6 أخطاء ريادية قاتلة يجب تجنبها


المزيد.....

- الرجل ذو الجلباب الأزرق الباهت / السمّاح عبد الله
- في تطورات المشهد السياسي الإسرائيلي / محمد السهلي
- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - شيركو جمال ماربين - لغة المصالح المشتركة