أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم زهوري - تتشابه أصابع العنبر .. رماد تعاويذ الجهات














المزيد.....

تتشابه أصابع العنبر .. رماد تعاويذ الجهات


ابراهيم زهوري

الحوار المتمدن-العدد: 6312 - 2019 / 8 / 6 - 09:47
المحور: الادب والفن
    


١
كانت الشمس تكلمنا
والهواء ظل ماتبقى من شقاوة الطريق
من يدلف مزنرا ً عهد النهايات ،
خطوات الشتات
قلب عرين الشرفات
أفصح غاياتي على سطرين من ماء
يوما ً ما
تنحني الزهرة الملكة
وتقبل الفراشة
والأناشيد طعم أحلام الفقراء
تنحل وتنام
غيرنا يلون الغيم
ولهفة الظهيرة عنوان
ونحن البحر من دموعنا ليل
تختلف على رحيلنا المر
أصابع الجهات .
٢
تهدم الجسر القديم
قال الناس عنه
رماد أعمدة هيروشيما
نبيذ الدم
شعارات صبرا وشاتيلا
جلجلة حلبجة
نار قمة الجبل
صمت أطفال الغوطة
نوم مآثر آخر الزمن
طافت الصرخات
والصدى طيش قوس قزح
آثار الذين عبروا
تتشابه أصابع العنبر
تفاح سكر
خطوات الذاكرة الحية
في ثوب إمرأة تتمنى
تدعو من تبقى حيا ً
تبارك للهواء أسراره
وتبقع الصبر بعباد الشمس
آبار الماء الآسن .
٣
ك سائح تغزوه الأمكنة
نوم ثمار غبار الطريق
وثبة فرس العشب
فنجان شاي ينحل
يفشل في فك اللغز
يتناول وجنتيه تفاحة
ونبيذ الريح ضفة النهر
مرايا أزقة الموت الجديد
خربة معبر السوسنة
أجراس روحي ربيع زبد
حزن جمال ما تيسر من ألق
عيوني مثل ذؤابة نار متقدة
وعلى الأفق منديل غناء
أخاف منه
رمش عزيمة الشوق
وظل الحيوانات المدللة
لوم زنبقة
مساء ليل يكتظ
فراق طيف ولا أحد .
٤
هذا العاشق السعيد
يكتمل بتعاويذ السحر
يحمل كأس النبيد
تتمايل عليه
تحضنه وهي نصف عارية
عشيقته
تقبل رموش عينيه
وهو ينتفض فزعا ً
يرتعد من طنين نحلة
على ضفة النهر .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,151,626,064
- تلف الحناء تأوه العسل
- هناك حيث تكابد الأعراف
- ثياب العشب المبلل
- معتصما ًبالوردة مخضبا ًبلغة الأناشيد.
- إلى الأكواخ الوثنية .. هتاف حقائبنا
- تضاريس التراب معراج ثمالة .
- أرشف رثاء الخصب
- نشيد التراب الأخير
- أُقلب نرجستي في ضيق
- يرقات نار أبواب الغياب
- مكافأة العاشق ما تبقى من خيول السماوات
- تاج وصف يتباهى
- أيتها الأرض الثكلى..تصرخ الوردة
- مثوى ما أحتاجه في يوم الحداد
- لا أبصر وهني ... منعطف ترنيمة وجهي
- نبض الرخام في الريح
- عبق عبء المتوج بالأفول
- ترقص الرايات عند باب الليل
- وشوشة القادم من خيمة الهلاك
- تئن خاصرتي كلما مّستها ... ريح غزال .


المزيد.....




- أسرة الراحل عمر خورشيد تستقبل العزاء فيه بعد 40 عاما على وفا ...
- غينيا الاستوائية تجدد دعمها لمبادرة الحكم الذاتي
- عيد ميلاد ويكيبيديا الـ20.. ملايين المسهمين في مهمة توثيق ال ...
- شاروخان ينقذ بوليود من خسائر عام كورونا بـ5 أفلام في 2021
- محمد صلاح يرشح رامي مالك لتجسيد شخصيته على شاشة السينما... ف ...
- في نسخة جديدة... كاظم الساهر يعيد طرح هديته للعراقيين... فيد ...
- تنسيقية الأحزاب المغربية بالخارج..لقاءات مع أمناء أحزاب وبوع ...
- حسن الشنون ... عورة في الجبين ...
- إيران: صيانة إيوان كسرى في العراق تحتاج 600 ألف دولار أمريكي ...
- الممثل الخاص للرئيس الروسي: ارتكبنا خطأ جسيما ستتحمل خزانتنا ...


المزيد.....

- سيرة الهائم / محمود محمد عبد السلام
- حكايات قريتنا / عيسى بن ضيف الله حداد
- دمي الذي برشو اليأس / محمد خير الدّين- ترجمة: مبارك وساط
- كتاب الأعمال الشعرية الكاملة حتى عام 2018 / علي طه النوباني
- الأعمال القصصية الكاملة حتى عام 2020 / علي طه النوباني
- إشارة ضوئية / علي طه النوباني
- دموع فينيس / علي طه النوباني
- ميزوبوتاميا / ميديا شيخة
- رواية ( حفيان الراس والفيلة) / الحسان عشاق
- حكايات الماركيز دو ساد / رويدة سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم زهوري - تتشابه أصابع العنبر .. رماد تعاويذ الجهات