أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ماهر ضياء محيي الدين - ازمة البصرة والحلول الحقيقية














المزيد.....

ازمة البصرة والحلول الحقيقية


ماهر ضياء محيي الدين

الحوار المتمدن-العدد: 6269 - 2019 / 6 / 23 - 11:16
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ازمة البصرة والحلول الحقيقية

عودة مظاهرات البصرة من جديد أمر طبيعي جدا في ضوء استمرار معاناة أهلها منذ فترات طويلة ، وبدون حلول عاجله وواقعيه .
مشكلة البصرة مشكلة لا تقتصر عليها ،بل هي مشكلة بلد بأسره يعاني أهله الآمرين في مختلف المجالات .
لو رجعنا إلى العام الماضي نجد نفس المشهد يكاد يتكرر مظاهرات بدأت على نحو محدد ومسيطر عليه، ثم تكون النهاية مأساوي للغاية من قتل المتظاهرين وحرق المقرات الرسمية وغير الرسمية وتنتهي القصة على هذا النحو في البصرة والمدن الأخرى التي شهدت مظاهرات مماثلة .
الحكومة كعادتها مهمتها الوحيدة والمعروفة من الجميع بإطلاق الوعود التي بقيت حبرا على ورق من اجل تخدير الشارع .
مجلس المحافظة وكتله تتبادل الاتهامات منها من يتهم المركز بقلة التخصيصات المالية ، ومنها من يتهم المجالس السابقة في سوء الإدارة وعدم استثمار الأموال بشكل صحيح ، والمركز له رأي أخر في هذا الاتهام ،ونبقى ندور في نفس الدوامة وبدون معرفة النتيجة أو الحقيقة أو من فعلا المقصر الحقيقي في معالجة مشاكلها المتفاقمة؟ .
التخصيصات المالية قلة أو زادت لم تحل مشكلة البصرة بين ليلة وضحاها ولا بتغير المسؤولين ، بل بحاجة إلى حلول شجاعة وجذرية ،
خلاصة الحديث إما يكون التظاهر منسق بتنسيق عالية جدا لمنع تكرر مشهد العام الماضي ، وبمشاركة واسعة جدا من كل الطبقات ، وتكون المطالبات مدورسة ،وتتضمن حلول حقيقية يشرف على تنفيذها لجان مختصة من ذوي الخبرة ،وبعيدا عن محاصصة الكتل لحل مشاكل البصرة أو لا نتظاهر أصلا ونبحث عن طرق أخرى سلمية لإنقاذ ما يمكن إنقاذه ، لان نتائج التظاهرات الماضية كانت سلبية للغاية ،ولم تحقق لنا غير فقد الأحبة الأعزاء .
ماهر ضياء محيي الدين




#ماهر_ضياء_محيي_الدين (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- هل اقتربت ساعة الصفر ؟
- محاكمة الزعماء بين الاستحقاق والمصلحة العامة
- الحقيقية والسراب 2
- الصخرة
- ما بعد استهداف الناقلات النفطية
- دور العراق المطلوب في حل الأزمات الداخلية والخارجية
- حشدنا المقدس ومتطلبات كل مرحلة
- ما اهمية زيارة الوفد الكردي ؟
- كلمة حق
- الى من نوجه الاتهام ؟
- لماذا ترفض ايران التفاوض مع امريكا ؟
- امريكا وخيارتها المعهودة
- ردة الفعل
- بيت العنكبوت
- من المستفيد من قرع طبول الحرب ؟
- ما وراء الاستهداف الأمريكي لايران؟
- ماذا بعد التحشيد الامريكي ؟
- يوم الوحدة الاسلامية
- ماذا تريد امريكا ؟
- ما وراء قمة مكة ؟


المزيد.....




- مهسا أميني: إيران تعتقل -تسعة أوروبيين- بتهمة التجسس مع تواص ...
- نيبينزيا: أي تحقيق حول تخريب خط الغاز نورد ستريم بدون روسيا ...
- الرئيس التونسي يوقع على قرض جديد من البنك الدولي
- 27 عضوا في الكونغرس الأمريكي يطالبون بفرض عقوبات على الجزائر ...
- كيف نعرف أن المراهق قد بدأ يتعاطى المخدرات؟
- يتضمن 12.4 مليار مساعدات لأوكرانيا.. بايدن يوقع مشروع قانون ...
- اليابان تحتج على إطلاق كوريا الشمالية للصواريخ
- تعرض واجهة القنصلية الروسية في نيويورك للتخريب بالطلاء الأحم ...
- حادثة نورد ستريم.. واشنطن ترفض اتهامات موسكو المبطنة ومجلس ا ...
- بوركينا فاسو.. العسكريون يعلقون الدستور ويغلقون الحدود و-إيك ...


المزيد.....

- غرض الفلسفة السياسية المعاصرة بين الاستئناف والتوضيح / زهير الخويلدي
- العدد 56 من «كراسات ملف»: الاستيطان في قرارات مجلس الأمن / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- هيثم مناع: عميد المدرسة النقدية في حقوق الإنسان / ماجد حبو، مرام داؤد، هدى المصري، أسامة الرفاعي، صالح النبواني
- اسرائيل والتطبيع مع الدول العربية-المسار واّليات المواجهة 19 ... / سعيد جميل تمراز
- كتاب جداول ثقافية: فانتازيا الحقائق البديلة / أحمد جرادات
- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان
- رواية مسافرون بلاهوية / السيد حافظ
- شط إسكندرية ياشط الهوى / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ماهر ضياء محيي الدين - ازمة البصرة والحلول الحقيقية