أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ماهر ضياء محيي الدين - ماذا بعد التحشيد الامريكي ؟














المزيد.....

ماذا بعد التحشيد الامريكي ؟


ماهر ضياء محيي الدين

الحوار المتمدن-العدد: 6241 - 2019 / 5 / 26 - 16:11
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ماذا بعد التحشيد الأمريكي ؟

قرار إرسال إلف وخمسمائة عسكري أمريكي إلى منطقة الشرق الأوسط، وما سبقها من إرسال تعزيزات عسكرية ضخمة أخرى مؤشرات تدل على أنها امرأ خطرة يلوح في الأفق القريب .
التصريحات الأمريكية تؤكد أنها لا تريد الحرب مع إيران،ولا تريد إسقاط نظامها ،بل دفعها عن التراجع عن مواقفها المعروفة،ومنع دعمها للفصائل المسلحة المرتبطة بها ، والاهم حسب المعلن الجلوس على طاولة التفاوض والحوار لإبرام اتفاقية نووية جديدة تضمن عدم قدرة إيران على تطوير برنامجها النووية،والقدرة على قنبلة نووية تهدد السلم الإقليمي والدولي ، لكن في المقابل لهذه التصريحات حجم الاستعدادات العسكرية على الأرض يعطي مؤشر إن هناك مخطط أو مشروع اكبر يريد تنفيذه في المنطقة ، وحجة التخوف من استهداف الفصائل المسلحة لمصالح أمريكا وحلفائها حجة كذابة وواهية جدا بدليل إن هذه الفصائل لم تتعرض لها طوال الفترة الماضية رغم ما جرى معروف من الجميع ، وثانيا لديها من القوات الكافية المنتشرة في العراق وسوريا إضافة إلى قواعدها العسكرية في الكويت والسعودية والبحرين غيرها يكفي للدفاع عن مصالحها المزعومة .
لو رجعنا إلى الوراء قليلا نجد منذ القرار ألأمريكي المثير للجدل والريبة الانسحاب من سوريا ، وما تلاها من تحركات عسكرية ، ودخول قوات أمريكية إلى العراق ،وكل التوقعات والاحتمالات تؤكد وتصر إن الإدارة الأمريكية لن تسحب من وسوريا ، وان لديها مخطط أو مشروع اكبر من المشاريع السابقة التي كانت ورائها في المنطقة هذا من جانب .
جانب أخر جدا مهم حقيقية لا تحتاج إلى دليل إن أمريكا فشلت في تحقيق مشروعها في العراق وسوريا ، وهي تواجه صعوبات تقف في طريق مشاريعها التوسعية في المنطقة رغم صرفها المليارات من الدولارات ، وما قدمت من دعم منقطع النظير للبعض الجهات من حيث العدة والعدد ، و ودفعها بقواتها المجهزة بأحدث الأسلحة المتطورة ، لكنها رغم كل هذا فشلت في نهاية المطاف العسير على طاولة التفاوض والأرض في بلوغ هدفها، بسبب وقوف دول عدة في طريقها مثل روسيا وتركيا وإيران ، وفصائل المقاومة الإسلامية ، لهذا السبب ، وأسباب أخرى جوهرية دعت الضرورة إلى قيام أمريكا بدعم وتعزيز قوتها من اجل مشروعها القادم الذي جعل المنطقة ككل على صفيح ساخن ، وأن شرارة الحرب إذا انطلقت من هنا أو هناك سينفجر البركان في المنطقة، ويكون الضرر على الجميع ، لكي يكون المستفيد الأول والأخير أمريكا من هذا الصراع والمواجهة ، ومن يقف ورائها من أعداء الأمة والإنسانية .

ماهر ضياء محيي الدين



#ماهر_ضياء_محيي_الدين (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- يوم الوحدة الاسلامية
- ماذا تريد امريكا ؟
- ما وراء قمة مكة ؟
- دور الحكومة بين الواقع و المطلوب
- من ولماذا وكيف ؟
- ضربة معلم 2
- الفتنة الكبرى
- قصة الامس 2
- من يحرك عجلة البلد ؟
- اللقاء المؤجل
- هل ستقف روسيا مع إيران ؟
- هل سيستفيد ساسة البلد من التصعيد الإيراني والأمريكي ؟
- اطباء بلا حدود
- معركة ادلب المصيرية
- الرهان الأمريكي الصعب
- الأهم من ظهور البغدادي
- خطوات ما قبل الاتفاقيات
- أزمة الكهرباء بين العقبات القائمة والحلول الممكنة
- الحل الامثل
- ساعة الصفر


المزيد.....




- وسيم يوسف يستشهد بحديث نبوي للتعليق على وفاة يوسف القرضاوي
- أول تغريدة من سنودن بعد منحه الجنسية الروسية بقرار بوتين
- -النكتة- و-لعب الأوراق بذكاء-.. تفاعل واسع على منح بوتين الج ...
- وسيم يوسف يستشهد بحديث نبوي للتعليق على وفاة يوسف القرضاوي
- بين بايدن ومحمد بن سلمان.. كيف يبدو مستقبل العلاقات السعودية ...
- -النكتة- و-لعب الأوراق بذكاء-.. تفاعل واسع على منح بوتين الج ...
- الحكومة اليابانية: القنصل في فلاديفوستوك سيغادر روسيا قبل 28 ...
- بين بايدن ومحمد بن سلمان.. كيف يبدو مستقبل العلاقات السعودية ...
- رباعية دفع صينية كهربائية تتحدى أفضل السيارات في الأسواق الع ...
- دراسة تثبت فعالية مشروب شائع في زيادة الحيوانات المنوية وتحس ...


المزيد.....

- غرض الفلسفة السياسية المعاصرة بين الاستئناف والتوضيح / زهير الخويلدي
- العدد 56 من «كراسات ملف»: الاستيطان في قرارات مجلس الأمن / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- هيثم مناع: عميد المدرسة النقدية في حقوق الإنسان / ماجد حبو، مرام داؤد، هدى المصري، أسامة الرفاعي، صالح النبواني
- اسرائيل والتطبيع مع الدول العربية-المسار واّليات المواجهة 19 ... / سعيد جميل تمراز
- كتاب جداول ثقافية: فانتازيا الحقائق البديلة / أحمد جرادات
- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان
- رواية مسافرون بلاهوية / السيد حافظ
- شط إسكندرية ياشط الهوى / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ماهر ضياء محيي الدين - ماذا بعد التحشيد الامريكي ؟