أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاروق سلوم - احوال














المزيد.....

احوال


فاروق سلوم

الحوار المتمدن-العدد: 6137 - 2019 / 2 / 6 - 23:18
المحور: الادب والفن
    


تأملت قلب الحجر
رأيت النبع نائما هناك
حتى في اعماق البازلت توجد قطرة ماء
مالذي في قلوب البشر !
*
حتى الشهادة اصبحت خوفا
ومن قتل الشهيد
يتعمد قتل الشهود
*
يروي شهادته بصوت مجروح
يستدعي سلالة الوعي ،فتتحدث في اعماقه الأجناس
وتتصايح اجيال في بلبلة ِ لغات ْ
يبتهج قليلا.. يصيح لست وحيدا لست وحيدا
لكن لايرى احدا ..
*
صارت الأحداث التي تهزّنا لاتُطلقُ حكمتنا
بل تُخرجُ خداعنا لأنفسنا
لأننا ننحاز لعقيدتنا او طائفاتنا او قبيلتنا ..
*
دائما هناك فكرة اخرى
تناقض مايتحجر في الأعماق من الأفكار المحافظة
ليكن العقل مثل حدوة حصان تسمح فتحتها بدوران الأفكار
و تجدد الرؤية و العقل والأفكار مع دورة الزمن
*
نخبويون وتكنوقراط ومثقفون في منطقتنا
يصفقون لصعود الطائفية واليمين والنازيات في كل مكان
ترى اين الفرق في ادعاء الوعي واالحرية والعدالة والمواطنة
انه زمن الشعبوية والشعبويات
*
فاصل روحه قرب مدن العطش
عين تحدق في بئر الماضي
وفضاء من الخيبات والكتب والوجوه والذكريات
وو طن يأكل شجرَهُ جرادُ الأرض وحشرة الضلال والأسى ..
*
تثلج ُ سماء القطب
تزهرُ بردا وفراشا ابيض
لكن رأسي مليٌ بلمسة دفء
وروحي ترف كفراشة حائرة ..
*
في الرؤية كمن يغوص في العدم
حتى ابلغُ ذلك التركواز المجرد
لأصنع من ذلك الأبهام .. معنى لنهاري
*
الحرية بذرة في اعماق الوجدان
تكافح لتخرج مثل صرخة في الأفق
*
لغة الجسد نشيدٌ الداخل والخارج
موسيقى يوزعها الوعي وادارة العقل
و كل حركة او نأمةٍ هي معنى
قبل معنى الكلام ..
*
في الثلج اكررمثل متقاعد لايَمل اكتشاف المدينة
خطواتي تعرف الطريق في الضوء وتعرفه في العتمه
مثل لعبة النارتتوقد في النهار وتنطفي في الغروب
فينبعث من رمادها قلبي النازف ..
مثل رجلٍ يستعيد ايامه وحيدا
*
ادمنت صوتي ويومياتي ونصوصي وسيرتي
وكأني اكتب لأفرغ افكاري واحولها الى كلمات
اصغي لصوتي الداخلي وحواسي ووجعي
البياض ميداني للتعبير والنظر والموقف
لأرضي ضميري ووجداني
#
ظلّه ُ الراكض في البراري
خلف المواعيد الجافة ، وقصائد الهواء
وهو يرمي دفاتره للرياح ..
هي آخرُ صوره ِ الرومانسية ِ
في البوم سنواته ِ الهاربة
#
مثل نهر ٍ هو الحزن
يحفر في الحجر الوعر ِ مجرى
مثل فرّاشة ٍ في الفصول
يحترق الجنح ..
وتبقى .. رماد َ جرح ٍ و ذكرى
*
في الفجر العميق العتمة تذكرت الأماكن والوجوه والأسماء
وتذكرت الكتب والموسيقى والكلمات التي احببتها
تذكرت الدروب التي قطعتها دون كلل نحو منابع الروح
في سيرة ايامي التي كتبتها يدُ القدر.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,169,977,888
- في هجاء الحروب
- حكمة الشاعر الرجيم
- بريد الليل
- نصوص يومية
- زهرة البازلت
- بحر من القول على شفة السكوت
- مالذي تبتكره الحروب
- ليل آخر ..
- غناء متأخر
- نصوص خارج المتن
- متى تُتَّهّم بأزدراء الأديان
- لحظة السبت .. صمت ْ
- كلمات لتمتمة دائمة
- اوراق لنصوص ضائعة
- الحكم الفصل في مصافحة المرأة
- نصوص على بازلت التمثال
- حين يحتل الدين مكانة الهوية في المهاجر البعيدة
- گوڵ-;-ه‌ كالي وقصائد اخرى
- شحوب
- وجع آخر


المزيد.....




- نجمة بريطانية تعلن تخليها عن التعري والمشاهد الإباحية أمام ا ...
- شقيق عمر خورشيد يرد على الرواية الرسمية بشأن الشاب السعودي و ...
- هكذا جنبت مخابرات المغرب أمريكا حمام دم خطير
- البيجيدي للوالي اليعقوبي: هناك عقليات إدارية لم تنخرط بعد في ...
- الحكومة تستند على -تقرير أسود- في حل مجلس إدارة تعاضدية الفن ...
- الطب الشرعي المصري يصدر بيانه النهائي حول وفاة المخرج السوري ...
- البام: منظمات تسيء لصورة المغرب بسبب شباك الصيد المنجرفة
- أشهر صاغة البلاط الإمبراطوري الروسي
- بعد تداول صورة لهما... فنانة خليجية تحسم جدل زواجها من محمد ...
- برلمان حزب العدالة والتنمية يجدد تمسكه بالوحدة الترابية وسيا ...


المزيد.....

- سيرة الهائم / محمود محمد عبد السلام
- حكايات قريتنا / عيسى بن ضيف الله حداد
- دمي الذي برشو اليأس / محمد خير الدّين- ترجمة: مبارك وساط
- كتاب الأعمال الشعرية الكاملة حتى عام 2018 / علي طه النوباني
- الأعمال القصصية الكاملة حتى عام 2020 / علي طه النوباني
- إشارة ضوئية / علي طه النوباني
- دموع فينيس / علي طه النوباني
- ميزوبوتاميا / ميديا شيخة
- رواية ( حفيان الراس والفيلة) / الحسان عشاق
- حكايات الماركيز دو ساد / رويدة سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاروق سلوم - احوال