أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاروق سلوم - اوراق لنصوص ضائعة











المزيد.....

اوراق لنصوص ضائعة


فاروق سلوم

الحوار المتمدن-العدد: 5145 - 2016 / 4 / 26 - 20:21
المحور: الادب والفن
    


كحديقة سوداء هو حلمي القديم مثل زهور جورجيا اوكيفي ،
حديقة عمياء بزهور سوداء نبتت من هشيم ٍورمادْ
و حين تيبست عروق النهر وانهدمت الأسيجة
لم يعد الورد الجهنمي الذي زرعته هناك يجد مايتسلقه ..
فمات .
*
البلاد التي تُصَـفّرُ فيها الرياحْ
ويعصفُ بالناس ظُلمُ القدرْ
والبلاد التي يتكلم فيها السلاحْ
وتصمتُ فيها جموع البشرْ ..
بلادي
*

بيديّ الخشنتين
أرسم لون مخملك
و بأصابعي اللائبة
اخمش حرير سمائك
*
*
الفتاة الشقراء الكئيبة
النادلة في حانة القمر الأزرق
ماتزال تفكر بعطلة نهاية الأسبوع
وحيدة في غرفتها تدخن كل يوم احد
تكره الملابس الضيقة التي يعشقها الرجال
وتلاحقها تعليمات طبيبتها النفسية :
اكتفي ذاتيا
واعملي تواصلا مع جسدك
لكي لايأكلك البرود
*
امام الهاوية
يتوقف العقل عن انتاج حكمة
او عبارة تختصر فكرة وحيدة
وفي حياتنا يتجلى ارتجال الظواهر
وتكتسح رغوة الكلام ضفاف الوعي
وتأخذ الفوضى كل فرصة نحو الدوار
ولم يتبقّ سوى البيانات والخطب
ولغة الحروب والدم والموت
نتشبث ببسالة عجيبة
بماتبقى من مطاوله
للتعايش مع الخراب
نعطي العقل فرصة تأسيس
فكرة ايجابية واحدة
و اطلاق عبارة عاقلة بوجه الجنون
ياالهي لمَ كل هذه الأختبارات القاتلة
لروح وحيدة واهنة وموغلة في الحزن ..
*
قبل ان تتسلق نافذتي نجمة ٌ الأقاصي
قبل ان يحزن النهار من الفقد
قبل ان يعجز قلبي عن احتمال الزيف
قبل ان تفجعني الوجوه والأقنعة
قلت انت صلاة قلبي وبياض روحي
اختفي لديك انت ملاذي
قبل زرقة بحر الأعماق .. قبل الحلم
برغم كل عصف .. نكون .
*
كحفيد مولانا جلال الدين اردد
الحب طائفتي
الحب اقليمي
*




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,236,747,440
- الحكم الفصل في مصافحة المرأة
- نصوص على بازلت التمثال
- حين يحتل الدين مكانة الهوية في المهاجر البعيدة
- گوڵ-;-ه‌ كالي وقصائد اخرى
- شحوب
- وجع آخر
- دولتان ودين واحد - قراءة في تطور الصراع
- وهم الأندماج .. ومستقبل حوار الثقافات
- قامشلو ثانية َ
- رؤيا المهاجر
- ترنيمة ليوم الأحد
- نصوص لأسبوع الرماد
- الهجرة .. إعادة انتاج التطرف
- الفن ضوء كاشف لخرافة السياسة .. تداعيات السفر
- الشاعر السويدي برونو .ك. اويير : الشعر يمكن ان يغير العالم
- -الباركود- رمزنا الشريطي ام رمزنا الثقافي
- نصوص لمدن التيه
- من سفر الخروج العراقي
- أفق ٌ ميّت
- رسائل التيه والشتات


المزيد.....




- شاهد.. أول ظهور للمخرج خالد يوسف في مصر بعد أزمته الأخيرة
- مجلس النواب يصادق على 3مشاريع قوانين في افتتاح دورته الاستثن ...
- التقدم والاشتراكية يدعو الحكومة لتنقية الأجواء السياسية
- الفضاء بعيون السينما.. إليك أفضل أفلام السفر خارج الأرض
- دافقير يكتب: ابن كيران يغضب بأثر رجعي !
- أزمة القاسم الانتخابي تتمدد!
- آجي تفهم آش واقع: المغرب وألمانيا.. سبب سوء الفهم
- إسبانيا: إسقاط شبكة لتجنيس صحراويين مغاربة بوثائق مزورة
- رحيل أسطورة موسيقى الريغي باني ويلر
- الفنانة روبي تتصدر بحث -غوغل- بالسعودية ومصر (صور)


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاروق سلوم - اوراق لنصوص ضائعة