أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاروق سلوم - نصوص خارج المتن














المزيد.....

نصوص خارج المتن


فاروق سلوم

الحوار المتمدن-العدد: 5164 - 2016 / 5 / 16 - 13:47
المحور: الادب والفن
    


الخليقة الرافدينية
*
حينما لم تكن هناك خليقة بابلية
حروفي تعبر نص الخليقة الرافدينية
قلبي الذي يكتب بخليط الحليب والدم والتراب
لم تكن هناك لغة او كلام
حينما في الأعالي لم يكن هناك غبار
كان رماد انفاسنا يخسف قمر الأحلام
وفي الأسفل كنا نولد من صفرة الدسيسة
من موقد نار الحقد..
الجحيم الأرضي اُمـّنا قبل تولد الأرض
نحن فوضى عاطفة وحشية
تجتاح المياه فتجف
وتكتسح المراعي فتجدب
الهة من دم اللعنة القديمة
وقد حلّت في الأسماء
وفي الصفات
سنقتل الآلهة .. الأب
وسنقتل الأم لأنها تدبرت موتنا معه
نحن فوضى المآتم
وفوضى النواح
نقضم جذر الخصب فيجف ضرع الحياة
ونردم النبع .. فلا مياه
ونطفيء شمس بابل .
*
قنينة لرسالة البحر
*
حينئذ ٍ ٍ سأروي احتمالات نهاري
كل ماهناك محطة قطار تائهة في عزلة
جديلة فتاة تنتظر قطار جدها
رائحة زيت تفوح من معصرة مهجورة
دفتر كلام ..
تركهُ بائع التذاكر قبل تقاعده
اقف وسط جمهرة ظلال قلقة
حقيبة وسندويج وقنينة
حافلة أخيرة ..
حينئذ .. اغيب
اترك نهاية القصة لنافذة محتملة
تطل منها فتاة على الطريق
اخطف خارج الزجاج
.. فتودعني
*
هباء ليلي
لاملاك في اعماقي الليلة
كل شيطان ابتهج بقلقي
وانتظاراتي
وقد انسكبت وساوسي
مثل شال اسود قديم
وكأن الليل يهتف بي:
ابتكر سعادتك
في اكثر اللحظات الحالكة .. بالرضا ،
وتمسك به ، فأنه حين يهرب
لن تجد لحظة واحدة
للراحة
في هذا الهباء ..




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,238,032,131
- متى تُتَّهّم بأزدراء الأديان
- لحظة السبت .. صمت ْ
- كلمات لتمتمة دائمة
- اوراق لنصوص ضائعة
- الحكم الفصل في مصافحة المرأة
- نصوص على بازلت التمثال
- حين يحتل الدين مكانة الهوية في المهاجر البعيدة
- گوڵ-;-ه‌ كالي وقصائد اخرى
- شحوب
- وجع آخر
- دولتان ودين واحد - قراءة في تطور الصراع
- وهم الأندماج .. ومستقبل حوار الثقافات
- قامشلو ثانية َ
- رؤيا المهاجر
- ترنيمة ليوم الأحد
- نصوص لأسبوع الرماد
- الهجرة .. إعادة انتاج التطرف
- الفن ضوء كاشف لخرافة السياسة .. تداعيات السفر
- الشاعر السويدي برونو .ك. اويير : الشعر يمكن ان يغير العالم
- -الباركود- رمزنا الشريطي ام رمزنا الثقافي


المزيد.....




- رجال الأمن يحبطون نشاط استوديو أفلام اباحية في مدينة روسية
- رسالة غامضة من دينا الشربيني تكشف -سبب- انفصالها عن عمرو ديا ...
- -حلال عليكم حرام علينا-... فنانون وتجار تونسيون ينتقدون الاح ...
- المهاجل الشعبية.. أهازيج اليمنيين تعاني ضعف التوثيق وغياب ال ...
- إليسا لأول مرة على برج خليفة.. ونيشان يعلق
- راكان: حزب يمتلك تلك التجربة هو الاقدر على تقديم الحلول لهذا ...
- مصر.. وفاة الفنان أشرف هيكل بفيروس كورونا
- مجلس النواب يصادق على ثلاثة مشاريع قوانين متعلقة بالتعيين في ...
- صدور رواية -نيرفانا- للكاتب الجزائري الكبير أمين الزاوي
- -فعل حب- تأليف سارة البدري


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاروق سلوم - نصوص خارج المتن