أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - أوراق كتبت في وعن السجن - أحمد صبحي النبعوني - ثنائية السجن و الليل الطويل














المزيد.....

ثنائية السجن و الليل الطويل


أحمد صبحي النبعوني

الحوار المتمدن-العدد: 6131 - 2019 / 1 / 31 - 08:39
المحور: أوراق كتبت في وعن السجن
    



ماذا لو حكم عليك السجن .. ؟ و بالعيش لسنوات في مكان لا تتاح لك فيه مساحة صغيرة من الزمان او المكان ليكون لك فيها خصوصية ما ، مكان لا تختار فيه الجليس ولا المأكل، ولا حتى الوجهة. تشعر أنك محاط بالمخبرين بالمخاطر والشكوك، وقلما تجد من يشعر بك، أو يربت على كتفك. وتعيش معزولا عن أهلك وأصدقائك.
هل تعلم أن للحزن مدة صلاحية ! ثم بعد ذلك لا تصبح صالحة للاستهلاك والحديث !
تصبح ثقيلة في العمق تعجز عن اجترارها او سحبها وتموت بها !
من الصعب التواجد في السجن ... حيث يكون النهار قصيرا جدا و الليل طويل .. لا تشعر كيف مضى النهار و حل الليل ..لكن ذاك الصباح لا يشرق ، عندما تستلقي على السرير و تبقى بمفردك .. تستدير الى جانب فتفكر بمن تحب .. وتستدير إلى الجانب الآخر فتفكر في آثامك و الندم و الخوف و الغضب و الشوق . عندما يحل الليل تهجم كلها عليك .كأنك لا تستطيع البقاء سالما حتى الصباح و خاصة إذا كان لديك احباء و من تشتاق له .
الحنين مع الحزن مثل قطرات الماء يحفرنا بهدوء ثم يبقى شاهدا في دواخلنا على كل اللحظات التي كانت رمادية .. ولا يتركنا الا ونحن جزء منه .. جزء من طقوسه الرتيبة ..
لماذا يربط لساننا في حالة الحزن و نتكلم ونثرثر كثيرا في الفرح !
هل لان الحزن فاجعة كبرى و اكبر من أن تصفه اللغة... والفرح أقرب الى سذاجة اللغة !
من يدخل إلى السجن يسجن معه من في الخارج أيضا من أهل و أحبة .. لكن اي منها سجين أكثر ؟ و أي منهما أسير اكثر ؟ لا يمكنك أن تفرق بينهما ، خاصة إذا كان لديه أولاد و عائلة .
أبن السجين يكبر بسرعة .. من اللقاء إلى الآخر ينظرالسجين إلى ولده ، إذ أن قامته طالت و صوته أزداد خشونة و نما . و ربما ازداد جمالا.. هو يكبر في الخارج بسرعة و يكبر معه شوقك له أكثر .
لاشيء يعيد إلى السجين طعم الحب في تفتقه واندهاشة اللحظة الدافئة .. لاشيء يعيد عليه زبدة الحياة في فورة الأفكار والأمنيات .. لاشيء يرد على السجين صوت التاريخ الذي يسردونه له كل مساء عن حكايات و حوادث مضت دون ان يسجل فيها حضورا .. مضت بدونه تماماً .. مضت بكل حمولتها وغادرته دون ان تمنحه حقه الطبيعي ان يكون فيها إنسانا !






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
عصام الخفاجي مناضل واكاديمي وباحث يساري في حوار حول دور وافاق اليسار والديمقراطية في العالم العربي
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الرائحة ... ذاكرة لا تموت
- الحياة تمنحك الكثير لكن !
- ما هكذا تحضن الراقصة يا استاذ
- هل يعود ثانية ؟
- سؤال في قلب غريب
- عامودة في ذاكرة المغترب
- نافذة الحب والجدار العالي
- ماتوا ومازالوا عبق الأصالة
- سلاسل الانتظار
- موت الغريب
- ماردين عاصمة ثقافية وعالمية
- حق المواطن أولا
- يومي الأول في المدرسة
- احدى مشكلات التربية والتعليم في سورية
- في المقهى
- حب مع محاكمة عاجلة
- ثلج الغريب
- الحوت ابتلع القمر
- الشمس وسن الغزال والسعادة
- طفولة الطين


المزيد.....




- تقرير: %43 عجز في موازنة الأمم المتحدة للاستجابة لدعم لاجئين ...
- الأمم المتحدة تحذر: 400 ألف طفل يمني مهددون بالموت بسبب سوء ...
- ضحية التعذيب بسجون البحرين -علي قمبر- شهيدا ضمن شهداء ثورة ف ...
- مراسل العالم: مليشيا -قسد- تواصل لليوم الثاني اعتقال الشبان ...
- واشنطن تدين -التهديدات- التي تتعرض لها بعثة الأمم المتحدة وم ...
- المصرية لحقوق الإنسان عن إلغاء الطوارئ: خطوة إيجابية.. نأمل ...
- اليمن.. لا حسم في معارك مأرب والأمم المتحدة تتحسب لمأساة إنس ...
- عشية جلسة الاستئناف العفو الدولية تطالب بالإفراج عن جوليان أ ...
- اعتقال شابين خلال اقتحام الدهيشة وتقوع ببيت لحم
- تهديدات بن غفير العنصرية للأسير حازم القواسمي ‏ ‏


المزيد.....

- الحياة الثقافية في السجن / ضرغام الدباغ
- سجين الشعبة الخامسة / محمد السعدي
- مذكراتي في السجن - ج 2 / صلاح الدين محسن
- سنابل العمر، بين القرية والمعتقل / محمد علي مقلد
- مصريات في السجون و المعتقلات- المراة المصرية و اليسار / اعداد و تقديم رمسيس لبيب
- الاقدام العارية - الشيوعيون المصريون- 5 سنوات في معسكرات الت ... / طاهر عبدالحكيم
- قراءة في اضراب الطعام بالسجون الاسرائيلية ( 2012) / معركة ال ... / كفاح طافش
- ذكرياتِي في سُجُون العراق السِّياسِيّة / حـسـقـيل قُوجـمَـان
- نقش على جدران الزنازن / إدريس ولد القابلة
- تازمامارت آكل البشر 2011 / إدريس ولد القابلة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - أوراق كتبت في وعن السجن - أحمد صبحي النبعوني - ثنائية السجن و الليل الطويل