أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - روني علي - إحداثيات طريق الحرير














المزيد.....

إحداثيات طريق الحرير


روني علي

الحوار المتمدن-العدد: 6113 - 2019 / 1 / 13 - 11:53
المحور: الادب والفن
    



رحلوا في منتصف النوم
لم يكتبوا رسالة
عن غدهم .. وفطور الصباح
في الطريق ..
تركوا لهاية طفل
كان يبكي حين كنت أكتب قصيدة
عن لهايته
في الطريق ..
انسلت من القافلة امرأة
كادت أن تحبني ذات لحظة
وأنا .. ألقي على منصة القهر
قصيدة حب .. اغتيلت على كفي
بطلقة قناص
امتهن قنص الجمال
في قماط عشق القبرات

في الطريق ..
كان السؤال .. إلى أين ؟
كان الجواب .. إلى أين ؟
كان البكاء .. إلى أين ؟
الكل يتبع نجوما تتحرك وفق رغباتها
وفي الجعب
مفاتيح سقطت من أقفال
انفجرت على طريق الحرير
في الطريق ..
صمت .. يحفر الأخاديد في أحذية
خارت قواها من عواء الأمعاء
وتطاير الشهب في سماء
كان يوما ..
مهجة رحيل العشاق
إلى درب التبانة
قبل أن تعلنه القذائف
ساحة مبارزة بين الموت والموت

رحلت .. قبل موعد الرحيل
بفستان زفاف الوطن
وفي الطريق ..
تضم بكرها إلى حزام
يلف خاصرتها بنار المتعة
تقبله .. أنت من نسل الحب
تتباهى به .. أنت ثمرة آهات أطلقتها
حين كانت الشمس تهديني سلاما
من جبين أحجار
رصفتها بأناقة شاعرة مكتنزة الكلمات
طريق إسراح إلى سنابل القمح
ومعراج على شقائق النعمان
في حديقة .. كانت وطنا
نبكي إليها جزمة الطغاة
وباتت وطنا ..
نبكي عليها من جزمة الطغاة

رحلت .. رحل .. رحلوا .. رحلنا وارتحلنا
في موعد لم نحدده
في زمن لم نختار توديعه
ولم نكتب على جدران منازلنا .. البيت للبيع
لم نسطر على رصيف الشوارع .. وداعا أحبتي
هناك .. كانت الطلقة تقودنا
وفي الطريق .. كانت الطلقة بوصلة المسير
والمسير لم يزل يقود القافلة إلى حيث المسير
كم رسالة عشق سقطت بين حقول الألغام
كم عقد زواج تفسخ بين خيمة وملجأ
وكم خاتم مقدس رمي في حاويات المطارات
ولم نزل في المشوار
نقرأ أنين الأمس على شفاه صبية
تاهوا بين عجلات السيارات
وفي حقائبهم ..
خريطة وطن تبحث بين الدم
عن الميلاد
عن نقاط ارتكاز
وعن الاحداثيات

١١/٩/٢٠١٩






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- رقصة الإشارات
- مكالمة وصدى من الرماد
- كل الدروب تقودني إليك
- حين يكون العرس دما
- رسالة بدون عنوان
- لا شيء من كل شيء
- أرحام من حبال الصوت
- رسم على وجه الصباح
- سفن تحمل أشرعة من الحلم
- نبضات الاشتياق
- حوار في نهاية لا نهاية لها
- غمامة صيفية الهوى
- نفحات أحزان في شتاء بارد
- قيود من النار
- حديث تحت وسادة مبللة
- نبضات ملتهبة
- عكازة قصيدة منكسرة
- صفحة من خمسة أحرف
- عواء الليل
- صورة مشوهة الملامح


المزيد.....




- تراث وتاريخ صيد اللؤلؤ كما ترويه مدينة الزبارة الأثرية شمال ...
- بعد الرواية التي قدمها بشأن اعتصام رابعة.. -الاختيار 2- يثير ...
- المغرب ينضم إلى -مجموعة محدودة من البلدان- يتمتع مواطنوها بخ ...
- مصر.. المجلس الأعلى للإعلام يفتح تحقيقا عاجلا مع المسؤولين ع ...
- افتتاح قبة ضريح الإمام الشافعي في القاهرة (بالصور والفيديو) ...
- بصورة -فريدة-.. أحلام تهنئ ولي العهد السعودي بمولوده الجديد ...
- قصة الزير سالم الكبير  تأليف أبو ليلى المهلهل الكبير
- سوريا: تحديد موعد انتخابات رئاسية تصفها المعارضة بـ-المسرحية ...
- -أرقام صادمة-... الشركة المتحدة ترد لأول مرة على تقارير عن أ ...
- أول تحرك من عائلة سعاد حسني بعد أنباء تحضير عمل سينمائي عن - ...


المزيد.....

- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - روني علي - إحداثيات طريق الحرير