أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - روني علي - عكازة قصيدة منكسرة














المزيد.....

عكازة قصيدة منكسرة


روني علي

الحوار المتمدن-العدد: 6095 - 2018 / 12 / 26 - 02:38
المحور: الادب والفن
    



أرشديني إلى طريق
لن تمر منه قافلة الزغاريد
وعينيك
كل الطرقات تذلني
كل الطرقات ترعبني
كل الطرقات ترشدني إليك
وأنا الخارج من فوهة الطرقات
إلى عينيك
بالأمس
أهدتني صديقة الصبا كتابا
بعنوان .. كان اسمك
اليوم ناولني الحانوتي سلعة
كانت .. باسمك
وكلي خشية
أن يمدني الغد بقذيفة
على وزن .. اسمك

تلك الطرقات
أوكار دعارة فرسان
مارسوا الهزيمة بانتصار النكاح
من كتب النكاح
وأنا ..
مخصي الشهوات
في وطن
الشهوة ثورة ثواره
الشهوة مرتع الخصوبة
في خلجات رواد
امتطوا جياد العفة
لاصطياد رقابنا ..
وبقع الدم في جيوبنا
فارشديني إلى طريق
لم تنبت وروده على دماء العذارى
لم ينزف فستان بكارتك
على أرصفته المدببة
فكل الخشية
من ارتطام عكازتي الهرمة .. ببقع
كتب منها .. حروف اسمك

هي الطرقات
عارية الأرداف
سقيمة المسافات
نقيس من شعابها
أحجام نعالنا .. مقاساتها
لتهترئ في نهاية مطاف
كان بداية الانحناء لأحجار
كم رجمنا بها
اختناقات الصدى .. في حناجرنا
ولم ننته من الرجم .. ولن ننتهي
هي الطرقات
كقصيدة سطرتني اليوم أنامل شاعرة
عزفت على الكلمات
حرفا .. حرفا
زغردت على كل أوتار تدرجاتها
حبا .. عشقا .. هياما
ولم تدخلني غرفة الإنعاش
كنت عتال حمولتها
ابتلع من رحيقها سرابا
لأني
اسير في الطرقات
مهرولا خلف ظل منكسر
ترائ في الحلم
كطيف فراشات الحب
ثم .. احترقت على نار الكلمات

٢٤/١٢/٢٠١٨






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- صفحة من خمسة أحرف
- عواء الليل
- صورة مشوهة الملامح
- مخاض آلام قيد التسجيل
- مرافعة مجانية
- أغنية من أحمر الشفاه
- عداد من الطلقات
- أوتاد من براعم الانتظار
- تؤلمني الذكرى .. حين أتذكر
- ميلاد سنة كبيسة
- شوط في آخر المسار
- حفلة في قعر البحار
- بلاد من الدم والبارود
- سطوة السماء
- وطن من حصاد الدماء
- دردشة منقوصة
- حلم ماطر
- غنائم غزوات العنة
- الطغيان
- كدمات عقارب الساعة


المزيد.....




- بانوراما ..قائد الثورة الاسلامية يوجه كلمة للشباب العربي با ...
- -سيبوا الفن زي ما صناعه قدموه-... ابنة سعيد صالح ترفض عرض مس ...
- مولاي رشيد يستقبل وزير الخارجية الكويتي حاملا رسالة من أمير ...
- قائد الثورة الاسلامية يوجه كلمة للشباب العربي باللغة العربية ...
- فنان فلسطيني: -إسرائيل هددتني بأني سأكون هدف جيش الدفاع بعد ...
- انتحار خالد الصاوي في -اللي مالوش كبير- يثير ضجة واسعة... في ...
- عراقجي: للوكالة الدولية للطاقة الذرية رأي في القضايا الفنية ...
- الفنان السعودي السدحان: اعتقد الصينين سارقين الفكرة من صاروخ ...
- بالفيديو- -السدو-.. تراث ثقافي عالمي بجهود كويتية وتوقيع الي ...
- العنصر: - هذه أسباب تراجع نتائجنا في الانتخابات السابقة-


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - روني علي - عكازة قصيدة منكسرة