أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - داود السلمان - متظاهر- قصة قصيرة














المزيد.....

متظاهر- قصة قصيرة


داود السلمان

الحوار المتمدن-العدد: 6016 - 2018 / 10 / 7 - 14:20
المحور: الادب والفن
    



قبضوا عليه وهو متلبس بجريمته الشنيعة، التي توصله على حبل المشنقة، ولا تشفع له شفاعة الشافعين، حتى لو ذهب الى بيت الله الحرام- سيراً على الاقدام - وحلف بالله ثلاثاً: إن قصده كان شريفاً، ولا يكن أية عداوة للحكومة.
كانت اليافطة التي كان يحملها في يديه مكتوب فيها (نموت ويحيا الوطن.. كلا.. كلا.. للفساد).
كانوا أربعة اشخاص ملثمين يرتدون ملابس سوداء اللون وبأياديهم هراوات وفي احزمتهم مسدسات نوع (كلوك). ترجلوا من سيارتهم نوع (جكسارا) سوداء اللون، وغاصوا في عمق المتظاهرين وسحبوا صاحب اليافطة من يده، ووضعوه داخل صندوق السيارة الخلفي، في طريقة فنية كما نراها في الافلام البوليسية، حينما تقبض الشرطة على مجرم خطر.
واختفت السيارة عن الانظار في لمحة بصر، بينما ظلت عيون المتظاهرين شاخصة تتابع الدخان المتطاير من صالنصة السيارة كأنه بقايا عاصفة هوجاء.
وصلت السيارة الى منطقة نائية، تبلغ عدة كليو مترات عن مركز المدينة.. أو بالأحرى عن موقع التظاهرات.. ترجلوا من العجلة.. انزلوه وهو معصوب العينين، ويداه موثوقتان الى الخلف.
قال له كبيرهم، وهو ينهره ويشتمه:
- "قل لي الى أية جماعة تنتمي أنت، وكم عددكم"؟...واضاف قبل أن يسمع جواب المتظاهر:
- واضح.. انكم اعداء الديمقراطية والتعددية.
- "والله العظيم لم انتم الى أية جهة". واضاف بعد هنيئة:
"واقسم برأس أمي الغالية".
- " اعترف لك يا زنديق، انت وين تعرف الله، هو المثلكم يعرف الله، بالنهار تتظاهرون علينا وبالليل تشربون عرق وبيرة".
ولما لم يحظوا منه باعتراف يناسب مهامهم، ويأسوا من ذلك. سحب المسدس من حزامه الجلدي ووضع فوهته على مؤخرة رأسه وضغط على الزناد، فانطلقت رصاصة مخترقة جمجمته.
بينما راحت السيارة تسابق اقدام الهواء.






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- معاناة دفع رباعي- قصة قصيرة
- تأملات في حضرة الارق- قصة قصيرة
- طه حسين وشيوخ المنابر
- الرصافي و(كتاب الشخصية المحمدية)(9)
- أم القيمر وجعبة الاسئلة
- اغتصاب جثة!
- الرصافي و(كتاب الشخصية المحمدية)(8)
- تحقيق بجريمة لم تحدث!
- الرصافي و(كتاب الشخصية المحمدية)(7)
- الرصافي و(كتاب الشخصية المحمدية)(6)
- الرصافي و(كتاب الشخصية المحمدية)(5)
- الرصافي و(كتاب الشخصية المحمدية)(4)
- الرصافي و(كتاب الشخصية المحمدية)(3)
- الرصافي و(كتاب الشخصية المحمدية)(2)
- دعوة لكتابة تاريخ العراق الراهن
- الرصافي و(كتاب الشخصية المحمدية)(1)
- أصابع الاسئلة – نص
- ظاهرة استفحلت اسمها- الشعر الشعبي-
- محاولة في تعريف المثقف
- ابن رشد و خلطه الاوراق(3)


المزيد.....




- نحن وفلسطين: خلاصة الكلام !
- أمير المؤمنين الملك محمد السادس يحيي ليلة القدر بفاس
- في حركة رمزية: شباب القصرين يتحدى قرارات الحكومة بالغناء في ...
- بركة: استضافة إسبانيا لزعيم -البوليساريو- يسيء بشدة للشراكة ...
- الكشف عن آخر تطورات الحالة الصحية للفنان سمير غانم
- العنصر: - التوظيف الجهوي خيار استراتيجي ينسجم مع الجهوية الم ...
- رسالة -من القلب- من نجوى كرم إلى جورج وسوف وحديث عن إمكانية ...
- الموت يفجع أسرة الفنان سعيد صالح
- رحيل فايز خضور أحد شعراء سوريا البارزين
- اكتشاف هيكل عظمي لفتاة عاشت قبل 700 عام تحت أرضية أقدم قصر م ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - داود السلمان - متظاهر- قصة قصيرة