أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عصمت المنلا - آخر أحلام الجنرال














المزيد.....

آخر أحلام الجنرال


عصمت المنلا

الحوار المتمدن-العدد: 6004 - 2018 / 9 / 25 - 16:24
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


للأسف، يتوهّم الجنرال أنه بارتمائه في حضن حزب الفتنة والإرهاب الإيراني قد امتلك لبنان.. هذا الوهم يغذي عنده العقدة العنصرية والغطرسة والعناد في مواقفه السياسية الخارجة عن العرف والمألوف في رؤساء لبنان السابقين، سواء بتمسّكه بحصص وزارية في الحكومة التي لم تتألّف بعد، أو في فتح معركة الرئاسة قبل4 أعوام من موعدها وإصراره غير المنطقي على ترشيح (صبيّه-صهره الذي سبق أن زوّجه ابنته، وفرضه رئيسا لتيّاره السياسي، ويحلم الآن "مهلوِسا" بتوريثه كرسي قصر بعبدا منذ الآن) ما يكشف عدم ثقته بإكمال ولايته لخطورة أمراض الشيخوخة المتأخرة (العمر84سنة) وتسرّب المعلومات عن صحته بعد إخفاق الأطباء بعلاجه، ومحاولة تكتّم أوساطه على هذا الأمر.
الغريب العجيب أن يتعامى الجنرال عن عدم وجود نظام ملكي في لبنان يتيح توريث الرئاسة، والمسموح هو فقط توريث الوزراء والنوّاب.
لكن الإستقواء بسلاح حزب الإرهاب أدى الى فقدان الجنرال وعيه أولا:بتعاظم المعارضات الهادفة لإسقاطه لعدم شرعية رئاسته الناتجة عن تصويت نوّاب فقدوا شرعيتهم بالتجديد لأنفسهم عدة مرات. وثانيا:المعارضات تتوحد الآن (إسلامية مسيحية) للإستقواء سياسيا وسلميا لتحرير لبنان من حكم إيران وحزبها، بحيث لن ينفع سلاح الحزب في مواجهة القوة السياسية والشعبية الهائلة للمعارضة الموحدة، كما إن فقدان الحزب الكثيرين من الموالين له في طائفته يحتّم عليه التنازل وعدم اللجوء للسلاح محليا(لبنانيا)مرة أخرى، حيث لم ينس اللبنانيون بعد عدوان7و8 أيار عام 2008 على أهل بيروت وممتلكاتهم.
بناء على هذا الواقع يحاول الجنرال فرض توريث صهره وهو غير واثق من حصول ذلك.. لكنه يعتبرها رمية ربما تصيب طالما مصالح أتباعه تجعلهم يستمرون في موالاته وحرق الكثير من البخور والتطبيل له.



#عصمت_المنلا (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- خطة لتحرير لبنان
- لماذا خطط اليهود هجمات نيويورك 11/9
- إرهابيون حوثيون في بيروت
- لبنان الى أين..؟
- ماذا يحدث في لبنان الآن
- لماذا إيران أخطر من إسرائيل
- إيران حامية اليهود من سبي بابل لازالت تحميهم في إسرائيل
- حفنة أسرار من أحداث -ميانمار-
- إظهر وبان وعليك الأمان ياحضرة اللواء أركان حرب.. مصر مُحتجال ...
- عامان على الفوضى الهدّامة في مصر..فهل بدأت الثورة الحقيقية ا ...
- لا شيء بريء في السياسة والأمن
- في وطننا العربي : النعوش فقط لأمتنا.. والمآتم فقط في ديارنا. ...
- الخليجيون يرفضون إنضمام الأردن
- ذبحوه تنفيذاً لفتوى القرضاوي.. مبروك لقطر والناتو وتل أبيب
- آخر -خرطوشة- في حياة عباس السياسية
- إنفصال 28 ايلول كان محتوماً.. لماذا؟
- نصيحة الى القيادة التركية
- كيف نميّز العملاء من الشرفاء..؟
- لماذا قالوا: الدين أفيون الشعوب..؟
- قنبلة سورية في مؤتمر وزراء الخارجية


المزيد.....




- البنتاغون يحذر من أن حجم الترسانة النووية للصين سيزداد بأكثر ...
- -عرين الأسود- تصدر بيانا شديد اللهجة وتعلن الأربعاء يوم غضب ...
- الولايات المتحدة..إدانة قائد ميليشيا أميركية يمينية بالتمرد ...
- قديروف: عار على شخصية دينية مشهورة ألا تعرف موقف المسلمين من ...
- وزير الخارجية الهنغاري يدعو -الناتو- للحفاظ على قنوات الاتصا ...
- تونس.. حكم بالسجن سنة بحق صحافي رفض الكشف عن مصادره
- بيلاروسيا: نقل زعيمة المعارضة ماريا كوليسنيكوفا إلى المستشفى ...
- مجلس النواب التشيكي يوافق على تدريب العسكريين الأوكرانيين في ...
- أوليانوف: أوروبا فقدت روسيا كأكبر مورد للطاقة
- بريطانيا تعتقل مشتبها في كارثة غرق 27 مهاجرا


المزيد.....

- دفاعاً عن النظرية الماركسية الجزء 2 / فلاح أمين الرهيمي
- إريك بلان، كارل كاوتسكي والطريق الديمقراطي للاشتراكية / جون ماروت
- التقرير السياسي الصادر عن أعمال دورة اجتماعات المكتب السياسي ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- تحولات المثقف المصري / بهاء الدين الصالحي
- بصمة عراقية / سعد الكناني
- التطورات المخيفة للاقتصاد العالمي القادم / محمود يوسف بكير
- صدور العدد 58 من «كراسات ملف» / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- التلاعب السياسي عبر الأدلجة التضليلية للأزمة 2-2 / حسين علوان حسين
- البطالة كعاهة رأسمالية طبقية لا علاج لها / عبد السلام أديب
- جريدة طريق الثورة، العدد 68، جانفي-فيفري 2022 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عصمت المنلا - آخر أحلام الجنرال