أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عصمت المنلا - لبنان الى أين..؟














المزيد.....

لبنان الى أين..؟


عصمت المنلا

الحوار المتمدن-العدد: 5948 - 2018 / 7 / 30 - 22:40
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


يصرّ(صهرجنرال قصربعبدا) رئيس التيّارالوطني الحرّعلى إشعال نارالسياسة في لبنان بتهجمه المتواصل على جهات سياسية عبرهلوساته المعتادة بتصريحاته التي أدت لنسف كلّ مساعي التهدئة التي يحاول بعض أقطاب السياسةتفعيلها عبثا..!
هو يتعمد تأكيد واقعا جديداعجيبا لم يعرفه اللبنانيون من قبل، من خلال موقف "الأمر لي، أنا أهندس الحكومة بتوازناتها وبأحجامها لاأحد آخر" ،متجاهلا أن الأمر في واقع الحال هو لحزب الفتنة والإرهاب الإيراني وأن كل هذا التأخير الحاصل في تأليف الحكومة سببه أن الحزب لا زال بقوة السلاح يهندس توازنات وأحجام الذين سيختارهم أعضاء في الحكومة ما يؤخّر تأليفها الى أجل غير محدد.. أما اللبنانيون فيتهمون صهر الجنرال بالإمعان في توتيرالأجواء لإصراره من جهة على محاولة تحجيم إشراك كتل سياسية وازنة في الحكومة، ومن جهة ثانية تلبية رغبة الجنرال أن تكون له حصة وازنة من الوزراء التابعين له مباشرةأ وهذه عقدة العقد لأن الرؤساء السابقون لم يعمدوا الى اقتطاع حصة لهم في أية حكومة منذ إعلان ما يوصف بالإستقلال.. أما قضايا الناس المعيشية وأزماتهم التي تلحّ لإيجاد حلول لها وكل تأخير يعقّدها أكثر، فإنها خارج الإهتمام.. وكأن صراخ اللبنانيين وشكاويهم لا تصل الى المربّع الأمني للحزب الإيراني في ضاحية بيروت، ولا تصل أيضا الى آذان جنرال قصربعبدا الذي زعم أنه رسول التغيير والإصلاح..!؟
مشكلة اللبنانيين أنهم جبناء لا يتجرأون على اتهام الحزب ويحمّلون الصهر وعمّه الجنرال المسؤولية حصريا، بينما البعض يعتقد أن لبنان الآن في عهد رئيس تخلّى عن صلاحياته..! ويحذّر كثيرون من تجيير المهام الرئاسية للجنرال الى الصهر لأن ذلك سيقود لأزمة سياسية كبرى في طليعتها المُضي بعرقلة تشكيل الحكومة الى ما شاء الحزب.. ما قد يؤدي لانهيار اقتصادي لايمكن تدارك نتائجه السلبية على لبنان.



#عصمت_المنلا (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ماذا يحدث في لبنان الآن
- لماذا إيران أخطر من إسرائيل
- إيران حامية اليهود من سبي بابل لازالت تحميهم في إسرائيل
- حفنة أسرار من أحداث -ميانمار-
- إظهر وبان وعليك الأمان ياحضرة اللواء أركان حرب.. مصر مُحتجال ...
- عامان على الفوضى الهدّامة في مصر..فهل بدأت الثورة الحقيقية ا ...
- لا شيء بريء في السياسة والأمن
- في وطننا العربي : النعوش فقط لأمتنا.. والمآتم فقط في ديارنا. ...
- الخليجيون يرفضون إنضمام الأردن
- ذبحوه تنفيذاً لفتوى القرضاوي.. مبروك لقطر والناتو وتل أبيب
- آخر -خرطوشة- في حياة عباس السياسية
- إنفصال 28 ايلول كان محتوماً.. لماذا؟
- نصيحة الى القيادة التركية
- كيف نميّز العملاء من الشرفاء..؟
- لماذا قالوا: الدين أفيون الشعوب..؟
- قنبلة سورية في مؤتمر وزراء الخارجية
- الأخوان.. من حضن الإنجليز الى حضن الأميركان..!
- مصر.. تصحّح المسار
- مؤتمر-أعداء ليبيا- في باريس يكشف فضائح الناتو وقطر..!
- فضائح قطر والناتو في مؤتمر باريس..!


المزيد.....




- توب 5: عدد قتلى الزلزال في تركيا وسوريا يتجاوز 6 آلاف.. والس ...
- مسؤول أوكراني يلوح بالقدرة على قصف روسيا.. ويتوقع وصول مقاتل ...
- -الخوذ البيضاء-: مئات العائلات تحت الأنقاض شمال غرب سوريا بع ...
- الخارجية الصينية: حطام المنطاد الذي أسقطته الولايات المتحدة ...
- -فقدت الأمل-.. شاهد ناجين يبكون أحبائهم وينتظرونهم حول أنقاض ...
- -الخوذ البيضاء-: مئات العائلات تحت الأنقاض شمال غرب سوريا بع ...
- -فقدت الأمل-.. شاهد ناجين يبكون أحبائهم وينتظرونهم حول أنقاض ...
- الأسلحة الروسية بمالي.. إشادة رسمية بفعاليتها في الميدان
- أ ف ب: حصيلة الزلزال المدمر في تركيا وسوريا تتجاوز 7100 قتيل ...
- رجل يضرم النار في جسده قبالة قنصلية المغرب لدى إسبانيا


المزيد.....

- تهافت الأصوليات الإمبراطورية / حسن خليل غريب
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية PDF / ياسر جابر الجمَّال
- طه حسين ونظرية التعلم / ياسر جابر الجمَّال
- الخديعة - منظمة الفساد الفلسيطينية / غسان ابو العلا
- قطرات النغم دراسة في موسيقى الشعر العربي / ياسر جابر الجمَّال
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية / ياسر جابر الجمَّال
- مُتابعات – نشرة أسبوعية العدد الأول 07 كانون الثاني/يناير 20 ... / الطاهر المعز
- مدار اللسان / عبد الباقي يوسف
- عوامل تبلور الهوية الفلسطينية(1919-1949م) / سعيد جميل تمراز
- الحد من انتشار الفساد المالي والأداري في مؤسسات الدولة / جعفر عبد الجبار مجيد السراي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عصمت المنلا - لبنان الى أين..؟