أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عصمت المنلا - الخليجيون يرفضون إنضمام الأردن














المزيد.....

الخليجيون يرفضون إنضمام الأردن


عصمت المنلا

الحوار المتمدن-العدد: 3549 - 2011 / 11 / 17 - 08:55
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


واضح للجميع أن مسألة إنضمام الأردن الى مجلس التعاون الخليجي مُعقدة.. وهي بالأحرى، ليست موضع تقبّل الخليجيين .. رغم أنها كانت فكرة أكبر وأقوى دولة خليجية..أعني:السعودية.. لكن في هذا العصر الذي يتحكم فيه الأقزام، والصعاليك من حكام مشيخات الخليج العربي.. الذين - بالكاد - تظهر على الخريطة موقع دولتهم.. كقطر (على سبيل المثال).. فإنه لم يعد للكبير كلمة على الصغير.. بخاصة عندما يزهو الصغير بثرواته الخيالية.. وبعلاقاته الدولية القوية (لأن هذا القزم الصغير يُنفذ أجندات هؤلاء الدوليين).. إضافة الى أهم إرتباط للصغير بالعدو الإسرائيلي.. الذي عرف كيف ينفخ (سيكولوجياً) في مواهب وقدرات الصغير الذي انتفخ كالبالون.. وصدّق نفسه "سوبر مان".. تماماً مثلما أراده الموساد خادماً لخططه.
ثلاث ملاحظات بروتوكولية تعني الكثير سياسيا سجلها مؤخرا الوفد الأردني الخبير الذي رافق وزير الخارجية ناصر جودة للاجتماع اليتيم الذي عقد حتى الآن في جدة لمناقشة بند محدد وهو انضمام الأردن لمنظومة دول مجلس التعاون . الملاحظة الأولى رصدت حتى قبل بدء الاجتماع وفي الأروقة، فقد تبين أن الإمارات التي وجهت أصلا الدعوة لناصر جودة دعت إلى جانبه نظيره المغربي، مما يعني تلقائيا بأن الاجتماع غير مخصص لبحث الملف الأردني فقط، ومما يعني بأن المغربي حضر حتى بعدما اعلن بأن بلاده غير مهتمة بالعرض الخليجي المغري.
الملاحظة الثانية وهي بروتوكولية وسياسية هادفة، فبعد الترحيب الدبلوماسي بالوفد الأردني قاد الإجتماع وتحدث باسم المنظومة الخليجية الوزير العماني المخضرم يوسف بن علوي والأخير هو الذي قاد المناقشة التفصيلية التي انطوت على الكثير من المناكفة للوزير الأردني الذي ذهب بدوره بعدما حضّر درسه جيدا واستعان بكل الخبرات الممكنة واستعد للإجابة على جميع الإستفسارات.
أما الملاحظة الثالثة فكانت سعودية بامتياز، فوزير الخارجية السعودي سعود الفيصل هو الذي أصرّ على وضع كلمة "طلب الأردن" بجانب العبارة المبرمجة للاجتماع على جدول الأعمال بدلا من كلمة "دعوة" الأردن للإنضمام الى دول المجلس الخليجي..!
ورغم أن خائن الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز هو الذي يقف شخصيا وبقوة وراء فكرة ضم الأردن لأهداف استراتيجية بعيدة المدى، ومتهددة الأهداف.. من تقوية الصف الخليجي عسكرياً بالشباب الأردني والفلسطيني في أية مواجهة مع إيران.. الى تطمين زائف لبسطاء الأردنيين بأنه لن يصيبهم ما يصيب أشقاءهم وجيرانهم السوريين.. الى تمهيد البنية الأساسية الأردنية ديموغرافياً لمشروع يهود الأرض المحتلة في تنفيذ محطط الوطن البديل (بناء على الطلب و"الموْنة الأميركية على الملك).. إلا أن سعود الفيصل وفي اجتماع جدة لم يتكلم إطلاقا ولم يقل ولا كلمة واحدة تعزز حتى "الطلب" الأردني الذي كرّر وصفه بهذا الشكل المؤذي لكرامة الأردن شعباً ونظاماً حاكماً، وترك المايكروفون تماما لنظيره العماني الذي قال بوضوح أن بلاده لا تؤيد ضم الأردن للنادي الخليجي (المُغلق) كما وصفه بن علوي مباشرة في نفس الاجتماع.
ومعنى صمت سعود الفيصل التام بالنسبة للأردنيين واضح وهو أن المسألة برمتها لا تزيد عن مبادرة شخصية يقف وراءها الملك وقد تعكس بأن التركيبة السعودية ليست موحدة تماما خلف فكرة ضم الأردن وليس بالضرورة أنها تتفق مع خائن الحرمين بالخصوص، وهو ما قاله ضمنيا سعود الفيصل حتى وهو صامت.
الأكثر إثارة حصل عندما قاد يوسف بن علوي محاورة الوزير الأردني، ففيما كان ناصر جودة يتحدث عن حماس ما نسبته 95 بالمئة على الأقل من الشعب الأردني لفكرة الإلتحاق بدول الخليج فاجأه بن علوي بالإشارة إلى أن 95 بالمئة في الواقع من أهل دول الخليج لا ترغب بمجرد طرح مثل هذه الفكرة.
قبل ذلك شرح جودة بالتفصيل لوزراء خارجية الخليج وجهة نظر بلاده في ما يتعلق بالعوائد التي يمكن ان تستفيد منها منظومة الخليج في حال انضمام بلاده وتحدث عن وقوف الأردنيين بنسبة 100 بالمئة خلف القيادة الأردنية. وألمح للدور الأمني الاستراتيجي الذي يمكن أن تلعبه بلاده في السياق. لكن هذه الجولة من المباحثات التفصيلية لم تقنع صانع القرار الأردني حتى اللحظة بأن فرصة الانضمام للنادي الخليجي سهلة ومتاحة وسريعة، فما تقترحه دول خليجية في الكواليس هو الاستمرار في تقديم وجبات من الدعم الإقتصادي والمالي للأردن بدلا من الضم الفعلي، فيما الفتور بدا واضحا حتى عند الكويت وليس فقط عند وزير الخارجية السعودي.
لذلك صدرت في عمان منذ يومين دراسة علمية لغرفة صناعة عمان تحذر من القبول بأي صيغة ملتوية للانضمام، وتطالب بعدم قبول إلا عضوية كاملة وغير منقوصة في النادي الخليجي وهي عضوية لا توحي مفاوضاتها الأولية بأنها قريبة أو وشيكة.



#عصمت_المنلا (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ذبحوه تنفيذاً لفتوى القرضاوي.. مبروك لقطر والناتو وتل أبيب
- آخر -خرطوشة- في حياة عباس السياسية
- إنفصال 28 ايلول كان محتوماً.. لماذا؟
- نصيحة الى القيادة التركية
- كيف نميّز العملاء من الشرفاء..؟
- لماذا قالوا: الدين أفيون الشعوب..؟
- قنبلة سورية في مؤتمر وزراء الخارجية
- الأخوان.. من حضن الإنجليز الى حضن الأميركان..!
- مصر.. تصحّح المسار
- مؤتمر-أعداء ليبيا- في باريس يكشف فضائح الناتو وقطر..!
- فضائح قطر والناتو في مؤتمر باريس..!
- ما دَوْر قطر في تبديل موقف إيران من سوريا..؟
- فترة سماح لحكومة لبنان كي لاتطير
- مَن يلجم الحِراك الثوري الفلسطيني؟
- الأمن المتفجّر بسيناء وغزة يستدعي إنتفاضة فلسطينية مدعومة مص ...
- الأردن.. والفخ الخليجي؟
- سوريا وتركيا مصير واحد.. كيف، ولماذا؟
- فلسطين، مصر، وسوريا.. أمل الأمة
- .. والثورة الفلسطينية..متى؟
- أنا الصامت: حِراكَكُم يقتلنا..!


المزيد.....




- على مؤشر مدركات الفساد لعام 2022.. كيف صنفت الدول العربية؟
- متظاهر نجا من القمع الوحشي للنظام الإيراني يتحدث حصريًا لـCN ...
- على مؤشر مدركات الفساد لعام 2022.. كيف صنفت الدول العربية؟
- البحرية الأمريكية تعلن ضبط شحنة مخدرات داخل سفينة صيد في خلي ...
- عشرات الملايين في سجن -العبودية الحديثة-
- -دوامة- غامضة تظهر في السماء ليلا فوق هاواي
- بوركينا فاسو تقول إن 28 من من الجنود والمدنيين قتلوا في هجوم ...
- وزير الخارجية الأمريكي يتوجه إلى الضفة الغربية المحتلة للقا ...
- بلدية ليون تلغي ندوة للمحامي الفرنسي-الفلسطيني صلاح الحموري ...
- من ليبيا إلى تركيا وسوريا وإيران مرورا بفلسطين وانتهاء بأوكر ...


المزيد.....

- سيميائية الصورة في القصيدة العربية PDF / ياسر جابر الجمَّال
- طه حسين ونظرية التعلم / ياسر جابر الجمَّال
- الخديعة - منظمة الفساد الفلسيطينية / غسان ابو العلا
- قطرات النغم دراسة في موسيقى الشعر العربي / ياسر جابر الجمَّال
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية / ياسر جابر الجمَّال
- مُتابعات – نشرة أسبوعية العدد الأول 07 كانون الثاني/يناير 20 ... / الطاهر المعز
- مدار اللسان / عبد الباقي يوسف
- عوامل تبلور الهوية الفلسطينية(1919-1949م) / سعيد جميل تمراز
- الحد من انتشار الفساد المالي والأداري في مؤسسات الدولة / جعفر عبد الجبار مجيد السراي
- الدَّوْلَة كَحِزْب سِيَّاسِي سِرِّي / عبد الرحمان النوضة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عصمت المنلا - الخليجيون يرفضون إنضمام الأردن