أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عصمت المنلا - إظهر وبان وعليك الأمان ياحضرة اللواء أركان حرب.. مصر مُحتجالك














المزيد.....

إظهر وبان وعليك الأمان ياحضرة اللواء أركان حرب.. مصر مُحتجالك


عصمت المنلا

الحوار المتمدن-العدد: 4719 - 2015 / 2 / 13 - 09:58
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لا أخاطب رتبة عسكرية أعلى من"لواء"..لأن الأعلى بات تحت جزمة سلطة الحاكم..!
الرتب الأدني، هي أقرب الى شباب الأمة المُبتلين أكثر من غيرهم بمعاناة لاحدّ لها.. لازال بعضهم يدعو الى الثورة بعد تجربتين مريرتين كانتا وبالاً على البلد، فقد حظيتا بملايين الثوار..لكن، دون ثورة حقيقية لها نخبة قيادية بأجندة عمل عقلانية إنقاذية فعّالة.. وتاه الشباب في سراب وأوهام رسمها المحرضون الأوائل الفاسدون المرتزقة الذين لقاء أثمان نقدية من الجهات المعادية التي جنّدتهم.. حشدوا وجيّشوا آلاف الشابات والشبان لثورة إصطناعية على نهج محدد في عواصم مُعادية للأمة(واشنطن، طهران، ودوحة قطر)..عواصم ثلاث تأتمر بتوجيهات صهاينة فلسطين المحتلة مع تطابق الخطط والأهداف في ما بينها: إشعال حرائق الفوضى الهدامة للشرق الأوسط برمّته، من أجل شرق أوسط جديد بهيمنتهم مجتمعين..ومن أجل هذا"الجديد" يجب هدم الشرق الأوسط الحالي وإبادة أهله ونسف ثوابتهم وقِيِمهم وعقائدهم وحضارتهم وتاريخهم من الجذور.. بما يُفقدهم القدرة والطاقة، بل والحياة أيضا، والذين يتبقون على قيد الحياة هم الخانعون، أذلاّء للعواصم المشاركة بقرار هدم المنطقة.. والتي لن يُعاد بناءها من جديد كما تروّج أبواق ودعايات أصحاب هذا المشروع المدمّر لأمم الشرق الأوسط..!
لم يتبقّ من دول المنطقة الآن سوى مصر، بعد دمار الدول الأخرى التي كانت فاعلة وانتهت مندثرة شرّ اندثار..حتى مصر، فإنها اليوم في ربع الساعة الأخير قبل الإندثار.. وهذا الحيّز الضيّق من الوقت يمنحنا الأمل بإنقاذ متأخر للدولة المصرية.. أفضل من الإستسلام للمصير المرسوم في مطابخ أولئك الأعداء.. ولأن 4 سنوات من الفوضى الهدامة قد استهلكت معظم الطاقات الشعبية حتى أفلت الملقّ، وانتهى المجتمع المصري الى تمزق وتشرذم أدى الى سيادة البلطجة واللصوص والقَتَلة على البلاد تحت الحكم الفاشي الحالي.. فإن الإرهاق الذي أصاب الشعب، وإحباطه من الثورة.. يُلزِمنا بالبحث عن محرج وحيد للأزمة القاتلة باللجوء الى آخرالعلاج"الكيّ" كما يصف المصطلح الطبي الحالات المستعصية.. هذا الإستعصاء في الحال المصرية اليوم بحاجة الى ال"كيّ" بعد استنفاذ البدائل والوقت في آن، ما يعني اللجوء الى ضابط وطني مصري حر من أي ارتباط أو تبعية للخارج بإمكانه مع مجموعة من الضباط أمثاله تصحيح الوضع الحالي بحركة تصحيح ثورية تنشىء بمحاكم ميدانية ثورية قد تحكم بالإعدام على حوالي المئة فاسد وخائن من الدرجة الأولى، لإنهاء عذابات وآلام حوالي المئة مليون مصري منكوب بالطغمة الحاكمة اليوم والسابقة..!
لابد أن يوجد في جيشنا المصري العظيم نخبة من الضباط المتألمين للحال المزرية التي يعانيها أهاليهم في مصر.. والرئيس الأول لجمهورية مصر اللواء محمد نجيب هو القدوة الحسنة التي يُشترط بالضباط المأمول إصلاح الحال على أيديهم أن يسيروا على نهجه الحكيم والمخلص الوفيّ للشعب، لجهة التعهّد بإعادة الحكم المدني للبلاد بعد عامين كافيين لتحقق حركة التصحيح الثوري الأمن العام والإستقرار لمصر..يفي الضباط بعدئذ بوعدهم العودة الى ثكناتهم.



#عصمت_المنلا (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عامان على الفوضى الهدّامة في مصر..فهل بدأت الثورة الحقيقية ا ...
- لا شيء بريء في السياسة والأمن
- في وطننا العربي : النعوش فقط لأمتنا.. والمآتم فقط في ديارنا. ...
- الخليجيون يرفضون إنضمام الأردن
- ذبحوه تنفيذاً لفتوى القرضاوي.. مبروك لقطر والناتو وتل أبيب
- آخر -خرطوشة- في حياة عباس السياسية
- إنفصال 28 ايلول كان محتوماً.. لماذا؟
- نصيحة الى القيادة التركية
- كيف نميّز العملاء من الشرفاء..؟
- لماذا قالوا: الدين أفيون الشعوب..؟
- قنبلة سورية في مؤتمر وزراء الخارجية
- الأخوان.. من حضن الإنجليز الى حضن الأميركان..!
- مصر.. تصحّح المسار
- مؤتمر-أعداء ليبيا- في باريس يكشف فضائح الناتو وقطر..!
- فضائح قطر والناتو في مؤتمر باريس..!
- ما دَوْر قطر في تبديل موقف إيران من سوريا..؟
- فترة سماح لحكومة لبنان كي لاتطير
- مَن يلجم الحِراك الثوري الفلسطيني؟
- الأمن المتفجّر بسيناء وغزة يستدعي إنتفاضة فلسطينية مدعومة مص ...
- الأردن.. والفخ الخليجي؟


المزيد.....




- تركيا.. إدارة الكوارث تُعلن عدد ضحايا -زلزال قهرمان مرعش- في ...
- أكاديمي إماراتي: مفعول محور -الرباعي العربي- انتهى وقمة أبوظ ...
- تركيا.. إدارة الكوارث تُعلن عدد ضحايا -زلزال قهرمان مرعش- في ...
- أكاديمي إماراتي: مفعول محور -الرباعي العربي- انتهى وقمة أبوظ ...
- وزير الداخلية اللبناني يكشف عن آثار زلزال شرق المتوسط في بلا ...
- السفارة الروسية في سوريا: دمشق لم تتقدم بعد بطلب إلى روسيا ل ...
- الأسد يترأس اجتماعا طارئا لمجلس الوزراء لبحث أضرار الزلزال ا ...
- بيان للجيش: القوات الإسرائيلية تقتل عدداً من المسلحين خلال م ...
- زلزال قوي يضرب تركيا وسوريا ويودي بحياة 150 شخصاً على الأقل ...
- مراسلتنا: مقتل 7 فلسطينيين برصاص الجيش الإسرائيلي خلال اقتحا ...


المزيد.....

- تهافت الأصوليات الإمبراطورية / حسن خليل غريب
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية PDF / ياسر جابر الجمَّال
- طه حسين ونظرية التعلم / ياسر جابر الجمَّال
- الخديعة - منظمة الفساد الفلسيطينية / غسان ابو العلا
- قطرات النغم دراسة في موسيقى الشعر العربي / ياسر جابر الجمَّال
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية / ياسر جابر الجمَّال
- مُتابعات – نشرة أسبوعية العدد الأول 07 كانون الثاني/يناير 20 ... / الطاهر المعز
- مدار اللسان / عبد الباقي يوسف
- عوامل تبلور الهوية الفلسطينية(1919-1949م) / سعيد جميل تمراز
- الحد من انتشار الفساد المالي والأداري في مؤسسات الدولة / جعفر عبد الجبار مجيد السراي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عصمت المنلا - إظهر وبان وعليك الأمان ياحضرة اللواء أركان حرب.. مصر مُحتجالك