أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علي فهد ياسين - القول الأخير للمعارضة الصامتة














المزيد.....

القول الأخير للمعارضة الصامتة


علي فهد ياسين

الحوار المتمدن-العدد: 5987 - 2018 / 9 / 7 - 19:22
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


القول الأخيرللمعارضة الصامتة
لاخلاف على خطورة الأوضاع في العراق بعد عقد ونصف على سقوط الدكتاتورية، ولاخلاف على الدورالرئيسي لاحزاب السلطة في استمرار الفوضى والخراب العام، نتيجة صراعهم على المناصب والنفوذعلى حساب مصالح الشعب، الذي دفع الفواتيرالباهضة لجرائم الدكتاتورية، وأستمر بدفع فواتير أعظم وأقسى بعد سقوطها .
لقد أدارالحكام ظهورهم للشعب بعد الدورة الاولى للانتخابات في العام 2005 ، واستمروا على ذلك خلال الدورات اللاحقة، حين اعتمدوا الطائفية منهجاً وجداول لتوزيع المناصب (عمودياً وافقياً) من الرئيس الى المديرالعام ومادونه، تنفيذاً لسياسة الادارة الأمريكية، المشرفة على الأداء في المنطقة الخضراء ومن خلالها على مجالس المحافظات، لتحافظ (كتلة الحكم) على وحدة المنفعة والمصير، تحت عناوين مكافحة الارهاب وتحقيق الأمن واعادة البناء،التي اضحت حبراً على ورق .
لقد تناسى القائمون على القرار، ماكانت تتضمنه بيانات أحزابهم في مؤتمرات المعارضة في الخارج، تلك الفقرات الخاصة بقوة واتساع (المعارضة الصامتة) التي تشكل النسبة الغالبة من أبناء الشعب، الذين طفح بهم الكيل، نتيجة شظف العيش وفداحة ضرائب الحروب واستهتار السلطة، وهي نفس المآسي التي يعاني منها الشعب الآن جراء سياساتهم الفاشلة طوال السنوات الماضية، والتي تنذربمالايقبل الشك بانتفاضة (الكتلة الصامتة)، كما حدث في البصرة، اُم العراقيين الكريمة والمضحية والنجيبة .
الملفت والخطيرأن البصرة تديم أنتفاضتها وحيدة، لاالعاصمة تحركت لنجدتها ولا شقيقاتها، وكأن أسباب انتفاضتها بصرية فقط، كما صورتها أحزاب السلطة بأنها (انتفاضة ماء)، وحتى لو كانت كذلك، فالماء حياة، وهو شحيح وملوث في كل مدن العراق منذ سنوات، ولم تهتم بملفه كل السلطات، رئاسات ووزارات ومديريات وشركات، لأن كبار المسؤولين وعوائلهم وضيوفهم وطواقم حراساتهم وخدمهم، يشربون ويسبحون ويتشطفون ويتوضئون، ويسقون حدائقهم وتغسل سياراتهم بمياه (بيضاء) مستوردة، تدفع فواتيرها من خزينة العراق .
الى الآن لم تتحرك (المعارضة الصامتة) في العراق، التي تشكل أكبركتلة بشرية عابرة للطائفية والقومية، والمتضررة من سرطان الفساد والطائفية والارهاب، والتي يعتقد الساسة أنها تدعمهم لانها لم تشارك في الاحتجاج على فسادهم، متوهمين أن هناك وقت اضافي للوعود الزائفة والدجل المفضوح، وغافلين أو متناسين ان، في كل بيت عراقي (شهيد) أو جريح أو أرملة أو يتيم أو مفقود، بسبب صراعاتهم السياسية المفتعلة، وفسادهم الذي تجاوز كل حدود، وأن التغييرمرهون بحركتها المزلزلة لاخطبوط الفساد وعرابيه وحماته والمستفيدين منه في الداخل والخارج .
علي فهد ياسين








التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كلهم حكومة والشعب معارضة ..!
- عودة ( حليمة ) وأخواتها
- نجاح باهر وفشل ذريع ..!
- النفط مقابل البلاء ..!
- لصوص العمارة أكثر شطارة ..!
- بيان واحد يكفي ..!
- حكومة للعراقيين .. لا حكومة للآخرين
- حكومة شاملة ومعارضة أخوية ..!!
- الانتخابات العراقية.. الخسارة فضيحة والفوز مسؤولية
- رهن المستمسكات لضمان مقاطعة الانتخابات
- الأهم من المقاطعة هو انتخاب معارضة
- مطبخ (الشوربة) العربية في السعودية
- نداء الى تحالف سائرون
- كتلة (صامتون) العابرة للقانون
- مباراة ( طائفية ) على ملعب الملك ..!
- الشعب ينتظر ( اللّدغة ) الرابعة ..!
- مبروك شهادة (الطبيب) مزورة ..!
- المجد للمواطن الذي أسقط النظام
- الحصة التموينية خط أخضر ..!
- خسر المنتخب وفاز الأبرياء


المزيد.....




- بعد نشر صورته حاملا علم إسرائيل.. السفير التشيكي في الكويت ي ...
- بلينكن ينفي الاطلاع على معلومات استخباراتية إسرائيلية عن قصف ...
- الجيش الإسرائيلي: استهداف مبنى واحد على الأقل بصواريخ من غزة ...
- كيف يسعى نتانياهو لاستغلال التصعيد العسكري مع الفلسطينيين لأ ...
- بعد نشر صورته حاملا علم إسرائيل.. السفير التشيكي في الكويت ي ...
- بلينكن ينفي الاطلاع على معلومات استخباراتية إسرائيلية عن قصف ...
- وزير الخارجية الإماراتي ونظيره الأمريكي يبحثان -التطورات في ...
- سيناتور أمريكي يدعو لأخذ مسألة -الأطباق الطائرة- على محمل ال ...
- مصرع إسرائيلي متأثرا بجروح أصيب بها خلال هجوم في اللد منذ أس ...
- مصر.. انتشار فيديو مرعب يسبب ضجة كبيرة في القاهرة


المزيد.....

- في تطورات المشهد السياسي الإسرائيلي / محمد السهلي
- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علي فهد ياسين - القول الأخير للمعارضة الصامتة