أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علي فهد ياسين - الحصة التموينية خط أخضر ..!














المزيد.....

الحصة التموينية خط أخضر ..!


علي فهد ياسين

الحوار المتمدن-العدد: 5750 - 2018 / 1 / 7 - 17:50
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الحصة التموينية خط أخضر ..!!
تآكلت قائمة مفردات الحصة التموينية خلال العشرة أعوام السابقة الى مادتين أو ثلاثة مواد في أحسن الاحوال، مع تصاعد شمول خط الفقر لأعداد جديدة من العراقيين، بعد كل احصاء (معلن) لوزارة التخطيط العراقية طوال السنوات الماضية .
هذه المعادلة (المقلوبة) تؤشرعلى فشل الحكومات المتعاقبة في هذا الملف الاساس في دعم ملايين العوائل العراقية الفقيرة، المعتمدة على الحصة التموينية لمواجهة شظف العيش والغلاء غير المنضبط، نتيجة تحكم حيتان الفساد المسيطرة على الاسواق العراقية .
وبدلاً من مبادرة الحكومة في دعم تخصيصاتها وزيادة موادها وتحسين نوعية مفرداتها وضبط توقيتات تسليمها، نجدها تثقل كاهل شرائح المستفيدين منها، حين تعتمد استمرار نسبة استقطاع (4.8%) من رواتب الموظفين والمتقاعدين في ميزانية هذا العام، وهؤلاء (مع العاطلين)هم أضعف شرائح المجتمع المعتمدة على الحصة التموينية .
ومع استمرارمسلسل شكوى وزارة التجارة من ضعف التخصيصات المالية لدعم الحصة التموينية، يصدر مجلس الوزراءالعراقي قراراً بتخفيض نسبة التعرفة الكمركية على استيراد السيارات الحديثة من (25%) الى (15%) اعتباراً من بداية العام الجاري، خلافاً لبرنامج الحكومة المعلن، والمتضمن (تعظيم الموارد غير النفطية) وضغط النفقات ومحاربة الفساد، الذي يؤكد عليه رئيس الوزراء في مؤتمراته الصحفية، للمساهمة في تقليل العجز المتصاعد في الميزانية، نتيجة سوء التخطيط والفساد والتكاليف الباهضة للحرب ضد الارهاب خلال السنوات الماضية، وهي مفارقة فاضحة لاتقوى على دحضها التبريرات .
لكن المفارقة الأكثردلالة على سوء التخطيط وفوضى الاستيراد تاتي في اعلان (مجلس المصدرين الأترك)، الذي تضمن احتلال العراق المرتبة الثانية في قائمة المستوردين للمجوهرات التركية، بمبلغ (652) مليون دولارمن مجموع (3,3) ملياردولار تم تصديرها في العام الماضي، وهي تمثل أكثر من (20%) من تجارة المجوهرات التركية الى العالم ..!.
المرجح أن تجارالسيارات الحديثة والمجوهرات التركية يعتمدون الشهادات الاصلية لمراكز السيطرة النوعية، لأن زبائنهم من شريحة أثرياء المرحلة الموسورين، بينما يتفنن تجارالدواء والغذاء، وخاصة الموردين منهم لمفردات الحصة التموينية، في اساليب التزويرفي شهادات المنشأ والنوعية، لأن عموم زبائنهم من الفقراء، وفي الحالتين يجري كل ذلك أمام أعين المؤسسات الرسمية وباشرافها طوال السنوات الماضية ومازال .
على الرغم من استمرار تأكيد القائمين على القرارفي خطبهم وبيانات أحزابهم وكتلهم بأن (خبز الشعب) خط أحمر، الا أن حيتان الفساد العابثة بمؤسسات الدولة لصالح مشغليها في الداخل والخارج، ازالت كل الخطوط الحمراء واستبدلتها بخطوط خضراء، تجتازها كيف ومتى شاءت بالتحايل على القانون، والحصة التموينية ليست استثناءاً، لتؤكد شعارها (في المنطقة الخضراء، كل الخطوط خضراء ) ..!.
علي فهد ياسين






#علي_فهد_ياسين (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- خسر المنتخب وفاز الأبرياء
- ديمقراطية الشلغم
- درس جديد في الوطنية
- استمارة كشف الذمة ( واحد زائد واحد يساوي واحد ) ..!
- وزارة التنظيف ..!
- النزاعات العشائرية واحدة من صور الفساد
- نقل السفارة ( معادلاً ) لسقوط داعش
- قانون ( رعاية ) المسؤولين ..!
- وزارة الداخلية .. فضيحة وتحية !!
- صهاريج ( الحيتان ) من خانقين الى افغانستان
- خصخصة مجلس النواب العراقي ..!
- أين ( جيش ) المستشارين ..!
- خلاف خليجي .. توافق فلسطيني
- استفتاء الاقليم كشف المستور
- العلاج في الخارج دليل على فشل الحكومات
- حملة وطنية لاقرارقانون مزدوجي الجنسية
- المحافظ ( مواطن استرالي ) لايجوز اعتقاله ..!!
- اعتماد البرلمان ( سانت ليغو 1.9 ) عصيان سياسي ضد الشعب
- حق الأبطال ( شقق ) لعوائلهم وليس قطع أراض سكنية
- انتهاء ( لعبة ) بوابات داعش في القدس


المزيد.....




- بعد تصريحات بايدن عن حرب -نهاية العالم-.. البنتاغون يعلق على ...
- مقتل فلسطينيين اثنين برصاص الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية ...
- الدوري الإنكليزي: تغريم مانشستر سيتي بسبب اجتياح جماهيره للم ...
- العثور على 15 جثة بعضها متفحّمة على شاطئ غرب ليبيا
- عملاق أمريكي جديد يخطف أنظار محبي السيارات القوية!
- إصابة شخص بإطلاق للنار في كندا
- تحذيرات أممية من انزلاق العراق إلى الهاوية
- استولى على محركات طائرات.. السجن 12 عاما وغرامة 5.8 مليون دو ...
- زيلينسكي يتراجع عن دعوته الناتو لتوجيه ضربة نووية استباقية ل ...
- موسكو: سنضع تصريحات زيلينسكي في اعتبارنا


المزيد.....

- كيف نمنع الحرب العالمية الثالثة ، نعوم تشومسكي / محمد عبد الكريم يوسف
- مسرحية إشاعة / السيد حافظ
- الميراث - مسرحية تجريبية - / السيد حافظ
- غرض الفلسفة السياسية المعاصرة بين الاستئناف والتوضيح / زهير الخويلدي
- العدد 56 من «كراسات ملف»: الاستيطان في قرارات مجلس الأمن / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- هيثم مناع: عميد المدرسة النقدية في حقوق الإنسان / ماجد حبو، مرام داؤد، هدى المصري، أسامة الرفاعي، صالح النبواني
- اسرائيل والتطبيع مع الدول العربية-المسار واّليات المواجهة 19 ... / سعيد جميل تمراز
- كتاب جداول ثقافية: فانتازيا الحقائق البديلة / أحمد جرادات
- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علي فهد ياسين - الحصة التموينية خط أخضر ..!