أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علي فهد ياسين - الشعب ينتظر ( اللّدغة ) الرابعة ..!














المزيد.....

الشعب ينتظر ( اللّدغة ) الرابعة ..!


علي فهد ياسين

الحوار المتمدن-العدد: 5798 - 2018 / 2 / 25 - 15:42
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الشعب ينتظر (اللّدغة) الرابعة ..!
استفادت شعوب العالم قاطبةّ من دلالة المثل العربي الشهير (لايلدغ المرء من جحر مرتين)، واعتمدته قاعدة قياس وتمييز بين الصالح والطالح في برامجها لاعادة بناء الانسان والاوطان، لتحقق النجاحات الباهرة في كل الميادين، فيما استخدمه العرب في سجالاتهم الخطابية العقيمة فقط، دون تفعيله في ميادين الحياة .
ان نتائج الانتخابات العراقية المتعاقبة خلال السنوات الماضية خير مثال على ذلك، فقد اعاد الناخبون لثلاث مرات نفس الوجوه والاحزاب والكتل التي ذاقوا منها المرارة والخراب، وفقدوا بسببها اعز الابناء في حروب طائفية عبثية، دمرت النفوس والنسيج الاجتماعي والوطني، وبددت الثروات وعرقلت اعادة البناء، وابعدت احلام العراقيين بالحياة اللائقة والآمنة اجيالاّ وأجيال .
لقد فشلت طواقم النواب في الدورات الثلاثة الماضية في تنفيذ واجباتها الدستورية تجاه ناخبيها وعموم الشعب، ودلالات هذا الفشل لاتعد ولاتحصى، ليس أقلها تعطيل اصدار مجموعة قوانين اساسية حددها الدستور، لازالت مركونة على رفوف البرلمان بالاتفاق بين الكتل، لانها لاتخدم مصالحها، بينما انجزت مبكراّ جميع القوانين والتعليمات الخاصة بالامتيازات غير المسبوقة عالمياً لنوابها .
بعد اسابيع يبدء (اللدّاغون) جولاتهم في المحافظات لتهيئة الناخبين نفسياً لقبول (اللّدغة) الرابعة، معتمدين على ادواتهم واساليبهم السابقة في شراء الذمم والارهاب الفكري، مع الترويج لبضاعة جديدة هذا العام، تتمثل بالشكوى من خطر (الالحاد) وخطورة فوز (العلمانيين)، وهو مؤشر واضح على قلق حيتان الفساد والطائفية من مؤشرات ملموسة على تغيّيرمزاج الناخب العراقي في الانتخابات القادمة .
لم نسمع اشارة او استخدام لهذا المثل العربي المهم في خطب عرابي الفساد والطائفية طوال السنوات الماضية، على الرغم من التطابق التام لدلالاته مع الواقع العراقي في الانتخابات تحديداً، لانهم يتخوفون من تاثيراته على الناخبين الذين ادمنوا (اللّدغ) كل أربعة أعوام ..! .
أن هذا المثل البليغ( لايلدغ المرء من جحر مرتين)، هو أحد أهم الشعارات الفعالة والمناسبة في الانتخابات العراقية القادمة، لانه يستفز ويعري قوى الارهاب والفساد والطائفية، ويدعم القوى الوطنية الساعية لانقاذ العراق من قبضتها الظلامية والدموية .
علي فهد ياسين






أضواء على تاريخ ومكانة الحركة العمالية واليسارية في العراق،حوار مع الكاتب اليساري د.عبد جاسم الساعدي
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مبروك شهادة (الطبيب) مزورة ..!
- المجد للمواطن الذي أسقط النظام
- الحصة التموينية خط أخضر ..!
- خسر المنتخب وفاز الأبرياء
- ديمقراطية الشلغم
- درس جديد في الوطنية
- استمارة كشف الذمة ( واحد زائد واحد يساوي واحد ) ..!
- وزارة التنظيف ..!
- النزاعات العشائرية واحدة من صور الفساد
- نقل السفارة ( معادلاً ) لسقوط داعش
- قانون ( رعاية ) المسؤولين ..!
- وزارة الداخلية .. فضيحة وتحية !!
- صهاريج ( الحيتان ) من خانقين الى افغانستان
- خصخصة مجلس النواب العراقي ..!
- أين ( جيش ) المستشارين ..!
- خلاف خليجي .. توافق فلسطيني
- استفتاء الاقليم كشف المستور
- العلاج في الخارج دليل على فشل الحكومات
- حملة وطنية لاقرارقانون مزدوجي الجنسية
- المحافظ ( مواطن استرالي ) لايجوز اعتقاله ..!!


المزيد.....




- HTC تعلن عن واحدة من أكثر خوذ الواقع الافتراضي تطورا!
- بوتين يبحث النزاع الفلسطيني-الإسرائيلي مع غوتيريش
- القضاء الألماني ينظرُ في قضايا سورية وسعودية وأخرى بيلاروسية ...
- القضاء الألماني ينظرُ في قضايا سورية وسعودية وأخرى بيلاروسية ...
- لوفتهانزا الألمانية للطيران تعلق رحلاتها إلى تل أبيب
- إعلام: جميع المطارات المدنية الإسرائيلية أصبحت خارج الخدمة ح ...
- الطيران المدني العراقي يكشف لـ-سبوتنيك- مواعيد إعادة العالقي ...
- الخارجية الروسية: لافروف يجري محادثات مع نظيره الجزائري
- تبادل للأسرى... وملفات أخرى لا تزال معلقة في ليبيا
- بوتين: حادث إطلاق النار في إحدى مدارس قازان صدم الجميع


المزيد.....

- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علي فهد ياسين - الشعب ينتظر ( اللّدغة ) الرابعة ..!