أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ماهر ضياء محيي الدين - الكرد كدولة














المزيد.....

الكرد كدولة


ماهر ضياء محيي الدين

الحوار المتمدن-العدد: 5976 - 2018 / 8 / 27 - 15:10
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الكرد كدولة

رغم مرور خمسة عشر سنة على سقوط النظام ألبعثي ألصدامي ، نجد بعض شركاء الوطن الواحد في وادي أخر من وضع البلد ، فأهل الوادي الأخر يعيشون في صورة لا تسر صديق ولا عدو ، ودرجة الحرمان وصلت ببعض أهلها يشربون الماء المالح الغير صالح حتى لشرب ما لا استطيع ذكره ، وأزمات اقتصادية وسياسية وأمنية ، وما يزيد الطين بله إن القادم أسوء بكثير جدا .
مطالب الأمس واليوم للكرد من اجل تشكيل الكتلة الأكبر بعد بدء مشوار المفاوضات مع الكتل السياسية وبعد مصادقة المحكمة الاتحادية على نتائج الانتخابات الأخيرة ، أعادة نسبة الإقليم 17.6% ، عودة البيشمركة إلى مناطق سهل نينوى و كركوك وإيجاد حلول للمناطق المتنازع عليها ؟ ، رواتب وتسليح قوات البيشمركة تصرف من بغداد ، والتوازن في المؤسسة الحكومية .
لو مررنا سريعا على الشروط الكردية أو بالأحرى موقف الكرد بعد سقوط بغداد ، ودخول داعش المجرم لأرض الوطن ، وقضية كركوك وما فعله الشركاء الوطنيين ؟ بأي لغة تعاملوا مع هذه المتغيرات ، يد العون كيف كانت في أصعب الظروف وهم يرون البلد وأهله غارقون في بحر من الدماء والقتل والتفجير والتهجير والدمار والخراب ، لغتهم التهديد والوعيد ، وسياسية فرض الأمر الواقع و توسيع دائرة سيطرتهم ، والاستيلاء على الأراضي وأبار النفط ، بقوة السلاح وضعف ولوي اذرع الإطراف الأخرى التي تعاني الآمرين ، من الضغط الداخلي من جهة والخارجي ومن جهة أخرى ، ولا ضير بالاستعانة بالآخرين ضد أهل بيتهم من أبناء الوطن .
حصتهم من الموازنة حسب الدستور والقانون تعتمد على التعدد السكاني ، وهي القاعدة التي تفرض على كل محافظات العراق إلا إقليم كردستان ، وتستثنى من هذه القاعدة كما يقولون لكل قاعدة شواذ ، نسبتهم تأتي ضمن حسابات سياسية سلطوية لا دستورية ولا قانونية ، بينما محافظات أخرى لها حصة الأسد بمساهمتها من الإيرادات في موازنة الدولة، وحالها يرثى له ، ومساهمة الإقليم في الموازنة العامة معروفه من الجميع ، من باب يريد حصة كاملة ، ومن باب أخر يصدر النفط وبدون علم وموافقة الدولة ومليارات من الدولارات تدخل في حساباتهم ، ولا يحق لأي طرف مجرد السؤال ، لان المقابل وصول أو بقاء بعض الإطراف في أعلى المناصب ، وما يخفي كان أعظم .
رواتب وتسليح قوات البيشمركة ، لو سألنا قادة الكرد قواتكم تحت أمرتكم أما تحت أمرة القائد العام للقوات المسلحة ، ولو نسال القادة مرة أخرى ، لماذا في اغلب مشاكلنا مع المركز تستخدمونها كورقة ضغط وتهديد ضد الحكومة المركزية ، ومن المفروض دورها لو كانت قوات وطنية تابعة لسلطة الدولة تكون مهمتها في فرض الأمن وتحقيق الاستقرار وعدم تدخلها في المشاكل السياسية والداخلية والدفاع عن الوطن وأهلة لا تهديدهم أو قتلهم أو المساعدة في ذلك، ، وما جرى في كركوك خير دليل .
التوازن في المؤسسة الحكومية، وزراء الكرد كانوا في المؤسسة الحكومية خير وزراء و ممثلين عن حكومة الإقليم لا المركز، واغلب قراراتهم تخدم مصالحهم بالدرجة الأولى،وتجربة بعضهم من كان في الوزارات السيادية تجربة مريرة للغاية ، وإعادة تجربتها من جديدة مأساة تضاف إلى ماسي البلد .
ملفات عديدة أخرى معقدة وشائكة مع الكرد ، لكن محصلتها النهائية تعطي نتيجة واحدة ، أن الكرد يتعاملون مع المركز كلدولة وليسوا شركاء في الوطن الواحد ، ولولا الظروف المحيطة بنا لإعلان الكرد عن دولتهم ، لكن الموقف الصارم من دول الجوار يقف حائلا عن إعلانها، يقابله موقف ضعيف وهزيل من بعض الإطراف التي تتنازل أو تساوم من اجل السلطة و النفوذ مقابل مصالحة البلد وأهله ، وإلا ما كان لهم ما حصلوا عليه لا في السابق ولا في قادمة الأيام ، لو كان الموقف اشد من الأطراف الداخلية .
ماهر ضياء محيي الدين






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الحشد الشعبي بين الدور الاساسي والمحرقة السياسية
- ايران وتركيا تحت المطرقة الامريكية
- نواة تشكيل الكتلة الاكبر
- المعارضة
- المحور الوطني
- من زوايا اخرى
- التجربة العراقية
- انتخابات ايار
- السيستاني العميل
- عش الدبابير
- مصلحة البلد
- رسالة الى متظاهر
- الولاية الثالثة
- موازين القوى في عالم متعدد الاقطاب 2
- موازين القوى في عالم متعدد الاقطاب 1
- الحرب الامريكية الاقتصادية على ايران واثرها على العراق
- الاربعون شرط
- الف سنة مما تعدون
- اتفاقية الاطار الستراتيجي العراقي - الروسي
- من الظالم والمظلوم


المزيد.....




- خلال استقباله رئيس الوزراء الأردني.. محمد بن زايد يعلق على أ ...
- بين الصورايخ والقصف.. -سرايا القدس- تستهدف القدس وتل أبيب وا ...
- وزارة الخارجية تنشر الصور.. محمد بن سلمان يستقبل تميم بن حمد ...
- خلال استقباله رئيس الوزراء الأردني.. محمد بن زايد يعلق على أ ...
- بين الصورايخ والقصف.. -سرايا القدس- تستهدف القدس وتل أبيب وا ...
- وزارة الخارجية تنشر الصور.. محمد بن سلمان يستقبل تميم بن حمد ...
- أستراليا تعتقل سوريّا يحمل جنسيتها بتهمة الانضمام لـ-داعش- ب ...
- مراسلتنا: القوات الإسرائيلية تغلق جميع بوابات الأقصى
- إلغاء مسيرة الأعلام الإسرائيلية وإخلاء الحائط الغربي تفاديا ...
- شاهد: عيد الفطر يهل على العراقيين مصحوباً بحظرٍ للتجوال بسب ...


المزيد.....

- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ماهر ضياء محيي الدين - الكرد كدولة