أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - هويدا احمد الملاخ - مضمار الخيول العربية بأسوان - المِرماح -















المزيد.....

مضمار الخيول العربية بأسوان - المِرماح -


هويدا احمد الملاخ

الحوار المتمدن-العدد: 5832 - 2018 / 3 / 31 - 23:56
المحور: المجتمع المدني
    


يرجع تاريخ نشأت الخيول العربية الأصيلة إلى أكثر من 3000 سنه ق. م ، فكانت المؤسس الرئيسي لكثير من سلالات الخيل في العالم ، ويتمتّع الحصان العربي بجمال ووفاء وقوة وشجاعة تولد معه منذ الصِّغَر؛ أي إنّها فِطريّة، تُساعِده على تَحمُّل المعارك والفوز بالسباقات الطويلة ؛ كما يكتفي بالطّعام القليل، ويكون مُستعدّاً دائماً لأداء الأوامر، و لا يفقد حماسه أبداً ، ويتميز الحصان العربي الأصيل بذاكرة حادة، خاصة بالنسبة إلى الأماكن التي يمر فيها، أو الأشخاص الذين يتعاملون معه ، حتى ولو أصيب بجروح بالغة ، يتجاوب الحصان العربي الأصيل مع تعليمات قائده قلما نجدها عند الجياد الأخرى التي تدرب وتروض، كل تلك المميزات والتفرد جعلته محط أنظار العالم منذ القدم لاقتنائه .
وفي العصر الحديث كان بداية الاهتمام بالخيول العربية الأصيلة فى مصر عن طريق أسرة محمد على باشا ، حيث جُلبت إلى مصر، جملة من أنقى سلالات الخيول من شبه الجزيرة العربية ، وتم تسجيلها وأقيمت المؤسسات التي عكفت على رعايتها في القرن التاسع عشر الميلادي ، وفى بداية القرن العشرين وفي عام 1908م بالتحديد ، كلف قسم تربية الحيوان في «الجمعية الزراعية الملكية» المصرية بالمباشرة في تربية الخيول العربية الأصيلة ، ثم أنشاء الملك فؤاد الأول 1928 «محطة الزهراء لتربية الخيول العربية الأصيلة» .
وبعد تدشين مشروع السد العالي بأسوان في عقد الستينيات أهدى الرئيس جمال عبد الناصر للحكومة السوفيتية من "محطة الزهراء " زوجين من الخيول العربية المصرية الأصيلة وأطلق عليها اسم " السد العالى " فقامت الحكومة السوفيتية بالاهتمام بالخيول وأصدرت لها شهادات جينية معتمدة بصفاتها ومميزاتها من مركز معتمد عالميا.. وتكاثرت وتناسلت وأصبحت من أقوى السلالات.. واليوم بعد مرور عشرات السنين تعد فصيلة " السد العالي " من الخيول العربية المصرية الأصيلة في آسيا وأوروبا من أغلى وأشهر السلالات .
تقع " محطة الزهراء " التابعة للهيئة الزراعية المصرية على مساحة 50 فدانا في ضاحية عين شمس بالقاهرة ، وتتلخص مهامها في تجميع كل الخيول الموجودة في مصر وتربيتها في بيئة مشابهة لظروف الحياة الطبيعية، وكذلك عمل سجلات لهذه الخيول وأنسابها حيث أصبح هناك عائلات للخيول موجودة حتى الآن وتضم أسماء الخيول وأنسابها، ويتم وضع خطط لتربية الخيول للحفاظ على السلالات ، هي الجهة الوحيدة المسئولة عن عملية الختم والترقيم في الجمهورية لتسجيل الخيول العربية، وذلك بعد عمل تحليل إثبات النسب DNA بمعامل متخصصة بألمانيا للأمهار المولودة حديثًا، وإصدار شهادات النسب والتعريف والتّصدير والاستيراد ، وتعد محطة الزهراء أصل الحصان العربي على مستوى العالم .
و تأتي محافظة أسوان في صعيد مصر في مقدمة الأقاليم المصرية التي تعشق وتهتم بتربية الخيول العربية المصرية الأصيلة و أقامت لها أبرز مضامير الفروسية ، ويعد الاهتمام بها فى أسوان نابع من كونه اهتماماً بتراثها العربي الذي ارتبط بالفروسية والجواد والعطاء، فالجواد العربي حمل رسالة سامية مع القبائل العربية عبر تاريخه الطويل .
تحتفل محافظة أسوان بإقامة مهرجانات سباقات الخيول فى مختلف المراكز والقرى والنجوع
ويطلق على تلك الاحتفالات " المِرماح "وهى كلمة تنطق بكسر الميم باللهجة الصعيدية ، مشتقة من لفظ دارج بين أبناء الصعيد وهو “الرمح” بمعنى الركض و الجري السريع ، ومن أشهر و أبرز مضامير الفروسية بأسوان مضمار فارس سلوا بكوم أمبو ومضمار سيدي الادفوى ومضمار كلح القارة ومضمار الطوناب ومضمار الرمادى ومضمار البصيلية بمركز ادفو ومضمار بلانة بنصر النوبة ومضمار بنبان بدراو ومضمار الكوبانية للهجن بأسوان الذي احتضنته الحكومة المصرية منذ عامين و شاركت فيه أربعة عشر قبيلة عربية.
وعند بدأ مهرجان " المِرماح " يظهر كرم الضيافة من جانب أهالي أسوان ومدى احترام الضيف والقيام بالواجب معه على أكمل وجه ، وهو طبع أصيل تميزوا به ، حيث تفتح المنازل والساحات لاستقبال ضيوف القبائل القادمين من مختلف مدن وقرى ونجوع ؛ فضلا عن الضيوف القادمين من محافظات جنوب الصعيد المختلفة ، ويقوم أبناء مهرجان
" المِرماح " ، بتجهيز المأكل والمشرب والانتقالات، وتوفير مستلزمات المبيت للضيوف وذلك كله بالمجان طوال فترة " المِرماح "، دون تحميل الضيوف مصاريف الإقامة أو غيرها، وتأتى ميزانية الصرف بالجهود الذاتية بين أبناء القرية، والذين يتعاونون فى ذبح الذبائح وتقديم الولائم للضيوف من أبناء القبائل .
إن ليالي " المِرماح "" تعد فرصة سانحة لتجميع كافة القبائل والعائلات من مختلف المراكز المدن والقرى والنجوع فضلا عن مشاركة محافظات أخرى من قطاع الصعيد ، و يشارك في إحياء هذه الليالي نخبة من كبار المداحين مع إقامة مهرجانات للتحطيب ولعبة العصى والإنشاد الديني والغناء الشعبي .
وفى صباح اليوم التالي من المهرجان تبدأ سباقات " المِرماح "ويتم ترتيب الأدوار وأسماء المتنافسين والمسافة التي يتسابقون عليها، على أن تتم المنافسات فى ثنائيات بين الخيول، كما تختلف أنواع الخيل التي تشارك في " المِرماح "، لكن أكثرها انتشارًا وتفضيلًا هو الخيل العربي ، وفى الختام يتم توزيع شهادات تقدير على الفائزين، بينما يحمل الفائز في أقوى مواجهة كأس الفروسية.


توصيات :
الخيول العربية المصرية الأصيلة ثروة وطنية من الواجب اقتناؤها والمحافظة عليها وتقديم الدعم لمربيها ، كما يمكن تطوير مهرجان" المِرماح " الذي يقام في أسوان بمختلف مراكزها وقراها لتحرك عجلة التجارية من خلال البيع والشراء والتصدير، حيث يمكن أن تلعب تجارة الخيول دوراً إيجابياً وركيزة أساسية فيها ولاسيما بعد أن منحها المضامر هوية مشرقة وفرصة عملية للظهور، واختبار الميزان الحقيقي لقوتها وصورتها الواضحة والجلية لتقييمها بالشكل المناسب الذي يظهر أصالتها وحسبها ونسبها، وطموحنا دائماً الوصول إلى حالة إيجابية في نجاح هذه السباقات في أسوان ، وتقدمها إلى أعلى المستويات الفنية بما يصب في تطوير مسيرة الخيول العربية الأصيلة لكونها ثروة وطنية مهمة ، ومن الضروري دعمها وتعزيز وجودها المحلي والدولي ، مع العلم أن الجوائز المالية المقدمة للفائزين فى بعض الدول التى تعطى اهتماما كبير لسباق الخيول قيمتها عالية جداً، وخير مثال على ذلك كأس دبي العالمي الذي يقام كل عام في الفترة ما بين شهر نوفمبر وحتى شهر مارس هو السباق الأشهر على مستوى العالم والأغلى على الإطلاق، تبلغ جائزة الفوز بكاس دبي العالمي في سباق الخيل مقدار 10 مليون دولار ، كما أن عائدات الخيول في الأمارات العربية المتحدة تأتى في المرتبة الثالثة بعد النفط والسياحة وهذا دليل على أنها ثروة إذا تم الاهتمام بها سيكون لها عائد اقتصادي كبير .
كما توصى الدراسة بتدشين " منظمة الحصان العربي بأسوان " تحت رعاية وزارتي الزراعة الشباب والرياضة فضلا عن الاتحادات المصرية والعربية المتخصصة بسباق الخيول ، و بمشاركة كافة الجهات التنفيذية التي لابد أن تقوم بإنارة الطرق المؤدية لمضمار السابق وتواجد الحماية المدنية والمرور والإسعاف، ووضع المضمار على خريطة السياحة الوافدة لأسوان بمختلف مراكزها ، مع تتبنى برنامج طموح يساهم في تعزيز ثقافة تربية وركوب الخيل والاهتمام بها؛ للمشاركة في السباقات المحلية والدولية وخاصة بين جيل الشباب عاشق " المِرماح " الذى يتفهم قدرات القبائل ويفعل آليات التواصل بين أفراد المجتمع بوصفة كتله واحدة و يوظف قدراتها بالجهود الذاتية في سياق يظهر السباقات بمظهر اللائق .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,227,424,497
- دعوة لإشهار شركة مساهمة وطنية فى أسوان
- القبائل وتنمية المجتمع.. أدفو نموذجا
- رمز السلام مصطفى عبد السلام في ادفو
- سد النهضة وآفاق الطاقة الشمسية في أسوان
- مصر والاقتصاد الأحادي السياحة نموذجا
- خدعة الدولار .. والفقر العالمي
- توشكى من جديد
- من التراث الثقافي المصرى - وحوي يا وحوي إياحه -
- الإسفاف الدرامي ..دراما رمضان نموذجا
- وادي العلاقي كنز مدفون بأسوان
- مناجم الذهب في أسوان ..إلى أين ؟ ج1
- نحن والتاريخ
- أسوان جسر التواصل مع أفريقيا
- أهم المحميات الطبيعية في أسوان
- التنمية الاقتصادية في أسوان .. ادفو نموذجا
- التراث العراقي .. وهمجية عبدة الشيطان
- رمز الصداقة المصرية السوفيتية في أسوان
- تراث أسوان.. ورحلة الصمود
- الجيش المصري وباب المندب
- التحدي الأكبر للقارة الأوروبية


المزيد.....




- أ ف ب: مبعوثة الامم المتحدة تدين -بشدة- التدابير الأخيرة الم ...
- حقوق الإنسان تحذر من استمرار حالة الانفلات الامني في ذي قار ...
- المفوضة الأممية السامية لحقوق الإنسان تعبر عن أسفها لاحتجاز ...
- دمشق: العدوان الأميركي على سورية يتناقض مع القانون الدولي وم ...
- حقوق الإنسان تطالب بفتح تحقيق بشأن حملة تطعيم الطبقة السياسي ...
- مسؤول حقوق الإنسان بالأمم المتحدة يحث السعودية على السماح بح ...
- روكفلر الابن يسترد منسوجة -غرينكا- من الأمم المتحدة
- الأمم المتحدة تفرض عقوبات على مسؤول أمني حوثي بارز
- اعتقال طبيب متهم بالاحتيال على متزلجة بالملايين
- نيوزويك: مشكلة العنصرية البيضاء في أميركا تخاطر بتأجيج موجة ...


المزيد.....

- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - هويدا احمد الملاخ - مضمار الخيول العربية بأسوان - المِرماح -