أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - هويدا احمد الملاخ - توشكى من جديد














المزيد.....

توشكى من جديد


هويدا احمد الملاخ

الحوار المتمدن-العدد: 4889 - 2015 / 8 / 7 - 02:48
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


أجواء الاحتفال ببدء مشروع قناة السويس الجديدة 6 أغسطس 2014 تذكرنا بنفس الاحتفال الذي أقيم في 9 يناير 1997 عندما دشن العمل في مشروع توشكى ، لكن النهايات اختلفت !!

توشكى هي اســم مكون من مقطعين في اللهجة النوبية ، (توش) وهو اســم لنوع من الأزهار الطبية العطرية وهو نبات الغبيرة الذي كان ينمو في النوبة أما كلمة "كى" فمعناها الموطن أو المكان وبذلك (توشكى) تعنى موطن نبات الغبيرة.

تقع منطقة جنوب الوادي في الصحراء الغربية وهذه الصحراء تتضمن مجموعة منخفضات على خط موازى تقريباً لنهر النيل ويبعد عنة مابين 50 إلى 200 كم ومنخفض جنوب الوادي يعتبر امتدادا طبيعيا لمنخفض الواحات الخارجة ويمتد جنوباً حتى وديان ومنخفضات توشكى جنوب أسوان بحوالي 250 كم وتبلغ مساحة منخفض جنوب الوادي حوالي 8 مليون فدان وإلى الغرب منة درب الأربعين الذي يصل السودان بمصر عبر الواحات الخارجة.

ظهرت فكرة مشروع توشكى مواكبة لفكرة إنشاء السد العالي ، ففكرة قناة مفيض توشكى تعنى تصريف المياه الزائدة وتحسين إدارة المياه وتوفير المناسيب اللازمة لها مباشرة من بحيرة السد العالي بحيرة ناصر مع تنمية الأراضي حول منخفض توشكى .

وخلال الفترة من 1963 – 1969 بدأ العمل من قبل هيئة تعمير الصحارى فى وضع عدة مقترحات ودراسات فيما يختص طبيعة البنية الأساسية والمواقع والمساحات المقترحة للتنمية فى هذه المنطقة ، ووضعت عدة خيارات لترعة تمتد من خور توشكي عبر المنخفض إلى الوادي الجديد لاستصلاح بعض الأراضي الممتدة من جنوب الوادي إلى قرب مدينة الخارجة ، رغم تلك الدراسات الجادة لتنفيذ المشروع على ارض الواقع توقف الحديث عن المشروع حتى عام 1975 حيث أعيد طرحة في صورة مخطط لتنمية الصحراء الغربية في الفترة تمتد إلى عام 2125 م ، لكن تنفيذ المخطط توقف مرة ثانية نظرا لتضارب الآراء في مسار الترعة المقترحة حيث ظهرت عدة خيارات لمسارات الترعة معتمدة على الرفع الآلي لنقل المياه عبر المرتفع المحدد لمنطقة جنوب الوادي الجديد في حين تضمن اقتراح أخر إنشاء نفق ضخم لتفادى هذا الرفع الآلي لمياه الترعة
وخلال الفترة من 1980 / 1989 م قام مركز البحوث الزراعية ومركز بحوث الصحراء وأكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا ومعهد بحوث الصحراء بإعداد موسوعة الصحراء الغربية التي حوت في أجزائها الأربعة العديد من المعلومات والدراسات الخاصة بالموارد المائية والأرضية والسياحية والمصادر النباتية والحيوانية والتعدينية وأنشطة السكان منذ عصر ما قبل التاريخ حتى وقتنا المعاصر .

ومع بداية عقد التسعينات في القرن العشرين اكتملت ملامح المشروع في ظل التطورات الهائلة في نظم التحكم والإنشاء وتعدد الوسائل الميكانيكية والكهربائية في إدارة المشاريع العملاقة وفى 9 يناير 1997 دشن العمل في المشروع العملاق

كان الهدف من توشكى خلق دلتا جديدة جنوب الصحراء الغربية موازية للنيل واستصلاح اراضى تقدر حوالي 600 ألف فدان يمكن أن تصل في المستقبل إلي حوالي مليون فدان تروي بالمياه السطحية من نهر النيل بالإضافة إلي المياه الجوفية المتوفرة بالمنطقة ، فضلا عن تحقيق مكاسب استراتيجة وقومية كبرى مثل سد الفجوة الغذائية وزيادة الصادرات المتنوعة مما يعنى رفع مستوى الدخل القومي للدولة ، توفير فرص عمل للشباب ، تخفيف الضغط السكاني ، الاستفادة من الثروات الطبيعية في باطن الأرض ، والتواصل مع دول الجوار الاقليمى وغير ذلك من المكاسب الحيوية ، رغم مهاجمة البعض للمشروع !!

كانت توشكى مشروعاً قومياً بعث الأمل من جديد في نفوس المصريين وبدا العمل فيه بناء على دراسات علمية أعدت بحماس وثقة ، لكن المشروع تعثر و تحول بصورة سريعة إلى رمز للكساد والفشل والبيروقراطية دون أي مبرر ودون أي خطة للإنقاذ فيما بعد
رغم كل ذلك مازال الأمل موجود في أحياء مشروع توشكى من جديد




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,227,431,355
- من التراث الثقافي المصرى - وحوي يا وحوي إياحه -
- الإسفاف الدرامي ..دراما رمضان نموذجا
- وادي العلاقي كنز مدفون بأسوان
- مناجم الذهب في أسوان ..إلى أين ؟ ج1
- نحن والتاريخ
- أسوان جسر التواصل مع أفريقيا
- أهم المحميات الطبيعية في أسوان
- التنمية الاقتصادية في أسوان .. ادفو نموذجا
- التراث العراقي .. وهمجية عبدة الشيطان
- رمز الصداقة المصرية السوفيتية في أسوان
- تراث أسوان.. ورحلة الصمود
- الجيش المصري وباب المندب
- التحدي الأكبر للقارة الأوروبية
- اليمن السعيد الى اين ؟


المزيد.....




- واعظي: إنقاذ الاقتصاد يستلزم التوجه نحو الاقتصاد الرقمي
- -إم.تي.إن- الجنوب إفريقية تطعن في حكم بحقها في سوريا
- تعرف على تفاصيل مشروع خطوط نقل الغاز لحل أزمة كهرباء غزة بتم ...
- بيلاروس تطلق الإنتاج الصناعي للقاح -سبوتنيك V- الروسي نهاية ...
- -الإندبندنت-: روسيا وتركيا تتصدران مجال الطيران في أوروبا
- وزير البترول: مستقبل آمن ومستدام للطاقة النظيفة في مصر بات و ...
- بوتين يبحث مع كورتس إمكانية تصدير -سبوتنيك V- الروسي إلى الن ...
- موتورولا تتحضّر لمنافسة سامسونغ وهواوي بهاتف متطور
- قطر للبترول توقع اتفاقية طويلة الأمد لتزويد باكستان بـ 3 ملا ...
- الصين تمدد إعفاء 65 منتجا أمريكيا من الرسوم


المزيد.....

- مقاربات نظرية في الاقتصاد السياسي للفقر في مصر / مجدى عبد الهادى
- حدود الجباية.. تناقضات السياسة المالية للحكومة المصرية / مجدى عبد الهادى
- الاقتصاد المصري وتحديات وباء كورونا / مجدى عبد الهادى
- مُعضلة الكفاءة والندرة.. أسئلة سد النهضة حول نمط النمو المصر ... / مجدى عبد الهادى
- المشاريع الاستثمارية الحكومية في العراق: بين الطموح والتعثر / مظهر محمد صالح
- رؤية تحليلية حول انخفاض قيمة سعر الدولار الأمريكي الأسباب وا ... / بورزامة جيلالي
- الأزمة الاقتصادية العالمية وتداعيتها على الطبقة العاملة / عبد السلام أديب
- تايوان.. دروس في التنمية المُقارنة / مجدى عبد الهادى
- تاريخ الأزمات الاقتصادية في العالم / د. عدنان فرحان الجوراني و د. نبيل جعفر عبدالرضا
- سد النهضة.. أبعاد الأزمة والمواجهة بين مصر وإثيوبيا / مجدى عبد الهادى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - هويدا احمد الملاخ - توشكى من جديد