أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - هويدا احمد الملاخ - القبائل وتنمية المجتمع.. أدفو نموذجا














المزيد.....

القبائل وتنمية المجتمع.. أدفو نموذجا


هويدا احمد الملاخ

الحوار المتمدن-العدد: 5293 - 2016 / 9 / 23 - 03:42
المحور: المجتمع المدني
    


عندما جاء الإسلام لم يهدم الروابط الطبيعية بين البشر ، ولكنه تجاوزها ووسع معناها واحكم الروابط فيما بينها ، حيث عزز مفهوم القبيلة وجعلها رابطة رحم ونسب وليست عصبية جاهلية ، ولم تكن هذه الروابط في الإسلام غاية في حد ذاتها ؛ بل هي خادمة لسلطة الدولة تعزز من قوتها وتماسكها ، ولقد تصدى رسولنا الكريم كرجل دولة وسياسي محنك لمحاولات اليهود لتفكيك صفوف الأنصار بعد أن وحدهم منذ دخوله المدينة المنورة وبدا تكوين الدولة الإسلامية الوليدة.

وتعد القبائل احد المكونات الاجتماعية والسياسة في المجتمع المصري بصفة عامة والمجتمع الصعيدى بصفة خاصة ، ولقد لعبت القبائل في الصعيد دورا بارزا في الانتخابات البرلمانية ومجالس المحليات على مدار تاريخنا الحديث والمعاصر ؛ لأنها قطب مهم ولاعب رئيسي في التاريخ السياسي لا يمكن تجاهله ، وبعد اندلاع ثورتي الخامس والعشرين من يناير 2011 م والثلاثين من يونيو 2013 م تعرضت الدولة المصرية لهزات أمنية داخلية كان للقبائل في صعيد مصر دور استتاب الأمن والحفاظ على كيان الدولة ،لان القبائل في صعيد مصر الملاذ الآمن للدولة وتماسك المجتمع عند التعرض للهزات العنيفة لأنها كمعدن الذهب الثمين الذي تلجا إليه الدولة عند الأزمات .

ويحظى مركز ادفو بمختلف مدنه وقراه بثقل قبلي رصين لا يمكن الاستهانة وتعد القيم القبلية جزء أصيل من مكونات المجتمع الأدفاوى ، وهى تتميز بامتلاك الكرم والوفاء والشهامة وقوة الروابط بين أفرادها رغم الطابع المدني السائد على المكان ، كما تعزز القبيلة في مركز ادفو من فكرة التكافل بشكل عملي ؛حيث تقوم القبيلة بمساعدة الفقير والمعسر ، وتقوم بدفع الديات والغرامات عن أفراد القبيلة وهى عادات مجتمعية يقوم بها أفراد القبيلة لمساعدة بعضهم البعض ؛ كذلك تلعب القبائل في مركز دور فعال في إنهاء الخلافات الاجتماعية والإنسانية بين العائلات ؛ وبذلك تساعد القبيلة مؤسسات الدولة في حل المشكلات الملحة.
كما تتميز قبائل مركز ادفو بالتعايش السلمي بين أفرادها وتقل نسب الثأر والاقتتال والخلاف بين العائلات مقارنا بمراكز أخرى في جنوب مصر تتميز بظاهرة سلبية آلا وهى العصبية القبيلة وهى إن يغضب المرء لغضب القبيلة ولو كان غضبها على باطل ، ويرضى لرضاها ولو كان على باطل .
ومن أهم مميزات القبائل في ادفو تدريب الشباب على الفضائل والأخلاق الرفيعة وإعدادهم للمشاركة في حمل المسئولية في مجالات الحياة المختلفة ، ولعل هذه التنشئة الاجتماعية تجنب الشباب فرص الانحراف والاغتراب التي يواجهها ويعانى منها بعض الشباب الذين حرموا من التراحم القبلي والروابط الاجتماعية القوية .

إن توافر هذه السمات الايجابية لقبائل مركز ادفو فرصة ذهبية للحضور في ظل عدم استكمال التنمية المطلوبة للدولة ، وتفعيل آليات التواصل بين أفراد المجتمع بوصفة كتله واحدة من خلال بناء مؤسسات مجتمع يفهم قدرات القبائل و يوظف قدراتها في سياق يسهم في تنمية المجتمع اقتصاديا .

و بعد قيام ثورتين في مصر دخل مركز ادفو مرحلة جديدة من التنمية تتميز بإمكانيات اقتصادية قوية واعده ، وإذا لم نستطع استثمار هذا الكم الهائل من الثروات سنواجه خللا كبيرا ، علما بان الدراسات التي أعدت للمخطط الاقليمى لمركز ادفو أشار بشكل واضح حاجة المركز لتوفير آلاف فرص العمل ، وتفادى السفر للخارج المحفوف غالبا بالخسائر ،وتوفير مستثمر وطني جاد يسعى إلى تنمية المجتمع اقتصاديا ، وهذا يعنى إننا أمام تحقيق هدف عظيم ، ويبقى تحقيق هذا الانجاز على المجتمع الأدفاوى متمثلا في قبائله لذلك نطرح فكرة دور القبائل وتنمية المجتمع مستقبلا وكيف يمكن تطوير أداء القبائل من خلال ورش عمل وحوار عصري ، خاصة وان الدولة لا تستطيع الآن الاستثمار منفردة لعدم امتلاكها الإمكانيات المطلوبة ولا الموارد المالية الأزمة لتنفيذ المشروعات على ارض الواقع .

لقد استغل نظام مبارك ورقة العصبيات القبلية في الانتخابات البرلمانية وتوزيع الأدوار، لبقاء القبضة المركزية للنظام ، وشجعت القبائل على تفعيل هذه السياسية لضمان مقاعد في البرلمان لرموزها في الانتخابات دون التفكير في التنمية الاقتصادية للمركز بشكل عملى ملموس على ارض الواقع ، فلماذا لا يتم استثمار التجمعات القبيلة في التنمية الاقتصادية لمحافظة أسوان بشكل عام ومركز ادفو بشكل خاص بدلا من تفريغ قوة وتماسك القبيلة و إمكانياتها المادية الضخمة في توزيع الأدوار السياسية فقط ؟!




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,238,939,291
- رمز السلام مصطفى عبد السلام في ادفو
- سد النهضة وآفاق الطاقة الشمسية في أسوان
- مصر والاقتصاد الأحادي السياحة نموذجا
- خدعة الدولار .. والفقر العالمي
- توشكى من جديد
- من التراث الثقافي المصرى - وحوي يا وحوي إياحه -
- الإسفاف الدرامي ..دراما رمضان نموذجا
- وادي العلاقي كنز مدفون بأسوان
- مناجم الذهب في أسوان ..إلى أين ؟ ج1
- نحن والتاريخ
- أسوان جسر التواصل مع أفريقيا
- أهم المحميات الطبيعية في أسوان
- التنمية الاقتصادية في أسوان .. ادفو نموذجا
- التراث العراقي .. وهمجية عبدة الشيطان
- رمز الصداقة المصرية السوفيتية في أسوان
- تراث أسوان.. ورحلة الصمود
- الجيش المصري وباب المندب
- التحدي الأكبر للقارة الأوروبية
- اليمن السعيد الى اين ؟


المزيد.....




- مستويات كارثية لانتهاكات حقوق الطفل والطفولة بالعراق، فلماذا ...
- اليونيسف: العالم العربي يضم عددا قياسيا من الشباب المعوزين و ...
- حقوق مسلمي سريلانكا بحاجة إلى حماية دولية
- على الولايات المتحدة معاقبة ولي العهد السعودي
- حقوق الإنسان: انتهاكات الطفولة في العراق -خطيرة-
- الأمم المتحدة: القوات الإثيوبية والإريترية مسؤولة عن -جرائم ...
- انتهاك طبي متواصل بحق الأسرى المرضى القابعين بمعتقل -عسقلان- ...
- بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا تتخذ خطوة جديدة في البلاد ...
- مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان تتحدث عن جرائم حرب محتملة ...
- المركز يستصدر قراراً قضائياً مؤقتاً بوقف أعمال التجريف أو أي ...


المزيد.....

- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - هويدا احمد الملاخ - القبائل وتنمية المجتمع.. أدفو نموذجا