أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رائد عمر العيدروسي - !. PLAGIARIZE














المزيد.....

!. PLAGIARIZE


رائد عمر العيدروسي

الحوار المتمدن-العدد: 5779 - 2018 / 2 / 6 - 23:58
المحور: الادب والفن
    


PLAGIARIZE . !
رائد عمر العيدروسي
إذ تمتاز اللغة العربية بتفوقها على الكثير من اللغات الأخريات بدقّة التعبير وحُسنه وجمالية التوصيف , وخصوصاً في الميادين الأدبية سواءً بالنثر او الشِعر وسواهما , وكذلك بأمتيازها بتعدد مرادفات بعض الكلمات الى الحدّ الذي تفتقده اللغات الأخرى , فعلى سبيلِ مثالينِ فقط فيوجد 351 مرادف لكلمة " الأسد " , كما هنالك 300 مرادف لكلمة " السيف " , بالرغم من أنّ تلك المرادفات لم تعد متداولة , وغالبية الناس لا تعرفها ولم تسمع بها اصلاً , لكنه على الرغم من هذا الثراء اللغوي , ففي اللغات العالمية الأخرى لها ما لها من المميزات والتعابير اللغوية التي تتفوق او تنفرد فيها على سواها من لغاتٍ اخرى , وبالصدد هذا , وَ وِفقاً للعنوان اعلاه , ففي اللغة الأنكليزية والتي تسمى من زاويةٍ ما " بأدب شكسبير " فهنالك بعض الكلمات والمفردات اللائي ليس لها مقابل في اللغة العربية " بكلمة واحدة " , وقد اخترنا هنا الفعل PLAGIARIZE والمأخوذ من PLAGIARISM , فهو يعني , وهو اوسع معنىً من " السرقة الأدبية " واوسع من " الأنتحال " , ويمتد ليشمل فيما يشمل التلاعب وسرقة فقراتٍ ما من بحث او مقالة صحفية وتغيير عناوينها .!
والى ذلك وبعيداً عنه ايضاً , وإذ كلّ الأمم والشعوب تفتخر بأدبياتها ولغاتها , لكننا اليوم نعيش عصراً ينبغي ويتطلب سرعة انتشار مفردات اية لغة بين الأقوام الأخرى وتعلمها واستخدامها بسهولةٍ ودونما تعقيدات , كما انتشرت الأنكليزية قبل غيرها سواءً من الفرنسية او الأسبانية والألمانية , ولا أدلّ على ذلك أنّ الكثيرين ممّن لا يفقهون شيئاً من اللغة الأنكليزية , قد حفظوا عن ظهر قلب المصطلحات المتعلقة بِ facebook وسواها في السوشيال ميديا , إذ قبل ظهور وانبثاق شبكة الأنترنيت وما افرزته , فكم كان عدد الذين يفهمون معنى مثلاً .!
وبالمقابل , ومع الإدراك المسبق لأهمية وضرورة التعابير الجمالية والتوصيفية في اللغات وخصوصاً في الساحات الأدبية , لكنه ايضاً فأنّ المصطلحات العلمية الرئيسية تساعد كثيراً على سرعة الأنتشار اللغوي بين الشعوب , فماذا " مثلاً فقط " لو يجري توحيد كلمة " الماء " في كلّ اللغات وتسميته بِ H2.O او الأوكسجين واختصاره بِ O2 , بل حتى الأخبار والأنباء بِ NEWS .!
إنها فقط وجهةُ نظرٍ لا غير , وقابلة وتتقبّل النقاش والنقد بصدرٍ واسعٍ وبروحٍ رياضية .!






أضواء على تاريخ ومكانة الحركة العمالية واليسارية في العراق،حوار مع الكاتب اليساري د.عبد جاسم الساعدي
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نوّاب : انياب بدل الأقلام .!
- عباراتٌ ورسومٌ على مؤخرةِ سيارات التاكسي .!
- غزل يستغلّ أم كلثوم .!!
- تآمر دبلوماسي على العراق في مؤتمر دافوس !
- تفجيرات بغداد والأجهزة الأمنية .!
- انتخابات السلطة وسلطة الأنتخابات .!
- صراع للبقاء .!
- نحن وميركل ونيجرفان ..ونحن وما بيننا .!
- الأنتخابات المقبلة : بين الصالح والطالح .!
- الجعفري والجعفري : قواسم وتضادات حيوية .!
- شخابيط سياسية .!
- ما المطلوب بعد تصفية داعش .!
- ردودُ افعالٍ عن سفارة .S الى القدس قد تضرّنا .!
- مفارقات متفرقة لنقل سفارة .S للقدس .!
- نواب رئيس الجمهورية .. ملابسات واتهامات .!
- في : مخلفات وإعاقات الشوارع .!
- اسئلة مجردة في الوضع العراقي .!
- نحن وخفر السواحل .!
- حقاً نحن في أم المعارك .!
- بين الفعل و ردّ الفعل في حملة العبادي .!


المزيد.....




- عَن حالِنا قُل ما شئت
- -فلسطين_قضيتنا_الأولى-.. فنانون ورياضيون يعربون عن تضامنهم م ...
- عايدة الأيوبي: من الغناء التقليدي إلى الإنشاد الصوفي
- -فلسطين_قضيتنا_الأولى-.. فنانون ورياضيون يعربون عن تضامنهم م ...
- مصر.. الكشف عن تطورات الحالة الصحية للفنان سمير غانم
- شاهد: الاستعدادات الأخيرة قبل فتح دور العرض السينمائي في فرن ...
- من أسرار رائدات الأعمال: أتقن بنفسك القيام بكل جوانب عمل شرك ...
- إيلين ديجينيريس تعلن نهاية برنامجها الحواري بعد 19 عاما من ا ...
- ساحل العاج ... جمعية مغربية توزع مساعدات غدائية لمهاجرين مغا ...
- يوميات رمضان من غزة مع الشاعر الفلسطيني سليم النفار


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رائد عمر العيدروسي - !. PLAGIARIZE