أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رائد عمر العيدروسي - عباراتٌ ورسومٌ على مؤخرةِ سيارات التاكسي .!














المزيد.....

عباراتٌ ورسومٌ على مؤخرةِ سيارات التاكسي .!


رائد عمر العيدروسي

الحوار المتمدن-العدد: 5779 - 2018 / 2 / 6 - 01:10
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ظاهرة الكتابة على الزجاج الخلفي والأمكنة الخلفية لسيارات الأجرة , هي قديمة ٌ منذ عقدٍ وعهود وقد جرت حولها دراسات سيكولوجية – تحليلية حول مضامين تلك الكتابات وعلاقتها بالأبعاد الأجتماعية والنفسية وحتى السياسية لتلك الشريحة من سائقي سيارات الأجرة , لكنّ تلكم الدراسات لم تتوصل الى نتائجٍ دقيقة وموضوعية بهذا الشأن .
وتلك العبارات او الرسوم لا تقتصر على سيارات الصالون – التاكسي بالطبع , لكنّها متواجدة بحضورٍ فاعلٍ نسبياً على الشاحنات وحافلات نقل الركاب والبضائع المتوسطة الحجم , وكذلك على عجلات التي ينفرد العراقيون بهذه التسمية الغريبة في اللفظ , بينما يلفظوها في الدول العربية بأسمها الصريح بينما يسموها في مصر ومثيلاتها من مناشئ اخرى بالميني باص , وفي اقطارٍ عربيةٍ اخرى تسمى بالسرفيس ومعها مركبات الصالون التي تنقل عدة ركّاب .
وقبل الإشارة الى انبثاقِ صورٍ وكتاباتٍ حديثة على مثل تلك العجلات , فمن الملاحظ أنّ سائقي السيارات الخصوصي لهم مساهماتهم الضئيلة جدا في هذا الشأن .! وبنسبة تكاد تفوق الواحد في المليون على مثيلاتهم من مركبات الأجرة , ويكاد يقتصر ذلك على الذين في سنّ الشباب , او الذين اُتيحت لهم الفرصة لأوّل مرّة لأقتناء سيارة وما الى ذلك من اعتباراتٍ ماليّة خاصة لسنا بصددها , لكنهم يستخدمون الصور اللاصقة والرسوم اكثر مما لصق كتاباتٍ او شعاراتٍ ما , كما يؤخذ بنظر الأعتبار " عموماً " أنّ سائقي سيارات الأجرة هم اقلّ مستوىً تعليمي من نظرائهم من اصحاب السيارات الخصوصي .
أثارَ دهشتي مؤخراً مشاهدتي لعددٍ قليلٍ من سيارات التاكسي < واخشى أن ينمو العدد ويزداد > , وعلى مؤخراتها صورٌ باللون الأسود لمشنقة ويتدلى منها شخصٌ مشنوق والحبل في رقبته ! , وللوهلة الأولى ترآى في نفسي أنّ اولئك السواق يعانون من بأسٍ ويأسٍ واوضاعٍ نفسيةٍ غير مستقرة , او انهم يبتغون الإثارة ولفت الأنظار , لكنّ الغريب هو القاسم المشترك الذي جمعهم في لصق او رسم او طباعة تلك الصورة المقززة , ولعلّه ايضا حبّ التقليد .!
إجتذب نظري اليوم احدى المركبات ومطبوعٌ على زجاجها الخلفي عبارةٌ هذا نصّها : < اللي احلى من حبيبي فليرفع اصبعه > , ولا شك أنّ تفكيك المعنى له اكثر من معنى .!
وقُبيلَ سويعاتٍ من عودتي من مكتبي , كانت شاحنةٌ قديمة الموديل تسير أمامي ببطئٍ يكاد يغدو أبطأ من سير السلحفاة جرّاء الأزدحام القاتل والكافر , وعلى ظهرها او خلفيتها عبارة اعجبتني جداً جداً , ونصّها الحرفي : < لا تبتسم مع إبنك أمامَ إبنِ شهيد > .! ولا ريب انها عبارة معبّرة للغاية وتحمل معانٍ وأبعادٍ قيّمة للغاية .

عبع






حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي
التحولات في البحرين والمنطقة ودور ومكانة اليسار والقوى التقدمية، حوار مع الكاتب البحريني د. حسن مدن


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- غزل يستغلّ أم كلثوم .!!
- تآمر دبلوماسي على العراق في مؤتمر دافوس !
- تفجيرات بغداد والأجهزة الأمنية .!
- انتخابات السلطة وسلطة الأنتخابات .!
- صراع للبقاء .!
- نحن وميركل ونيجرفان ..ونحن وما بيننا .!
- الأنتخابات المقبلة : بين الصالح والطالح .!
- الجعفري والجعفري : قواسم وتضادات حيوية .!
- شخابيط سياسية .!
- ما المطلوب بعد تصفية داعش .!
- ردودُ افعالٍ عن سفارة .S الى القدس قد تضرّنا .!
- مفارقات متفرقة لنقل سفارة .S للقدس .!
- نواب رئيس الجمهورية .. ملابسات واتهامات .!
- في : مخلفات وإعاقات الشوارع .!
- اسئلة مجردة في الوضع العراقي .!
- نحن وخفر السواحل .!
- حقاً نحن في أم المعارك .!
- بين الفعل و ردّ الفعل في حملة العبادي .!
- اشياء في الإعلام .!
- برزانياً : رفضٌ وقبولٌ بقرار المحكمة الإتحادية .!


المزيد.....




- بساط بنفسجي بدل الأحمر.. استقبال محمد بن سلمان لمحمد بن زايد ...
- مصور يرصد -القصر الفاخر- لمعمر القذافي يحلق فوق فرنسا
- بالصور.. مشاهد ساحرة لرداء بنفسجي في أبها السعودية وكأنها ال ...
- السفارة الروسية بواشنطن ترد على اتهامات البنتاغون
- مصر.. الإفراج عن رجل الأعمال أشرف السعد
- كوليبا: أرغب بمناقشة الدعم العسكري الأمريكي إلى أوكرانيا مع ...
- تحقيق أممي يسلط الضوء على استخدام -داعش- سلاحا خطيرا في العر ...
- الرئيس البرازيلي يلمح إلى أن الصين تسببت بالجائحة لشن -حرب ...
- كيف تتسبب التوهجات الصغيرة في زيادة حرارة هالة الشمس؟
- هل تسكن في منزل مطبوع بتقنية ثلاثية الأبعاد؟


المزيد.....

- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رائد عمر العيدروسي - عباراتٌ ورسومٌ على مؤخرةِ سيارات التاكسي .!