أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رائد عمر العيدروسي - تفجيرات بغداد والأجهزة الأمنية .!














المزيد.....

تفجيرات بغداد والأجهزة الأمنية .!


رائد عمر العيدروسي

الحوار المتمدن-العدد: 5759 - 2018 / 1 / 16 - 22:11
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



نكاد نكون جميعاً او معظمنا قد وجّهنا انتقاداتٍ لاذعة سواءً شفاهةً او كتابةً او قلبياً ! للأجهزة الأمنيّة المختلفة
في عدم قدرتها للحؤول دون وقوع التفجيرات الأخيرة في " ساحة الطيران وساحة عدن " , لكنه في واقع الحال فلا الأجهزة الأستخبارية العراقية ولا اشدّ اجهزة المخابرات العالمية كفاءةً وتكنولوجيا , بمقدورها منع انتحاري من تفجير نفسه وفي ايٍّ من العواصم , إذن فالنقد الموجّه للأجهزة الأمنيّة " من هذه الزاوية ليس في مكانه ! " , لكنّ ما كان مطلوباً وبألحاح وما برحَ من الدوائر الأستخبارية العراقية هو الوصول والتعرّف على الجهة التي جنّدت الأنتحاريين ومن اين وكيف زوّدتهم بأجهزة التفجير , وكيفية تعبئتهم فكرياً ونفسياً لإقناعهم بقتل انفسهم وقتل اكبر عددٍ ممكن من الأبرياء وتفجيرهم .
وهذا ما يتطلّب ويتوجّب على اجهزة الأمن العراقية بتطعيم منتسبيها من ذوي الكفاءات الأكاديمية وخريجي الجامعات وخصوصاً من المتخصصين بعلم الأجتماع وعلم النفس , بعد إدخالهم في دوراتٍ مخابراتية متقدمة وفي مجالاتٍ عدّة , وهذا ما يتطلّب تجاوز الأعتبارات الحزبية والمذهبية والعلاقات الشخصية , فلا يمكن " على الأقل " مواكبة ما تقدمه الدول الغربية والولايات المتحدة من مساعداتٍ وتنسيقٍ في المجال الأمني والمخابراتي دونما كوادر مهنية ومتخصصة وعلى درجة عالية من الثقافة العامة .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,979,271,084
- انتخابات السلطة وسلطة الأنتخابات .!
- صراع للبقاء .!
- نحن وميركل ونيجرفان ..ونحن وما بيننا .!
- الأنتخابات المقبلة : بين الصالح والطالح .!
- الجعفري والجعفري : قواسم وتضادات حيوية .!
- شخابيط سياسية .!
- ما المطلوب بعد تصفية داعش .!
- ردودُ افعالٍ عن سفارة .S الى القدس قد تضرّنا .!
- مفارقات متفرقة لنقل سفارة .S للقدس .!
- نواب رئيس الجمهورية .. ملابسات واتهامات .!
- في : مخلفات وإعاقات الشوارع .!
- اسئلة مجردة في الوضع العراقي .!
- نحن وخفر السواحل .!
- حقاً نحن في أم المعارك .!
- بين الفعل و ردّ الفعل في حملة العبادي .!
- اشياء في الإعلام .!
- برزانياً : رفضٌ وقبولٌ بقرار المحكمة الإتحادية .!
- نِقاطٌ بلا احرفٍ .!!
- حديثٌ مونولوجي .!
- هجمات اعلامية سعودية - لبنانية .!


المزيد.....




- أرمينيا وأذربيجان تتبادلان الاتهامات بقصف أهداف مدنية بعيدة ...
- فيديو فتاة سعودية تصلي في الشارع يثير ضجة... ووالدها يكشف ال ...
- سيدة تنقذ فتاة من القتل على يد ابنتها
- الاتحاد الأوروبي ينوي مراجعة قائمة البلدان التي تفتح الحدود ...
- الادعاء الفرنسي: منفذ هجوم باريس أراد إشعال النار في مقر شار ...
- وكالة: إفريقيا تفاجئ العلماء بشأن كورونا
- بومبيو: التعاون مع اليونان مهم بمواجهة دور روسيا المزعزع للا ...
- مالطا تتراجع وتتنازل للأمير جورج عن سن سمكة القرش
- الرئيس العراقي: نعمل على حصر السلاح بيد الدولة
- محافظ موسكو: وضع -كورونا- في العاصمة يزداد تعقيدا يوما بعد ي ...


المزيد.....

- العراق: الاقتراب من الهاوية؟ / جواد بشارة
- قبضة سلمية / سابينا سابسكي
- تصنيع الثورات / م ع
- معركة القرن1 واشنطن وبكين وإحياء منافسة القوى العظمى / حامد فضل الله
- مرة أخرى حول مسألة الرأسمال الوطني / جيلاني الهمامي
- تسفير / مؤيد عبد الستار
- قطاع غزة تحت الحصار العسكري الصهيوني / زهير الصباغ
- " رواية: "كائنات من غبار / هشام بن الشاوي
- رواية: / هشام بن الشاوي
- ايدولوجية الانفال وجينوسايد كوردستان ا / دكتور كاظم حبيب والمحامي بهزاد علي ادم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رائد عمر العيدروسي - تفجيرات بغداد والأجهزة الأمنية .!