أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مجدي مهني أمين - عندما تسعى الدولة كي تسلم تيران وصنافير لدولة أخرى مجاورة














المزيد.....

عندما تسعى الدولة كي تسلم تيران وصنافير لدولة أخرى مجاورة


مجدي مهني أمين

الحوار المتمدن-العدد: 5480 - 2017 / 4 / 3 - 09:14
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الأحد‏، 02‏ نيسان‏، 2017

عندما تسعى الدولة كي تسلم تيران وصنافير لدولة أخرى مجاورة

إيه معنى ان دولة تفرض إرادتها على شعبها؟ إيه معنى ان دولة تتعدى على حكم القضاء الإدارى؟

عن تيران وصنافير أتحدث، وعن القضاء الإداري حكم ببطلان اتفاقية تقضي بتبعية الجزيرتين للسعودية.

لو سألنا ايه أكتر نقطة ضعف لصدام حسين هنلاقيها انه ما كنش فيه رأي لشعبه أمام رأيه، يعني الدولة كان ت بتتلخص في شخص؛ فكان من السهل القضاء عليه، قوة أي رئيس في قوة شعبه، وضعفه يتبدى عندما يسبق ويتخطي ويتجاوز رأيه رأي شعبه، ساعتها ها يكون لوحده، وها يكون ضعيف، قصة صدام هي قصة كل الحكام العرب، حكام ضعاف لأن رأيهم دائما ما يسبق رأي شعوبهم، وما فيش قضاء يحمي الشعب، ولا إعلام منحاز للناس، ولا برلمانات مستقلة.. حكومات ضعيفة وشعوب مغلوبة على أمرها.

الدستور والقضاء والقانون واستقلال المؤسسات ورأي الشعب أساسيات دولة القانون، غير كدة ها نكون شبه دولة، ومع شبة الدولة حدّث ولا حرج، حدّث وطبعا كلها لن تكون أحاديث سارة.

الحاكم الفرد لا يجد أمامه إلا القضاء كي يقوضه، والإعلام كي يحتويه ليزيف للناس الواقع حتى تقع الكارثة، أما الحاكم الديمقراطي فعليه أن يقبل بحكم القضاء فلا يتجاوزه بأجراءات غير دستورية كي يسلم لدولة مجاورة جزيرتين سالت عليهما دماء أبنائنا مقابل حفنة من الدولارات لا قيمة لها أمام قيمة الدولة - دولة القانون.

- ولمن تُعطي الأرض؟
- تعطى لدولة تعمل ليل نهار كي تقوض أركان دولة شقيقة هي سوريا وكي تفرض سيطرتها على دولة أخرى شقيقة هي اليمن!!

عندما يختلف الحاكم مع الشعب، فالحاكم هو الذي يجب أن يراجع قرارته كي تبقى دولته قوية وشامخة في نظر العالم، لكنه لو تجاوز هو شعبه يكون قد فتح الباب للكثيرين كي يتجاوزوه هو ودولته وشعبه، لو تجاوز الحاكم دولته بدستورها وقضائها يكون قد أكد حالة شبه الدولة وأكد وضع دولته على قائمة الدول الضعيفة المغلوبة على أمرها..تيران وصنافير مصرية بحكم محكمة القضاء الإدراي، وبإقرار الشعب، وبما عليه من دم مراق من أبناء الوطن العزيز.



#مجدي_مهني_أمين (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كيف نخرج من حالة -شبه الدولة- التي يتحدث عنها الرئيس؟
- حتى لا نكون سوريا وليبيا والعراق مثلما يقولون دائما
- خالد يوسف والرمز الأوحد
- وطن يبحث عن قُبلة الحياة
- الآباء الكبار
- فتاة المول، ضحية غياب الاحترام وانتهاك الخصوصية
- قوائم الشهداء الانتخابية
- متى نخلع صفر مريم بلونه الباهت عن مريم، وعن عموم الوطن
- صفر مريم، والضوء الأحمر، والثقة التائهة بيننا
- إيلان، الطفل النائم فوق جراحنا وذهولنا
- مريم التي تستردني كي أكتب
- نسخر من حمدين، ونهدد السيسي
- في معركة الدستور، تؤخذ الدنيا بالمشاركة
- ضبط النفس.. تطبيق القانون
- القانون قانون يا أبلة هيلدا..
- حكومات شفافة وشعب مشارك
- طابور الوقود الذي ملأ الميادين بالثورة
- أنا أيضا أؤمن أن الله لن يترك مصر
- لنتفاوض هذه المرة كثوار، ولنترك التفاوض السياسي جانبا
- تكدير الصفو العام


المزيد.....




- ما الذي تريده روسيا من تصعيد هجماتها على أوكرانيا؟.. قائد حل ...
- المجر بانتظار قرار الاتحاد الأوروبي بخصوص دعم مجمد بأكثر من ...
- لابيد يريد إعاقة مسعى فلسطيني للحصول على رأي من محكمة العدل ...
- بعد اتهامها باستغلال الأطفال جنسيا.. دعوات لمقاطعة -بالنسيا ...
- بالتفاصيل.. المناصب العليا التي شملها التغيير في وزارة الداخ ...
- صدور أمر استقدام ومنع سفر بحق رئيس جهاز المخابرات الوطني الس ...
- فصيل شيعي عراقي يدعو لنقل الصراع إلى شوارع الرياض
- بعد تقرير خطير حول سرقة بيانات 45 مليون مصري.. خبير يتحدث لـ ...
- هولندا تستضيف نهائيات دوري الأمم الأوروبية لعام 2023
- بايدن - ماكرون: الخلافات على طاولة قمة الحلفاء؟


المزيد.....

- دفاعاً عن النظرية الماركسية الجزء 2 / فلاح أمين الرهيمي
- إريك بلان، كارل كاوتسكي والطريق الديمقراطي للاشتراكية / جون ماروت
- التقرير السياسي الصادر عن أعمال دورة اجتماعات المكتب السياسي ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- تحولات المثقف المصري / بهاء الدين الصالحي
- بصمة عراقية / سعد الكناني
- التطورات المخيفة للاقتصاد العالمي القادم / محمود يوسف بكير
- صدور العدد 58 من «كراسات ملف» / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- التلاعب السياسي عبر الأدلجة التضليلية للأزمة 2-2 / حسين علوان حسين
- البطالة كعاهة رأسمالية طبقية لا علاج لها / عبد السلام أديب
- جريدة طريق الثورة، العدد 68، جانفي-فيفري 2022 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مجدي مهني أمين - عندما تسعى الدولة كي تسلم تيران وصنافير لدولة أخرى مجاورة