أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد الحسن - محافظ الكوت أول ولاة أوردوغان ..!














المزيد.....

محافظ الكوت أول ولاة أوردوغان ..!


محمد الحسن

الحوار المتمدن-العدد: 5148 - 2016 / 4 / 30 - 09:19
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


محمد الحسن
"نعم، نحن العثمانيون الجدد".. بهذه الكلمة أفتتح كلمته وزير خارجية أوردوغان السابق أحمد داوود أوغلو أمام نواب حزب العدالة الإخواني عام 2009. وهذا التعبير له مداليل خطيرة جداً، ففي أوربا مثلاً يقرأ هذا التصريح على إنه قبول بمجازر الأرمن، وبالفعل خسر الأتراك فرصة الإنضمام للإتحاد الأوربي آنذاك. كثير من الآراء تذهب إلى إنّ هذا الرأي يمثل حقيقة، إستطاع إخوان تركيا قولها بعد تعديلهم الدستور عام 2007 والذي يحفظ المبادئ العلمانية في تركيا ويمنعها من العودة إلى شيخوختها..!
في العراق وغيره من البلدان العربية، يقرأ تصريح أوغلو؛ بطريقة أكثر فجاجة ويثير الإشمئزاز في النفوس ويستدعي تاريخاً طويلاً من الإحتلال والتخلف والإذلال دام خمسة قرون. بيد أن العراقيين، أو ساسة العراق تحديداً، لم يقرأوا أو يفهموا شيئاً من هذا، وما زال العراق السياسي والإعلامي لم يحسم الجدل بعد، في "هل تركيا تدعم الإرهاب وداعش تحديداً أم لا؟" ومع توفر قرينة أكثر وضوحاً؛ دخول قوات تركية إلى العراق، بقي الوضع كما هو، سوى إصدار بيانات، تناقضها أفعال.
ربما الفعل الأغرب على مستوى العلاقات الدولية، والتاريخ السياسي، هو ما قام به محافظ واسط عندما أحتفل بطريقة -مخلة بالشرف- مع أوردوغان العثماني بذكرى معارك الإحتلال العثماني البغيض للعراق!..
مالك خلف، وهو أسم هذا المحافظ، ذهب على رأس وفد عشائري إلى ديار السلطان للإحتفال ببطولات (جند الخلافة) الذين صدأت حرابهم من دماء العراقيين. رجل يمثل العلم العراقي، يستدعي تاريخ أسوأ إحتلال في الكون، متمنياً إعادة ذلك الإحتلال.. لدى شعوب أخرى، يندرج هذا الفعل تحت خانة الخيانة الوطنية و العمالة للمحتل، سيما إن شواهد الإطماع (العثمانية) كثيرة، والأحتفاء بتلك المعركة أبرزها..
الشرف، هو الكرامة الوطنية، وقد يستغفل المرء عندما يفقد ذكاءه الإنساني، فيفرّط بكرامته وبعدها يفقد كل شيء..
محافظ واسط مارس العمالة للمحتل العثماني، ويبدو إنه لم يقصد ذلك، ولكن كيف صار محافظاً وهو يفتقر لإبسط أساليب التعامل مع التاريخ السياسي؟!
قد يُبرر تصرفه الأهوج، بأنه يحتفي بمعركة "ضد الإنكليز" وهذا أقبح من الغباء بذاته، إذ إنه يتقاطع مع فلسفة العملية السياسية الحالية المبنية على مفاهيم مناقضة لمفاهيم وأفكار وأحداث ذلك الزمن، وبالتالي هو يفتقد لأبجديات الفهم السياسي الحديث.. المشكلة إن الموضوع خرج من تصرف أو حدث إنتهى، فقد إعترف العلم العراقي بأنه يقاد ويحتفي بعلم آل عثمان. قد ينفع إعتذار المحافظ، أو محاسبته وطرده من الموقع، وهذا ما نتمناه.. غير أن الدول التي تحترم نفسها، يُقدّم المسؤول الذي يقوم بهكذا فعل إلى محاكمة ويسرّح عن أي عمل سياسي، سيما إنّ أوردوغان لن ينجح بضم العراق إلى خلافته وتولية "مالك خلف" على ولاية الكوت!..




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,231,138,009
- إدانة المالكي بخمس دقائق..!
- هل ستعود سطوة مكتب(السيد)..؟!
- هل أبتلع العبادي طعماً؟!..
- (فصائل مقاومة)..أزمة مفاهيم أم رفض للدولة؟!‏
- حزب الدعوة..التسلق على المأساة!‏
- الغزو التركي..لغز شفرته في موسكو!
- السياحة في (بيجي)..!
- سفير الحشد..غريب في الفلوجة!
- أنبارنا النازحة..!
- الشهرستاني..الإستثمار بالفشل!
- اليمن والحرب الأهلية : نهاية حكام الخليج؟
- تعليق أبلغ من مقال
- بلاغة فيلق بدر..في الحرب والسياسة!
- من علامات الظهور “غريب فروت”!
- الخُمس
- اليماني Ahmed Alhasan الموعود
- ثمة رب تافه!..
- ملك السعودية مهدداً: حزب الله خط أحمر!
- عادل عبد المهدي..من الحذر إلى مواجهة القدر!
- ممثّل (المطيّرجيّة) في البرلمان..!


المزيد.....




- شاهد.. سيارة تجر سيدة وهي تمسك بحقيبتها أثناء محاولة سرقة
- ممثل وكاتب تركي شهير يواجه عقوبة السجن بتهمة -إهانة- أردوغان ...
- اعتداء على شرطيين في داغستان الروسية ومقتل المهاجم
- الحوثيون يتبنون الهجمات ضد الرياض ويتوعدون بعمليات -أوسع-
- شرطة ميانمار تفرق بعنف تظاهرات.. ومقتل 6 أشخاص على الأقل
- الحرب في اليمن: الحوثيون يشنون هجمات على السعودية ويتوعدون ب ...
- الحوثيون يتبنون الهجمات ضد الرياض ويتوعدون بعمليات -أوسع-
- شرطة ميانمار تفرق بعنف تظاهرات.. ومقتل 6 أشخاص على الأقل
- وثيقة .. ذوو ضحايا الإحتجاجات في ذي قار يرفضون الترشيح لمنصب ...
- أسلحة وأعتدة وغلق مطاعم مخالفة.. حصيلة عمليات أمنية في العاص ...


المزيد.....

- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- العلاقات العربية الأفريقية / ابراهيم محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد الحسن - محافظ الكوت أول ولاة أوردوغان ..!