أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - حامد الكليبي - تنويه














المزيد.....

تنويه


حامد الكليبي

الحوار المتمدن-العدد: 5086 - 2016 / 2 / 26 - 08:35
المحور: حقوق الانسان
    


تنويه
...................
لي من نفسي كلام يؤلمني اذا ما اشتدت خطوب الايام ويواسيني عندما تلم مصائب الطغاة بنا ومن كان كلامه صادقا كان صديق الناس ولم يمت قانطا .
جئت بهذا الكلام واقول اذا داهمني الموت قبل ان الفظها سيقولها الغد لان الغد لايترك سرا مكنونا في كتاب اللانهاية. وها نذا حي والناس لايستطيعون ابعادي عن قول كلامي وان اغمضوا عيني تمتعت بالاصغاء وان طمسوا اذني تلذذت بملامسة اثير الامواج وان حجبوني من الهواء عشت ونفسي تحت حكم السماء .
جئت اليوم لاقول للكل وبالكل والذي افعله في وحدتي يعلنه المستقبل امام الناس والذي اقوله بلسان واحد يقوله الآتي بألسنه متعدده
اخواني الاعزاء لازال جمع غفير من جهلة الناس وبعض المثقفين يعتزون باصحاب الافكار القديمه تحت عنوان ( الدليل العقلي ) وما هو الا خدعه واهيه يستطيع اي انسان ان يأتي بها لتدعيم رأيه وهو لايجدي نفعا ازاء التطور العلمي والاجتماعي الذي يسير في طريقه هادرا جبار .
اعزائي الكرام اني لااقصد بهذا القول ذم حزب او كتله دون اخرى بل الحقيقه التي لايمكن اغفالها ان جميع الاحزاب والكتل الاسلاميه في حاضرنا الآن كلها معيبه من ناحيه واخرى لذا ارجو من دعاة الاصلاح ان يهبوا لانقاذ الشعب من هذا الوباء العام كل واحد من موقعه ومجتمعه الذي هو فيه . كمنظمات المجتمع المدني ...والتجمع الديمقراطي المدني واشخاص معروفين بقدرتهم المهنيه لبروزهم على الواجه لادارة مهام عمل يناط بهم في المستقبل .
اخواني الاعزاء الكرام الآن تحركت كل الاحزاب والكتل لايجاد اشخاص تحت عنوان مستقلين وذو كفائه مهنيه عاليه من بين اوساط الشعب ولكن حقيقتهم تحت عبائة الاحزاب والكتل ويمولونهم بالاموال ويعدون لهم برامج تلفزونيه لتعرف كثير من جهلة العامه من الناس عليهم .
اذن ايها الاخوه لاتفوتكم الفرصه لان المصلح يخلق الافكار والاشخاص من بين صفوف الشعب ويثير الضجه حولهم وبينهم وهذا السبيل الصحيح الذي تتفتح فيه الاذهان ويتحرك الجميع . اما الاخر الطوبائي فهو يغني لمناصريه ليناموا ويتلذذوا بالاحلام






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
التحولات في البحرين والمنطقة ودور ومكانة اليسار والقوى التقدمية، حوار مع الكاتب البحريني د. حسن مدن
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لوعة مدينه
- فصول ألم
- العراق على حافة الهاويه
- قصة حلم
- صرخه
- لازلت احلم في يقضتي
- حكاية حكيم
- جنون
- حلم في اليقظه
- عتاب مدينه ماتت بارضها
- قصة..... رثاء يقظة سنين
- ابطالنا الحشد الشعبي
- ثورة الجهل
- جرت الرياح بما لاتشتهي السفن
- انا عراقي
- عيون عمياء
- مفخخه... الفضائيين
- ثقافة المراءه بين هوس الحضاره ومفهوم المدنيه
- الفتوى بين التطبيق والشواهده .... وبين المعممين
- الثقافة بين اهل الريف واهل المدن .


المزيد.....




- مسؤولة المناخ في الأمم المتحدة لـCNN: العالم ما يزال -بعيدًا ...
- مسؤولة المناخ في الأمم المتحدة لـCNN: العالم ما يزال -بعيدًا ...
- الأمم المتحدة تدعو إلى دعم دولي للانتخابات الفلسطينية
- بمشاركة نائب رئيس البرلمان الأوروبي.. ندوة افتراضية حول قضية ...
- حيلة جديدة مفضوحة من الإمارات للتغطية على انتهاكاتها لحقوق ا ...
- محمد القاعدي: تحالف العدوان السعودي لا زال يستخدم النازحين ك ...
- خبراء في الأمم المتحدة يحثون سويسرا على استعادة فتاتين من مخ ...
- الاحتلال يفرج عن الأسير أيسر الأطرش بعد اعتقال دام 18 عاماً ...
- -إذا صمتت أنا فمن سيتحدث؟-.. معركة المصرية ليلى سويف من أجل ...
- عون لهم وتوفر حاجياتهم من الطعام.. السلال الرمضانية عادة يدا ...


المزيد.....

- المراة في الدساتير .. ثقافات مختلفة وضعيات متنوعة لحالة انسا ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - حامد الكليبي - تنويه