أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حامد الكليبي - ابطالنا الحشد الشعبي














المزيد.....

ابطالنا الحشد الشعبي


حامد الكليبي

الحوار المتمدن-العدد: 4782 - 2015 / 4 / 20 - 14:06
المحور: الادب والفن
    



ابطالنا الحشد الشعبي
............
ايها البطل
صاحب القلب السماوي
بطل احلامنا الذهبيه
انك تحول صيرورتك
الانسانيه دون حصولك
على عرش المباهات
جلسوا على العرش باسمك
وتوجوا بقوتك
حولو انتصارك الى
تيجان لرؤوسهم
وصولجان بايديهم
فانت وحدك
ذاتهم السجينه
وصراخهم الشاسع وشوقهم
ما زلنا نراك
امامنا هذا اليوم
القذائف والسهام
لن توقف خطواتك
تمشي بين هذا وذاك
تبتسم لنا من اعاليك
انك اصغر سننا منا
ولكن انت الاب لجميعنا
تنبض قلوبنا مع نبض قلبك
لاتحترق من شعارات الظالين
وهم يصغون لصوت انتصارك
حين يستفيقوا مع فجرك الاعظم
لينشروا غسيل عارهم
انهم مخلوقات مستوحشه
لايسمع لهم
الا قنواتهم المشينه
قذائفك كشآبيب المطر
وضحكك كامواج البحر
عيونهم لم تكن مستعده للرايا
لاتعرف الدموع بعد
انك محارب بين المحاربين
وسيد فوق رؤوس الاسياد
تنحني لك الرؤوس
كلما يلفظ اسمك
انت كا لمد الفائض
في ربيع حاجاتنا ورغباتنا
سوى كنا عظماء
فاسمك على شفاهنا
حين دمدمت قذائفك
غمرت امواج الضباب صدورهم
فكانت كالرعد البعيد
فوق السهول
ايها المقاتل غني في اعماق الوادي
صوتك يتصاعد الى اعالي الجبال
يشق كبد السماء
ويبدد احلام السفهاء






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ثورة الجهل
- جرت الرياح بما لاتشتهي السفن
- انا عراقي
- عيون عمياء
- مفخخه... الفضائيين
- ثقافة المراءه بين هوس الحضاره ومفهوم المدنيه
- الفتوى بين التطبيق والشواهده .... وبين المعممين
- الثقافة بين اهل الريف واهل المدن .
- صراع منذ الف عام ...... دماء لاتبرد
- رجال الدين ..... الحداثه والمقومات
- ديمقراطية الفقر ..... النتائج المتوقعه
- العراق ورائحة الدم
- العراق الان في مهب الريح
- الابواب المفتوحه ... خيانه وتآمر ... الجزء الثاني
- الابواب المفتوحه ...خيانة العرب .... الجزء الاول
- الابواب المفتوحه6 تشتت العرب
- الابواب المفتوح 5
- الابواب المفتوحه 3
- ذلت العرب وغبائهم
- الطنطل بين الحقيقه والوهم


المزيد.....




- فنانة مغربية تشكو رامز جلال إلى الله بعد برنامجه الجديد... ف ...
- كيم كارداشيان وكاني ويست يتفقان على حضانة مشتركة لأطفالهما ب ...
- اقتصادية قناة السويس .. 79 سفينة بالسخنة والأدبية وزيادة ملح ...
- شباب صاعد يحاول النهوض بالإنتاج السينمائي الموريتاني
- العثماني معلقا على الانتقادات الاحترازية خلال رمضان: الزمن ك ...
- تلخيص وترجمة كتاب هام أثار كثيرا من الجدل بعنوان”تكلفة الذكو ...
- فيديو لفنانتين سوريتين في الإمارات يثير موجة من التعليقات
- مصر.. محاكمة طبيب مشهور متهم بهتك عرض 4 رجال بينهم فنانون
- مصر.. خالد النبوي يعلق لأول مرة منذ تدهور حالته الصحية
- -تبدو وكأنها ألحان قيثارة-... علماء يستلهمون الموسيقى من شبا ...


المزيد.....

- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حامد الكليبي - ابطالنا الحشد الشعبي