أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - حامد الكليبي - الابواب المفتوح 5














المزيد.....

الابواب المفتوح 5


حامد الكليبي

الحوار المتمدن-العدد: 4414 - 2014 / 4 / 4 - 21:58
المحور: حقوق الانسان
    


الابواب المفتوحه 5
عندما يختلي الانسان بنفسه تتحرك ذكريات قديمه او جديده في مخازن ذكرياته منها مؤلمه ومنها مفرحه، فعندها تتوهج في داخله الخلجات النفسيه تحرك الاحساس نحوها بقدر اهميتها ويترجمها العقل فتكون على شكل كلام ،
صحيح ان الخائن او المتخاذل او الفاسد يتحمل اعبائها لوحده في قوانين الله والمجتمع ، ولكن لماذا يريد هذا الانسان او حامل تلك الصفات الذميمه ، ان يجعل من الاخرين ان يتصفو بتلك الصفات، وكيف يحق له ان يضع لهم برامج الضلاله التي تشوه الحقيقه امامهم ،كما يجري الان في حراك المرشحين للبرلمان العراقي ، فمنهم لم يوفي بوعوده او يقدم اي شيء للشعب الفقير بل تمادى لسرقتهم وهدر حقوقهم ....
لاادري هل يوافقني احد او تنهال علي الشتائم من اقرب الاصدقاء او الاقارب والاهل.، حين اقول الاتي ، عندما تشاهد هول اللافتات للمرشحين السابقين والجدد وكم ما صرف عليها من مبالغ ،وما خفي من هدايا وولائم كان اعظم انها مبالغ طائله ،يعني ان الشعب العراقي في غاية الرفاهيه، لكن في الوقت انه يتذمر من الحرمان وسرقة مجهوداته وهدر حقوقه ، فلو قدرنا ان كل مرشح يصرف على اقل تقدير لدعايته الانتخابيه مبلغ 2مليون دينار افتراضأ ، وبما ان مجموع المرشحين يزيد عددهم عن 900 مرشح اذن المبلغ المصروف الكلي يساوي مليار وثمان مائة مليون دينار ، بالله عليكم كم مجمع سكني يبنى للفقراء بهذا المبلغ او كم موقع خدمي يبنى للشعب ،
فظلا عن اهتمامهم السريع جدأ لتنفيذهم المباشرة بدعايتهم ، مما يدعو للدهشه عند تهاونهم اتخاذ قوانين تهم الشعب والمماطله بها على اساس العرق والمذهب والطائفه والمنطقه، فهل من اتخاذ قرارات لمصلحة الشعب عند فوز المرشحين الجدد تحد من تلك المؤآمرات على الشعب داخل البرلمان في اول جلسه انعقاد له في نظامه الداخلي، هل هناك رجال يقفون ضد المصالح الشخصيه والطموحات الذاتيه الخاصه، انا شخصيأ اشك بذلك ،مما يجعلني اتصفح تاريخ البرلمانين السابقين الذي ما ان لبثو التربع في كرسي البرلمان اظلو الطريق عن خدمة الوطن وفقراء الشعب لا بل سرقوه وحطمو احلامه في وطن تسوده الموده والاخوه واحسن مثال عليهم الان هو تخطيهم امر المرجعيه والتعالي فوق الشعب ،
لذا اصبح من الواضح جدأ على الشعب ان يغير من الاصل وليس من الاجزاء وينهي معاناته المستمره ،
هنا ذكرة اشاره افتراضيه باقل التكاليف ، وهل يستطيع الاعضاء الجدد بالتفاني من اجل خدمة الشعب الذي اوصلهم لهذا المكان ان يتبرعو بين كل ثلاث اشهر مبلغ 2 مليون كل واحد منهم من راتبهم الخاص متخصص لابناء الشعب من المعوزون والفقراء او اصلاح اي شيء يخدم الشعب ، وتحت حساب موثوق به وخارج نطاق الموازنه او اي موازنه اخرى






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الابواب المفتوحه 3
- ذلت العرب وغبائهم
- الطنطل بين الحقيقه والوهم
- المرأه في العلمانيه واللبراليه والاسلام
- هلوسة عشاق
- الديمقراطيه مخدره للشعوب
- الانسان بين السذاجه والغباء
- هلوسه 2
- هلوسه 1
- الديمقراطيه بين التطبيق والتسويف
- امريكا ونشوء الارهاب
- الارهاب عند العرب الجزء الثاني
- الارهاب عند العرب
- اليوم
- الارهاب الفكري في المجتمع
- صرخة امخبل
- رساله الى صديق
- النظره القبليه للمرأه


المزيد.....




- اعتقالات ومنع إسعاف مصابين.. شهيد وعشرات الجرحى بمواجهات مع ...
- مجلس أوروبا يحضّ اليونان على وقف صد المهاجرين والوفاء بالتزا ...
- مجلس أوروبا يحضّ اليونان على وقف صد المهاجرين والوفاء بالتزا ...
- الأمم المتحدة تدعو لمضاعفة لقاحات كورونا وتوزيعها بشكل أكثر ...
- مطرانية البحيرة تُعلق على إعدام وائل سعد قاتل الأنبا أبيفاني ...
- الأمم المتحدة تندد بـ-تراجع- حرية التعبير في إقليم كردستان ا ...
- الأمم المتحدة تدعو إلى مضاعفة إنتاج لقاحات كورونا في العالم ...
- ازدياد عمليات توقيف المهاجرين غير الشرعيين على الحدود الأمري ...
- أردوغان: نداؤنا من منبر الأمم المتحدة بأن العالم أكبر من خمس ...
- حقوق الإنسان تسجل مفارقات في قرارات اللجنة التحقيقية بحريق م ...


المزيد.....

- المراة في الدساتير .. ثقافات مختلفة وضعيات متنوعة لحالة انسا ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - حامد الكليبي - الابواب المفتوح 5