أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كاترين ميخائيل - معكم يا أبطال ساحات التظاهر














المزيد.....

معكم يا أبطال ساحات التظاهر


كاترين ميخائيل

الحوار المتمدن-العدد: 4897 - 2015 / 8 / 15 - 21:25
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    




مظاهرات العراق ترفع سقف المطالبات بالدعوة لإقالة حكومات محلية

بغداد: حمزة مصطفى البصرة: فارس الشريفي / الشرق الاوسط
في وقت تستمر فيه المظاهرات الكبرى في ساحة التحرير وسط العاصمة العراقية ببغداد للأسبوع الثالث على التوالي وبحضور جماهيري لافت دعا المرجع الشيعي الأعلى في العراق آية الله علي السيستاني إلى شمول الجهاز القضائي بحزم الإصلاح وإعادة النظر بالقوانين التي فتحت الطريق للفساد.
كاترين: ( منذ سنوات كتبتُ كثيرا عن فساد السلطة القضائية وشخصتُ القاضي مدحتْ المحمود وإذا بقاضية مساهمة في الحكومة حينها تدافع دفاعا مميتا عن رئيس القضاء العراقي قائلة ( منْ انت تتهجمي على زميلي القاضي مدحتْ المحمود ) أنا من طبقة واطئة بالعراق هي وزميلها الفاسد من أنزه الناس والحريصين على مصلحة العراق وانا من ذوي الاعداء للعراق وسلطتها القضائية النزيهة !!!! علما ان القاضية نفسها كانت تعمل بهيئة النزاهة أين النزاهة ؟؟؟!!! واليوم إستيقظ الملايين كلها تُنادي بإسقاط السلطة القضائية التي تتحمل كامل المسؤولية عن فساد السلطة التنفيذية والتشريعية والمؤسسات المستقلة وعلى رأسها مفوضية الانتخابات .
عام 2008 إلتقيتُ مع السيد فرج الحيدري رئيس مفوضية الانتخابات في بيته في المنطقة الخضراء وكانت عائلته معه وأناس أخرين ( قلتُ له وبصوت عائلي الانتخابات غير نزيهة , غضب بشكل غريب أراد ان يشق قميصه من غضبه وقال لي (لو لا هذا لسانك لحصلتِ وظيفة في الحكومة هنا ) أجبتُ (حتى تقتلوني بعد إسبوع ) وإنتهى الحديث . الانتخابات التي تلتها كتبتُ مقال بعنوان (مفوضية الانتخابات اللامستقلة ) ايها المستفيدون بقيتم مستمرين بفسادكم المالي والاداري والطائفي . اليوم جاء يوم القصاص وقالها أحد أعوانكم في السلطة على شاشات التلفزيون (كلنا زورنا ) . أين موقع مفوضية الانتخابات حينها ؟ )
وقال علي عبد عيد، أحد المشاركين في مظاهرات محافظة ذي قار (375 كلم جنوب بغداد) إن: «مطالبنا مشروعة ولكن لن يكون الإصلاح إلا بالقضاء على رأس الفساد وهو مجلس النواب ومجلس القضاء الأعلى». وأضاف أن «جميع العراقيين لن يتنازلوا عن مطالب التغيير والإصلاح وأن الكل أصبح يدرك بأن الشعب هو مصدر للشرعية وعلى العبادي المضي قدما في قراراته الإصلاحية ولا يقف عند إرادة حزب أو جماعة».

من جهته فقد أعلن رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري، عن مراحل جديدة للإصلاح تلامس التشريعات الاقتصادية والسياسية. وفي كلمة استبق بها مظاهرات الجمعة أمس في بغداد قال الجبوري إن «الشعارات التي رُفعت كان لها أثر كبير في تحفيز الحكومة والبرلمان على تقديم ورقة الإصلاح ونحن عازمون على المضي بهذا المسار»، معتبرا أن «الإساءة إلى المتظاهرين أو شعاراتهم إساءة للعراق ووحدته».
كاترين :( السيد رئيس البرلمان العراقي المحترم : هل الان تذكرتَ ألالام ومصاعب الشعب العراقي ؟ أين كنتَ طيلة هذه السنين انت وحزبك والمستفدين من أموال ومناصب الدولة ؟ ام ان الان أخرسكم الشعب ؟ لكن الصراع لم ينتهي سيدي الرئيس . الصراع القادم بإرادة الشعب والمغبونين والضحايا من سرقاتكم المخزية . سكتم على دماء الزكية سكتم على فضائح سرقات السياسيين وأقاربهم وحاشيتهم القذرة . هل عصا الشعب قادمة قريبا الان تدعون الوطنية . هل حاسبت حضور أعضاء البرلمان طيلة الفترة السابقة ؟ الان كلكم وطنيون وساهرين على مطاليب الغلبة !!! نعم هذا هو الشعب العراقي البطل بقومياته المتعددة بأديانه المختلفة . )
إلى ذلك حذر بعض الناشطين في المظاهرات والحراك المدني من محاولات تجري هنا وهناك لخطف ساحة التحرير تحت دعاوى ومسميات مختلفة. وقال الإعلامي والناشط المدني حميد قاسم لـ«الشرق الأوسط» إن «هناك من حاول أن يتصدر الزعامة بأساليب مختلفة وكأنه وصي على المتظاهرين لكننا تصدينا لمثل هذه المحاولات لكي تبقى الساحة عراقية وطنية صميمة لا تمثل حزبا أو جهة أو كتلة».
كاترين :( الجماهير التي خرجتْ امس كان أكثرهم ممن صوت لكم على امل إنكم ستمثلون مصالحهم وتجبلون الامان والاستقرار لهم لكن النتيجة على العكس أصريتم على التمسك بالمال الحرام متوهمين الشعب العراقي أمي لايدرك سرقاتكم وغشكم والان الشعب يقول (منْ غشنا ليس منا ) والان تأكلون الثمار المرة .
سبق لي وكتبتُ عن فساد الدباغ منذ سنين وإستلمتُ رسالة شتائم قبيحة من أحد زمرته القذرة وقلتُ مع نفسي هذا واطئ الاخلاق لم أعلق عليه أهملته . الان علي الدباغ أحد المتهمين الكبار بالفساد أخرج الى الساحة لو سمحتْ.
الان خرجتْ الملايين تُنادي بإصلاح النظام السياسي وهو الشعار الموحد لكل المتظاهرين وكل الشعارات تقول مكافحة الفساد الاداري والمالي . اين الكهرباء أيها المغرورين بمناصبكم نحن في شهر أب والمسمار يشتعل بالباب ؟ )
كتبتُ عدة مقالات سابقا عن الفساد المالي والاداري والحزبي دون أذن صاغية واليوم يا حكام العراق وسياسييو العصر منذ 2003 لحد اليوم لم تفلتو من حكم الشعب .
15-اب -2015



#كاترين_ميخائيل (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- إصلاحات المالكي تُواجه إعتراض يعض السياسي
- رجع صوتي انت حرامي
- يسرقوننا بإسم الدين
- أم قصي رمز الامومة
- عقارات الصابئة والمسيحيين تباع !!
- إعترافات عبد الباقي السعدون
- رسالة شخصية الى وزير التخطيط
- تصريحات مهمة وخطيرة
- الشباب الارهابي -السكارى- في العالم
- ثلث العراق في مأزق
- الفصلية نوع من تجارة البشر
- رسالة الى وزير الخارجية الاماراتي
- العراق في الصحافة العالمية
- دنيا ميخائيل = دنيا الوطن
- الجيش العراقي عام 2015
- الجيش العراقي 2015
- عواقب زواج القاصرات في العراق الديمقراطي
- الاقليات تتكلم في مجلس الامن
- لماذا أدعم العبادي ؟
- العنف ضد المرأة الحلقة الثانية


المزيد.....




- صفارات الإنذار تدوي في مستوطنات غلاف غزة بعد إطلاق صاروخ من ...
- مراسلنا: تعرض معسكر للقوات التركية لقصف صاروخي في العراق
- -ميديابارت-: السلطات الفرنسية تتواصل مع دمشق لإعادة شاب عشري ...
- دخل لإجراء عملية زرع شعر فخرج جثة هامدة (صور)
- تركيا..حريق ضخم في 3 أماكن عمل بولاية أضنة
- الأوليغارشية الروسية: القبض على رجل أعمال في لندن إثر تحقيق ...
- روسيا وأوكرانيا: صور جديدة تظهر قاعدة للجيش الروسي بُنيت في ...
- -ديلي ريكونينغ-: أوكرانيا قد تنحسر إلى -رقعة جغرافية- بين كي ...
- شنقريحة: الجزائر انتصرت على الإرهاب وحدها وطورت تجربة فريدة ...
- -رويترز-: الأسد رفض عرضا لمقابلة أردوغان


المزيد.....

- أسرار الكلمات / محمد عبد الكريم يوسف
- دفاعاً عن النظرية الماركسية الجزء 2 / فلاح أمين الرهيمي
- إريك بلان، كارل كاوتسكي والطريق الديمقراطي للاشتراكية / جون ماروت
- التقرير السياسي الصادر عن أعمال دورة اجتماعات المكتب السياسي ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- تحولات المثقف المصري / بهاء الدين الصالحي
- بصمة عراقية / سعد الكناني
- التطورات المخيفة للاقتصاد العالمي القادم / محمود يوسف بكير
- صدور العدد 58 من «كراسات ملف» / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- التلاعب السياسي عبر الأدلجة التضليلية للأزمة 2-2 / حسين علوان حسين
- البطالة كعاهة رأسمالية طبقية لا علاج لها / عبد السلام أديب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كاترين ميخائيل - معكم يا أبطال ساحات التظاهر