أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كاترين ميخائيل - لماذا أدعم العبادي ؟














المزيد.....

لماذا أدعم العبادي ؟


كاترين ميخائيل

الحوار المتمدن-العدد: 4761 - 2015 / 3 / 28 - 20:22
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


قال رئيس الوزراء حيدر العبادي، ان هناك مدارس وجماعات تدفع الاموال للترويج للفكر الهدام، الذي يقوم على الاساءة للدين الاسلامي وممارسة العنف.
واعرب العبادي، خلال كلمته في المؤتمر النوعي الاول للمنظمة الاسلامية للتربية والثقافة والعلوم [الايسيسكو]، عن امله بان "يركز المؤتمر على امرين مهمين، الاول استخدام التربية والثقافة لنشر معالم الدين، فاليوم يحاول البعض الإساءة للإسلام من مختلف الاتجاهات سواء من الدواعش او التكفيريين او الذين نصبو العداء للدين باستغلال هذه التجاوزات".
واضاف "علينا ان نستخدم الثقافة والتربية لنشر دعائم واساس هذا الدين"، مشيرا الى ان "ما يجمعنا اكثر بكثير مّما يفرقنا فلماذا نركز على الاختلافات؟، وما يحيط بنا وما نسير به جميعا اكثر مما نختلف فيه".
واوضح العبادي، ان "الامر الاخر يتمثل بفضح الفكر الذي يحاول الاساءة الينا جميعا، فهناك توجه خطير وهناك مدارس وجماعات تروج لهذا الفكر وتدفع الاموال والقدرات للترويج للفكر الهدام"، لافتا الى ان "بعضا من اتباع هذا الفكر لا يمارسون العنف خصوصا اذا كان هناك مجتمع ودولة قائمة، ولكن ما ان تلبث ان تعطى لهم الفرصة نشاهدهم هنا في العراق يأتون من مختلف البلدان بثقافة معينة".
قرأت هذه التصريحات وانا احسس الدموع تنهار من عيني لاني تذكرتُ الشهيد عبد الكريم قاسم الذي قتل غدرا فقط لحبه وإخلاصه لشعبه . واليوم شعرتُ بأن الشهيد عبد الكريم قاسم ظهر على الساحة ثانية ليقول العراق بخير حيث يهتم بحبه لشعبه ووطنه من زاخو الى الفاو هذا يدل على إنه يحمل الهوية الوطنية بإمتياز . هل تتواجد مواصفات قيادية لدى هذا الزعيم ؟
1- متواضع يلتقي بأي مواطن ويسمع لمطاليب شعبه دون كبرياء او تقاعس .
2- يتواجد في المحن دون ان يُفكر بشئ أسمه الخوف يعني يشعر بألام شعبه ويُشارك معاناتة في كل مكان وكل زمان
3- الشجاعة رمز الرجولة والقيادة لايعرف معنى الخوف والتخاذل امام العدو يتواجد في الجبهات القتالية لرفع معنويات العسكر في ساحات القتال.
4- يسمع للمقابل مهما كان صغيرا او كبيرا .
5- تجاوز الطائفية والحزبية بل وضع العراق على كفه بشكل متساوي .
6- يمتلك حب الوطن والشعب بشكل عادل يحب التكلم عن الخلافات بهدف حلها وتخفيفها بحكمة وهدوء.
7- تزداد شعبيته كل يوم بعد اخر لان الشعب يُقيم معاناته وسهره الليالي لانقاذ 30 مليون إنسان .
8- أنه رجل الذي يهتم بالجانب الثقافي والحضاري والتربوي ورسالته اليوم التي نشرتها في اعلى المقال هي التي أجبرتني على هذه المقالة .
9- نعم وعد العراقيين بمحاربة الفساد عندما فضح الفضائين وأشار تقرير نشرته البغدادية إنه وضف 88 شخص لحمايته بعكس سلفه المالكي الذي كان له 7000 شخص هل ممكن المقارنة بينه وبين سلفه الذي أصبح بقدرة قادر الشخص الخامس بالتسلسل العالمي لاثرياء العالم السيد نوري المالكي . والسيد النجيفي سابع رجل .
10- إستلم الدكتور العبادي البلد ممزق ذو إقتصاد مدمر مشرذم , ميزانية خاوية , لازال الجانب العسكري طائفي بإمتياز هو القائد في كل الامور علما ان العراق يُجابه أزمة أمنية إقتصادية سياسية عسكرية لكن نحن الشعب العراقي منتظرين من أناس وطنيين من أمثال السيد رئيس الوزراء العبادي ان يحل الازمات واحدة بعد الاخرى بشكل عقلاني بعيدا عن التطرف والقسوة والعنف والنهج الطائفي , نعم نحن بحاجة الى ترويج سياسة التفاهم والتصالح والجلوس على طاولة المفاوضات كي نحل العقد المتراكمة من قبل الحكومات السابقة حتى قبل سقوط النظام الدكتاتوري 2003 ولحد يومنا هذا .
يُذكرني بمقولة للشاعر التركي الكبير ناظم حكمت حيث يقول عن الرجل هو الذي يمتلك "الشجاعة والنخوة والسخاء وحب العمل ". نعم يمتلك الدكتور العبادي هذه المواصفات .

سيدي الرئيس ذكرت في إحدى تصريحاتك (هناك أناس مظلومين في العراق والان بإنتضار دعمهم وإنصافهم حبذا لو تتُابع هؤلاء المغبونين المغلوب على امرهم أتمنى ان تكون هذه القضية واحدة من مهماتك وعلى رأسهم النازحين المنكوبين والاقليات العراقية المظلومة حد النخاع . كل شئ ينحل في اي بلد عندما يبدأ حكماء البلد بترويج ثقافة حقوق الانسان كي يتعلم المواطن التمييز بين الحق والواجب وكل مواطن عراقي داخل وخارج العراقي . والى الامام
27 أذار 2015



#كاترين_ميخائيل (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- العنف ضد المرأة الحلقة الثانية
- مسلسل العنف ضد المرأة العراقية
- رد على مقالي بخصوص المنطقة الامنة للمسيحيين
- منطقة امنة للمسيحيين
- السيدة النزيهة النائب شروق العبايجي
- كفى كفى دماء الابرياء تُسكب
- جعفر حسن والميادين
- الفساد + الفاسدين = الارهاب
- بطلات عراقيات عام 2014
- المصالحة الوطنية الى اين ؟؟
- تحية لرئيس حكومة أقليم كردستان السيد نيجرفان برزاني
- بغداد واربيل الى الطريق الصحيح
- مؤتمر المصالحة مهمة وطنية
- جامعة الموصل تبكي
- سياسة التقشف بعد السياسة المالكية
- نعم لدعم حكومة العبادي
- تحية للمرأة المقاتلة في العراق وسورية
- تعقيبا على إجتماع مجلس الامن
- مهمات الحكومة الانية
- تعليقا على مقال نشرته صحيفة نيويورك تايمس


المزيد.....




- الجيش الأمريكي يعلن مقتل قيادي في-داعش- و10 من معاونيه في عم ...
- الجيش الأمريكي يعلن مقتل قيادي في-داعش- و10 من معاونيه في عم ...
- إستونيا بصدد تزويد أوكرانيا بذخائر عنقودية
- هل تدخل مصر حزام الزلازل؟.. -القومي للبحوث الفلكية- يوضح
- -ساب- السويدية: الجيش الفرنسي يطلب شراء مضادّات للدبابات
- بودابست: مفاوضات السلام في أوكرانيا قد تستغرق سنوات
- إرسال دفعة جديدة من جثث العسكريين الأوكرانيين إلى كييف
- الاتحاد الأوروبي يبحث عقوبات جديدة ضد بيلاروس
- صحفي ألماني: زيلينسكي يتصرف كالعجوز التي دمرها الطمع في حكاي ...
- رابطة العالم الإسلامي تدين اقتحام القوات الإسرائيلية مدينة ج ...


المزيد.....

- سيميائية الصورة في القصيدة العربية PDF / ياسر جابر الجمَّال
- طه حسين ونظرية التعلم / ياسر جابر الجمَّال
- الخديعة - منظمة الفساد الفلسيطينية / غسان ابو العلا
- قطرات النغم دراسة في موسيقى الشعر العربي / ياسر جابر الجمَّال
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية / ياسر جابر الجمَّال
- مُتابعات – نشرة أسبوعية العدد الأول 07 كانون الثاني/يناير 20 ... / الطاهر المعز
- مدار اللسان / عبد الباقي يوسف
- عوامل تبلور الهوية الفلسطينية(1919-1949م) / سعيد جميل تمراز
- الحد من انتشار الفساد المالي والأداري في مؤسسات الدولة / جعفر عبد الجبار مجيد السراي
- الدَّوْلَة كَحِزْب سِيَّاسِي سِرِّي / عبد الرحمان النوضة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كاترين ميخائيل - لماذا أدعم العبادي ؟