أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر على الرابط البديل ادناه
https://www.ahewar.net/debat/show.art.asp?aid=480326

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كاترين ميخائيل - إصلاحات المالكي تُواجه إعتراض يعض السياسي














المزيد.....

إصلاحات المالكي تُواجه إعتراض يعض السياسي


كاترين ميخائيل

الحوار المتمدن-العدد: 4895 - 2015 / 8 / 13 - 23:25
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


إصلاحات العبادي تُواجه بإعتراض بعض السياسيين .
نحو تنفيذ وتكريس الإصلاحات بقوانين و آليات للتنفيذ
الوجوه الكالحة تتصدى لإجراءات حكومة العبادي الإصلاحية والان المعركة الشرسة بين السياسيين الذين يحكمون الشعب من جهة وبين الحكومة الفاسدة لكن رئيسها يقف مع المتظاهرين من أبناء الشعب العراقي المعركة الثانية بين الارهاب والحكومة العراقية ووقف الشعب مع الحكومة بهذه المعركة لكن الحقيقة فساد الحكومات السابقة وفساد بعض الرؤوس الكبيرة في الحكومة الحالية هو الذي ولد الارهاب والشعب الان يقف مع الاصلاح ويُطالب محاربة الفساد . أتسأل الذين يقفون ضد خطوات الرئيس عبادي ومن المعارضين له وهم رؤوس الكتل السياسية الطائفية الغارقة بسرق أموال الشعب وكان أكثرهم تغيبا في جلسات البرلمان العراقي لكنهم كانو يستلمون كامل رواتبهم وهم جالسون في بيوتهم صمُ بكمُ والشعب العراقي ينزف دما كل يوم منذ 2003 حتى يومنا هذا , هل لازالو يعتقدون الشعب العراقي لعبة بيدهم ؟
ثلاثة ملايين نازح وانتم تعتاشون على دماء الشعب وسرقة ثرواته أنتم تتحملون الصراع الطائفي . أنتم متهمون بسرقة الملايين بطرق شرعية وغير شرعية وتقف على رأسكم السلطة القضائية التي تسترتْ على سرقاتكم منذ 2003 حتى يومنا هذا . اضيف نحن المثقفون العراقيون كنا نتكلم بالقلم العريض عن فسادكم والكل صامت ومستفيد حتى نزل الشعب الى الشارع مطالبا بدماء أولاده وثروات وطنه وهي ملك الشعب وليس ملككم ايها السياسييون المستفيدون بلا رحمة بلا إنسانية .
ايها الرئيس العراقي د. حيدر العبادي الملايين من ابناء الشعب العراقي معك لاتخيفك تصريحاتهم يوم العقاب إقترب والشعب يقول كلمته . كلنا معك ومع طاقمك النزيه ولاتتراجع عن الاصلاحات . لكن يجب ان تُنفذ بسرعة البرق وإمنع السفر لاي سياسي وحتى من مجالس المحافظات والبلديات حتى الصغيرة منها . دع الشعب يُحاكمهم لكن القضاء العراقي بحاجة الى تطهير جذري والعصا بيدك والشعب معك . كل يوم يرحم الشعب العراقي إبن الشعب العراقي صاحب السفرطاس وصاحب دوشك على الارض ينام عليه في دائرته وهو فرح ومتواضع وابن الشعب إنه شهيدا بإقتدار أب الفقراء والايتام مات ولم يملك درهما واحدا خذه مثلا أعلى للتضحية والحرس على أرواح أبناء العراق وأموال العراق .
نعم إنها معركة معقدة وشرسة ضدك وضد كل الخيرين من أبناء الشعب العراقي المغلوب على أمره لاتتهاون كلنا معك وسندا لاصلاحاتك . كن بطلا وأعتمد على الكفاءات الاكاديمية والوطنية غير الحزبية لتكون في المناصب الحساسة في الدولة "والشعب يُريد الاصلاح "
أنقل هذا التصريح وصلني الان
السومرية نيوز / بغداد
قال رئيس لجنة الأمن والدفاع النيابية حاكم الزاملي، الأربعاء، إنه يتحدى الادعاء العام وهيئة النزاهة أن يفتحا ملفات فساد سابقة تم غلقها بينها ملفات تخص مفتش وزارة الصحة الأسبق عادل محسن وملفات تزوير في الانتخابات وغيرها من الملفات، فيما هدد برفع توصيات لجنة سقوط الموصل إلى الادعاء العام في حال رفضت اللجنة التصويت عليها غدا.
وقال الزاملي في حديث لـ السومرية نيوز، إن "هناك مسؤولين كبار في الدولة والبرلمان تستروا على الفساد ويساندون المفسدين وتسببوا بالتغطية على العديد من ملفات الفساد".
وأضاف الزاملي أن "أكثر من 180 ملف فساد بحق مفتش عام وزارة الصحة الأسبق عادل محسن تمت التغطية عليها وغيرها من ملفات الفساد الخاصة بالهلال الأحمر وتزوير الانتخابات وأجهزة كشف المتفجرات ومساعدة داعش"، مبديا تحديه لـ"الادعاء العام وهيئة النزاهة في فتح مثل تلك الملفات السابقة ومحاسبة المفسدين".
وأوضح الزاملي أن "تلك الملفات بحاجة إلى ثورة لفضحها وليس بالحديث عنها في وسائل الإعلام".
وهدد الزاملي بـ"رفع توصيات لجنة سقوط الموصل إلى الادعاء العام في حال رفضت اللجنة التصويت عليها في اجتماع الغد"، مشيرا إلى أن "تعدد أعضاء اللجنة عطل عملها وبعضهم يدافعون عن المفسدين".



#كاترين_ميخائيل (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر العراقي ضياء الشكرجي حول العلمانية والدين والاحزاب الاسلامية في العراق والشرق الاوسط
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- رجع صوتي انت حرامي
- يسرقوننا بإسم الدين
- أم قصي رمز الامومة
- عقارات الصابئة والمسيحيين تباع !!
- إعترافات عبد الباقي السعدون
- رسالة شخصية الى وزير التخطيط
- تصريحات مهمة وخطيرة
- الشباب الارهابي -السكارى- في العالم
- ثلث العراق في مأزق
- الفصلية نوع من تجارة البشر
- رسالة الى وزير الخارجية الاماراتي
- العراق في الصحافة العالمية
- دنيا ميخائيل = دنيا الوطن
- الجيش العراقي عام 2015
- الجيش العراقي 2015
- عواقب زواج القاصرات في العراق الديمقراطي
- الاقليات تتكلم في مجلس الامن
- لماذا أدعم العبادي ؟
- العنف ضد المرأة الحلقة الثانية
- مسلسل العنف ضد المرأة العراقية


المزيد.....




- النواب الأميركي يقر ميزانية دفاع قياسية ومساعدة عسكرية ضخمة ...
- واشنطن تفرض عقوبات على رجل أعمال تركي وشركات تابعة له بتهمة ...
- مادورو: رئيس بيرو المعزول ضحية لمؤامرة النخب اليمينية
- الحضارة الفرعونية: أيرلندا تعتزم إعادة مومياء و قطع أثرية أخ ...
- البنتاغون يبحث مع رئيس الأركان الإسرائيلي الجديد دعم قدرات ت ...
- شركة TC Energy الكندية: تسرب النفط في خط أنابيب Keystone كان ...
- رويترز: الإدارة الأمريكية بصدد تقديم وسائل دفاع جوي لأوكراني ...
- -فرانس برس-: الخارجية الألمانية تستدعي السفير الإيراني
- شاهد: نشطاء المناخ يعلقون حركة المرور في مطار ميونيخ
- البرتغال..أمطار غزيرة تتسبب في فيضانات ومقتل شخص


المزيد.....

- أسرار الكلمات / محمد عبد الكريم يوسف
- دفاعاً عن النظرية الماركسية الجزء 2 / فلاح أمين الرهيمي
- إريك بلان، كارل كاوتسكي والطريق الديمقراطي للاشتراكية / جون ماروت
- التقرير السياسي الصادر عن أعمال دورة اجتماعات المكتب السياسي ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- تحولات المثقف المصري / بهاء الدين الصالحي
- بصمة عراقية / سعد الكناني
- التطورات المخيفة للاقتصاد العالمي القادم / محمود يوسف بكير
- صدور العدد 58 من «كراسات ملف» / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- التلاعب السياسي عبر الأدلجة التضليلية للأزمة 2-2 / حسين علوان حسين
- البطالة كعاهة رأسمالية طبقية لا علاج لها / عبد السلام أديب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كاترين ميخائيل - إصلاحات المالكي تُواجه إعتراض يعض السياسي