أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أنور السلامي - الفاسدون في قبضة الشعب














المزيد.....

الفاسدون في قبضة الشعب


أنور السلامي

الحوار المتمدن-العدد: 4890 - 2015 / 8 / 8 - 22:57
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


العراق بلد غني بثرواته الطبيعية, مثل النفط والغاز والمياه, إلا أن الأزمات الداخلية والحروب التي يخوضها, ضد داعش وأخواتها والفساد المالي جعلها تنوء بحمل ثقيل من مديونية, تنبئ برمال متحركة تجره نحو الخطر.
انعدام الثقة والانسجام بين الكتل السياسية, الذي جعل بعضهم يصرح ببيانات وتهديدات, وتدخلهم في السياسة الداخلية والخارجية, وانكشاف الدولة نحو الإفلاس الاقتصادي بشكل واضح, ينذر بوضع العراق في مراتب الدول الفقيرة, دون مراعاة الحد الأدنى من شروط الوطنية للحفاظ على المال العام .
شهدت السنوات الماضية, غياب التحلي بالعقل والحكمة والضعف الفكري, وضبابية المنظور السياسي والرؤى والتدبر, في قيادة البلد واحتضان الجهلة من أصحاب الشهادات المزورة, فقدم النموذج السيئ عن الإسلام السياسي مما وضعة في محور التناقضات, وجعل حياة الشعب ما بين مهجر ومهاجر, وجريح وقتيل.
مليارات اختفت في مهب الريح, ولم يعرف مصيرها إلى اليوم, التي تصَرف بها الفاسدون من أموال البلاد والعباد كيفما اتفق هواهم, بعد أن استحوذوا عليها, بين إيفادات وحفلات ماجنة في منتجعات الدول الغربية, وليس في وسعهم إن يفعلوا أكثر مما فعلوا ولو بقوا لعدة دورات انتخابية قادمة.
لم تستطع الحكومة إدارة الحرب مع داعش وأخواتها, وإدارة الملف الاقتصادي بل أسرفت في الوظائف الوهمية واستخدام أساليب مبتكرة في نهب المال العام , والهدر الصارخ لموارد الدولة من قبل بعض قادة الدولة ..!
فشل زراعي وصناعي وميزانية خاوية على عروشها دون ذكر للأسباب, مع ارتفاع نفقات الحرب يوميا بملايين الدولارات, وانهيار الوضع الأمني , ومناخ قاسي وانعدام الخدمات مثل الكهرباء والماء والصحة, وتزايد البطالة وعسكرة المجتمع, انشأ بيئة صالحة للفوضى.
تكمن مشكلة العراق في قائد القافلة الذي لا يحسن الإبحار بسفينة الصحراء التي غٌرست أقدامها في الرمال المتحركة, بسبب اعتماده على ملاحين فاشلين اغلبهم من عبده الدينار والدرهم, وألفوا حلاوة الحديث في إقناع ناخبيهم..!
فوضى مدمرة مع غياب الحلول, وعملية سياسية مترنحة مهددة بالانهيار الكامل , واقع ينذر بالفلتان, إن القادة الفاسدون وحدهم يتحملون النتائج التي آلت إليها الأمور, وعلى المجتمع تدارك الوضع والمطالبة بمحاسبة هؤلاء من قبل الوطنيين أهل الوفاء للعراق ولشعبة الصبور.






حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي
التحولات في البحرين والمنطقة ودور ومكانة اليسار والقوى التقدمية، حوار مع الكاتب البحريني د. حسن مدن


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الساسة والشعب والبئر..!
- هل لتركيا خطة استعمارية في العراق وسوريا ؟
- البصرة في المنعطف الأخير
- أمريكا مصاصة دماء الشعوب النائمة
- يوم القدس ورمزية المستضعفين
- استشهاد الإمام علي ..أول غيث الإرهاب في الإسلام
- العراق ودوره الاقليمي..والنهوض من الكبوة.
- (بعد تردي الحال: هل سيكون التحالف الوطني في النجف بلسما؟ (!
- أقضية النجف: مدن أم قرى متخلفة
- النجف وغزو الفضائيين
- الشعب العراقي والطاقة البديلة
- المواطن يحترق بصيف لأهب
- مهنة الطب والانحدار نحو الانهيار
- التحالف الوطني ورصاصة الموت الرحيم
- الاحزاب السياسية ولعبة الربح والخسارة
- لا حياة لمن تنادي
- ( الحشد الشعبي طائفي وصناعة إيرانية بعين أمريكية..!)
- يتباكون على وطنهم بدموع التماسيح
- وكانوا من طراز ألسندي بن شاهك
- على طبق من ذهب


المزيد.....




- القائد سعدات: “مستمرون في مقاومة الاحتلال حتى تحقيق النّصر.. ...
- المجلس الرئاسي الليبي يتوجه إلى جنوب البلاد للقاء قيادات عسك ...
- قبل زيارته بيروت.. وزير خارجية فرنسا يتوعد من يعرقلون تشكيل ...
- الآيات والأحاديث المتعلقة بأعمال الكفار والاستغفار لهم
- نبيل الجاي: قلت #هنيونا للقنوات وأزلتها من بيتي !
- -أنصار الله- تحمل الجيش السعودي مسؤولية مقتل وإصابة 7 مدنيين ...
- هجوم مسلح من قبل عناصر -داعش- على نقطة تفتيش للجيش العراقي ف ...
- إيفانكا ترامب تتلقى جرعة ثانية من لقاح كورونا وتقدم نصيحة لم ...
- الاتحاد الأوروبي: سنوثق علاقاتنا مع الأردن لمحاربة التطرف وت ...
- حمدوك يعلق على -تهديد السيسي بخوض حرب- حال عدم حل أزمة سد ال ...


المزيد.....

- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أنور السلامي - الفاسدون في قبضة الشعب