أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أنور السلامي - العراق ودوره الاقليمي..والنهوض من الكبوة.














المزيد.....

العراق ودوره الاقليمي..والنهوض من الكبوة.


أنور السلامي

الحوار المتمدن-العدد: 4858 - 2015 / 7 / 6 - 01:44
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الربيع العربي, ظهر بين دفتيه فوران بركاني, عاش فيه العراق خصوصا والمنطقة عموما, ربيعا سالت فيه دماء المسلمين ومزقت أوصالهم, غرقت دول في مستنقع الحروب الداخلية, واحدة تلو الأخرى, تحت شعار الديمقراطية, بعد أن عاشت هذه الدول ولسنوات طويلة, تحت عصا الحكم الدكتاتوري, مع وضوح الجهة المدبرة له, التي تبنت ثورات دموية, تحت شعار الشرق الأوسط الدموي الجديد.
البداية من العراق, تم إسقاط نظام البعث, الذي يّعد من أكثر الأنظمة دكتاتورية قمعا ودمويه, كان مثالا حيا, الذي أتقن لعبه قتل الشيعة والأكراد في العراق وتصفيتهم بأبشع الطرق وحشية.
تتابع بعد ذلك سقوط الأنظمة للدول الأخرى, معلنة عن مرحلة جديدة في المنطقة, ونقلب السحر على الساحر, بعد بروز مصطلح "المد الشيعي" في المنطقة , عليه قررت الجهة التي تبنت الربيع العربي , بمحاولة جديدة , للحد من خطر القادم , في أصلاح ما تغير وبضغط من بعض دول المنطقة , ولدت جبهة النصرة في سوريا , وبعدها داعش في الشام والعراق الذي أدخل العراق في حرب دمويه مبنية على أساس طائفي , تّحدد مسارها الدول التي تحرك لاعبي المنطقة بواسطة الدعم اللوجستي الكامل لهذه الحركات.
تصلب مواقف بعض دول المنطقة , وبعض ساستها , أدت الى نتائج كارثية, بعد سقوط الصنم أوقعت العراق في حرب طائفية , فكانت نتائجه سلبية خسر فيها الموصل وهي ثاني أكبر مدينة, وتبعتها مدن أخرى , ألا أن زمام المبادرة ما زال موجودا ,بعد صدور فتوى الجهاد الكفائي من قبل المرجعية الرشيدة , رغم أن عصابات داعش تدعمها بعض دول المنطقة , بكل الوسائل المتاحة لها.
إن خوف بعض دول المنطقة من وهم المد الشيعي, رفع وتيرة التنافس في الآونة الأخيرة , حيث أشعلت أحداث اليمن حدة التوتر وزادت المواجهات , بين دول المنطقة وإيران , مما زاد في الطين بله , توتر المنطقة وتوسع الصراع حول العراق, القطب الأهم في هذه المرحلة , لما يمثله موقعه الجغرافي تحديدا.
بقي الموقف العراقي هامشيا , حول الأزمة اليمنية , فكان الحاضر الغائب , داخل البيت العربي , إذ لم تظهر نوايا حقيقية في أصلاح الوضع السياسي والاجتماعي في البلاد , مما جعل مواقفه الإقليمية, ضعيفة حيال إعلان الحرب على اليمن , أو الأزمات التي مرت بها المنطقة .
العراق فشل في الوقت الراهن من أنشاء دولة حديثة , خلال الأثني عشر عاما الماضية, وبناء دولة مؤسسات دستورية , لكان اليوم أقوى في مواقفه الإقليمية , ولأصبح الرقم الأصعب وألاعب الأبرز في المنطقة .
أنها كبوة فرس - على الساسة الاستفادة منها, والنهوض بالبلاد من الواقع المرير , بدلا من أن يجر البلد الى هاوية التمزيق.






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- (بعد تردي الحال: هل سيكون التحالف الوطني في النجف بلسما؟ (!
- أقضية النجف: مدن أم قرى متخلفة
- النجف وغزو الفضائيين
- الشعب العراقي والطاقة البديلة
- المواطن يحترق بصيف لأهب
- مهنة الطب والانحدار نحو الانهيار
- التحالف الوطني ورصاصة الموت الرحيم
- الاحزاب السياسية ولعبة الربح والخسارة
- لا حياة لمن تنادي
- ( الحشد الشعبي طائفي وصناعة إيرانية بعين أمريكية..!)
- يتباكون على وطنهم بدموع التماسيح
- وكانوا من طراز ألسندي بن شاهك
- على طبق من ذهب
- نحن في قمة الهرم المقلوب
- بانيقيا أكل جوفها بأفواه القوارض
- من العقل أن تكون مجنونا أحيانا


المزيد.....




- بعد مطاردة استمرت 3 ساعات.. القبض على خاطف قاد بسرعة جنونية ...
- شاهد..أنثى فرس النهر تستمتع بالطعم الحلو لقطرات المطر المتسا ...
- بالصور | العثور على مئات الجثث مدفونة على طول ضفتي نهر الغان ...
- -الفضائيون- ينخرون مؤسسات العراق... موظفون وهميون يستنزفون ا ...
- الأمن النيابية تعد -تسريب- تنقلات ضباط الاستخبارات أمراً خطي ...
- نائب يتهم الأحزاب الحاكمة بخداع متظاهري تشرين من خلال اختزال ...
- خبير: أمريكا وإسرائيل تريدان -إشعال النار- في آسيا
- أسطول البحر الأسود الروسي يبدأ بمراقبة السفينة البريطانية ال ...
- قوات الحكومة اليمنية: قتيل و5 جرحى مدنيين في قصف نفذته طائرة ...
- 5 فوائد مذهلة تدفعك لإضافة العنب إلى نظامك الغذائي


المزيد.....

- في تطورات المشهد السياسي الإسرائيلي / محمد السهلي
- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أنور السلامي - العراق ودوره الاقليمي..والنهوض من الكبوة.