أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أنور السلامي - الساسة والشعب والبئر..!














المزيد.....

الساسة والشعب والبئر..!


أنور السلامي

الحوار المتمدن-العدد: 4886 - 2015 / 8 / 3 - 21:48
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


استبشر الشعب العراقي خيرا, بما حققه من منجزات كبيرة وهامة, وهي الحصول على سياسيين يمثلونهم في سدة الحكم, بعد التضحيات التي قدمها بدمائه الزكية, لترسم خارطة العراق الجديد, لكن تسرعه بعض الشيء في اختيار بعضهم, وهذا أمر طبيعي لان السجين في لحظه خروجه لشمس الحرية, يفقد بصره لفترة ثم يعود له, وهذا ما حدث بالضبط , ولكن عندما يستمر السجين المحرر فاقدا بصرة فهذا غير مقبول,
السياسيون على نوعين الأول, من يهتم بهموم الناس بعين البصيرة ويسعى جاهدا في إيجاد حلول لها, باتخاذ القرارات الصحيحة والسريعة لخدمتهم, تاركا منفعته الشخصية وحساباته الخاصة جانبا, الثاني يكون كالبئر التي يجتهد الناس في حفرها, بالنهاية يجدونها فارغة, مكشرة عن أنياب في قعرها الجافة, تنهش كل من يحاول الاستمرار في الحفر للوصول الى النبع.
نجدهم منقطعين عن كل ما يجري في بلدهم, من مجريات الأحداث, منهمكين في الصباح بالصراع على السلطة ومنعزلين في المساء بصالات الحفلات, يحيون أمسياتها مع المطربين والراقصات بعيدين كل البعد عن معاناة شعبهم, فهم في وادي والناس في وادِ آخر, ضاربين عرض الحائط القًسم الذي أدوه في قبة البرلمان, تاركين دورهم الاجتماعي في اتخاذ القرارات المناسبة والسريعة, في حل الأزمات والتحديات وحلها تحت قبة البرلمان.
لم يكن لهم دور أو موقف أو مشاركة في العملية السياسية, بل انحسر دورهم في التسلط على أموال الشعب, وجعلها للتسلية والتباهي, ومهامهم مركونة ومعزولة في خزانه النسيان.
لقد نحروا العملية السياسية, وهي ما تزال تحبوا, ليصل شعبهم الى نتيجة! إنهم يحدثون الناس ويعدونهم بأنهم جادين في حل مشاكلهم, ويصدق الشعب شعاراتهم المزيفة, ولكن اللعبة انكشفت والذي فقد بصرة قد عاد له, ولن تنطلي حيلهم عليه مجددا, والشعب يعي من هم, الذين يرون مشاكل الناس وهموم أمورا تافهة, لا تستحق النظر ويريدون منهم إبداء الخضوع والطاعة لما يقولون, وأقوالهم لا تغني ولا تشبع.
يمتلكون أنياباً, غرسوها في أموال الشعب, وأقلامهم في القرارات معطله, وأصواتهم للتصويت لما يخدم الناس ساكتة, أما الشعب لن يسكت على مثل هؤلاء, سيحفر بئرا جديدة يخرج منها النبع لأنه أختار الحياة.






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- هل لتركيا خطة استعمارية في العراق وسوريا ؟
- البصرة في المنعطف الأخير
- أمريكا مصاصة دماء الشعوب النائمة
- يوم القدس ورمزية المستضعفين
- استشهاد الإمام علي ..أول غيث الإرهاب في الإسلام
- العراق ودوره الاقليمي..والنهوض من الكبوة.
- (بعد تردي الحال: هل سيكون التحالف الوطني في النجف بلسما؟ (!
- أقضية النجف: مدن أم قرى متخلفة
- النجف وغزو الفضائيين
- الشعب العراقي والطاقة البديلة
- المواطن يحترق بصيف لأهب
- مهنة الطب والانحدار نحو الانهيار
- التحالف الوطني ورصاصة الموت الرحيم
- الاحزاب السياسية ولعبة الربح والخسارة
- لا حياة لمن تنادي
- ( الحشد الشعبي طائفي وصناعة إيرانية بعين أمريكية..!)
- يتباكون على وطنهم بدموع التماسيح
- وكانوا من طراز ألسندي بن شاهك
- على طبق من ذهب
- نحن في قمة الهرم المقلوب


المزيد.....




- البيت الأبيض: نتبع دبلوماسية -هادئة ومكثفة- في التعامل مع ال ...
- رأي.. طارق عثمان يكتب لـCNN: سبع خلاصات مهمة للحرب في غزة
- توب 5.. أمريكا تتبع دبلوماسية -هادئة ومكثفة-.. والبابا يلتقي ...
- البيت الأبيض: نتبع دبلوماسية -هادئة ومكثفة- في التعامل مع ال ...
- رأي.. طارق عثمان يكتب لـCNN: سبع خلاصات مهمة للحرب في غزة
- صواريخ حماس وإسرائيل: من أين تأتي إلى غزة؟ وإلى أين تصل؟
- صواريخ حماس وإسرائيل: من أين تأتي إلى غزة؟ وإلى أين تصل؟
- هكذا يلجأ الشباب العراقيون إلى لعبة -ببجي- هروبا من الواقع
- محكمة كويتية تحجز للحكم دعوى تطالب بوقف الاختبارات الورقية
- الخارجية الأمريكية: الفلسطينيون والإسرائيليون يستحقون العيش ...


المزيد.....

- في تطورات المشهد السياسي الإسرائيلي / محمد السهلي
- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أنور السلامي - الساسة والشعب والبئر..!