أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - محمد الحنفي - من القياديين النقابيين من يمشي على بطنه ......2









المزيد.....

من القياديين النقابيين من يمشي على بطنه ......2


محمد الحنفي

الحوار المتمدن-العدد: 1343 - 2005 / 10 / 10 - 10:10
المحور: الحركة العمالية والنقابية
    


إن المفروض في القائد النقابي وفي إطار نقابة مبدئية أن يترفع عن الممارسة الانتهازية ،وعن الانبطاح وعن المشي على البطن لتحقيق تطلع محدود لا يتجاوز القائد النقابي إلى غيره . ولكنها الأيام تجري بما لا تشتهي السفن كما يقولون . فالشغيلة التي كانت واثقة بالقيادات النقابية في عقود نهاية القرن العشرين فقدت قدرتها على الاستمرار في الثقة في معظم القيادات النقابية التي تدعي المبدئية بسبب انخراطها في الممارسة الانتهازية التي صارت طريقا واضحا لتحقيق التطلعات الطبقية .ولذلك نجد القياديين النقابيين صاروا محكومين بهاجس تحقيق التطلعات الطبقية المتناسبة مع انتماءاتها إلى الشرائح البورجوازية الصغرى التي لا يمكن أبدا أن تتنكر إلى طبيعتها التي تدفعها إلى القيام بمختلف الممارسات التي تساعد على التسلق الطبقي في أفق التموقع إلى جانب البورجوازية الكبرى . ومن الممارسات التي تلجأ إليها معظم القيادات النقابية وطنيا وإقليميا ومحليا من أجل تحقيق التموقع الطبقي إلى جانب البورجوازية نجد :
ا ـ التنكر لمطالبالشغيلة و دوس كرامتها مقابل تحقيق مصالح القائد النقابي .
ب-ممارسة تضليل الشغيلة وطليعتها الطبقة العاملة بإقناعها بنجاعة السلم الاجتماعي بدعوى المحافظة على العمل في ظل عولمة اقتصاد السوق التي صارت تهدد مصير الشغيلة وطليعتها الطبقة العاملة .
ج-القيام بمختلف الممارسات التي تؤدي إلى التقرب من الادارة المخزنية ، ومن الطبقة الحاكمة ومن سائر المستفيدين من الاستغلال .
د- الانبطاح والمشي على البطون لإرضاء الطبقات المستفيدة من الاستغلال مقابل مساعدة القياديين النقابيين المنبطحين والزاحفين على بطونهم على التسلق الطبقي الذي قد يموقعهم في يوم ما إلى جانب تلك الطبقات .
ه-استغلال المسؤوليات النقابية لممارسة الابتزاز على الشغيلة وطليعتها الطبقة العاملة ، وللتلاعب في أموال المنظمة النقابية التي تعرف طريقها إلى جيوب القياديين النقابيين الذين يغضون الطرف عن ممارستهم المشينة و المنحطة بالعمل على :
ـ ترسيخ الممارسة البيروقراطية في الأجهزة النقابية الإقطاعية والمركزية .
ـ جعل النقابة تابعة لحزب معين حتى يضيفوا إلى القيهة النقابية قيمة أخرى تتمثل قي الممارسة الحزبية .
ـ اعتبار النقابة تنظيما موازيا لحزب معين حتى يقوم ذلك الحزب باحتضان القياديين النقابيين والدفاع عنهم في حال انكشاف ممارستهم وانفضاحها.
وبذلك تصير الانتهازية النقابية المحمية حزبيا ملتصقة بممارسة معظم القياديين النقابيين الذين لا ندري مدى حجم الاستفادة التي يجنونها من وراء انبطاحهم أمام الإدارة المخزنية وأمام الطبقات المستفيدة من الاستغلال






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- من القياديين النقابيين من يمشي على بطنه ......1
- 5......التعلم- العمل أو العلاقة بين النظر و العمل
- التعلم- العمل أو العلاقة بين النظر و العمل......4
- التعلم- العمل أو العلاقة بين النظر و العمل......3
- التعلم- العمل أو العلاقة بين النظر و العمل......2
- 1......التعلم- العمل أو العلاقة بين النظر و العمل
- الدساتير العربية و تكريس الطائفية.....6
- الدساتير العربية و تكريس الطائفية.....5
- الدساتير العربية و تكريس الطائفية....4
- الدساتير العربية و تكريس الطائفية.....3
- الدساتير العربية و تكريس الطائفية.....2
- الدساتير العربية و تكريس الطائفية.....1
- ضرورة الحذر من ممارسات البورجوازية الصغرى ...
- هل تنخرط أحزاب البورجوازية الصغرى في العمل على قلب ميزان الق ...
- الشروط اللازمة لاحترام إرادة الشعب المغربي...
- هل احترام إرادة الشعب المغربي حق إنساني؟ أم تاريخي؟ أم موضوع ...
- الانتخابات الجماعية و توفير الإرادة السياسية
- هل يمكن الحديث عن دستور عربي يحترم حقوق المرأة...؟! 2/2
- هل يمكن الحديث عن دستور عربي يحترم حقوق المرأة...؟! 1/2
- هل من مصلحة الرؤساء الجماعيين خدمة الشعب المغربي ؟!.


المزيد.....




- مصدر حكومي عراقي يؤكد: لا توجه لفرض ضرائب إضافية على الموظفي ...
- مئات المقدسيين يتظاهرون احتجاجا على طردهم من منازلهم... فيدي ...
- مصدر يؤكد: لا توجه حكومي لفرض ضرائب إضافية على الموظفين
- نقيب الصحفيين يحيل مذكرة عضوين بمجلس النقابة حول الانتخابات ...
- بـــــلاغ النقابة الوطنية الديمقراطية للمالية
- النسخة الألكترونية من العدد 1638 من جريدة الشعب ليوم الخميس ...
- UNESCO World Conference on Education for Sustainable Develop ...
- WFTU ON PALESTINIAN PRISONERS’ DAY
- السفارة الفلبينية بالكويت: للعاملات في المنازل استخدام الهوا ...
- نقابة صانعي الخبز في لبنان تكشف عن قرار جديد


المزيد.....

- تطور الحركة النقابية في المغرب بين 1919-1942 / عادل امليلح
- دور الاتحاد العام التونسي للشغل في الثورة وفي الانتقال الديم ... / خميس بن محمد عرفاوي
- كيف تحولت مختبرات الأدوية إلى آلة لصنع المال وما هي آليات تح ... / المناضل-ة
- النقابية (syndicalisme) في قاموس الحركات الاجتماعية / صوفي بيرو
- تجربة الحزب الشيوعي في الحركة النقابية / تاج السر عثمان
- ما الذي لا ينبغي تمثله من الحركة العمالية الألمانية / فلاديمير لينين
- كتاب خصوصية نشأة وتطور الطبقة العاملة السودانية / تاج السر عثمان
- من تاريخ الحركة النقابية العربية الفلسطينية:مؤتمر العمال الع ... / جهاد عقل
- كارل ماركس والنّقابات(1) تأليف دافيد ريازانوف(2) / ابراهيم العثماني
- الحركة العمالية المصرية في التسعينات / هالة شكرالله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - محمد الحنفي - من القياديين النقابيين من يمشي على بطنه ......2