أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد الحنفي - الدساتير العربية و تكريس الطائفية.....5














المزيد.....

الدساتير العربية و تكريس الطائفية.....5


محمد الحنفي

الحوار المتمدن-العدد: 1335 - 2005 / 10 / 2 - 10:47
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


6) هل هي الغاية من دسترة الدين و اللغة و العرق هي خلق شروط المطالبة بدسترة الطائفية ؟
إن دسترة الدين تفرض القول بالاختلاف في تأويل الدين و شرعنة ذلك الاختلاف بالسماح بتأسيس أحزاب على أساسه. و أي تأويل ليس إلا قراءة للنص الديني انطلاقا من المصلحة الطبقية للجهة المؤولة. و بالتالي فإن المجتمع سينقسم إلى جماعات مختلفة، و متصارعة بناء على التأويل الخاص للدين.
و إذا ثبت الإقرار بوجود جماعات مؤدلجة للدين، فإن جماعات أخرى ستقوم على أساس ادلجة اللغة، أو اللهجة، أو العرق، أو الجهة. و بالتالي فإن هذه الطوائف جميعا يصبح من حقها أن تبني أحزابا على أساس لغوي أو عرقي أو جهوي لا فرق في ذلك بينهم و بين الجماعات القائمة على أساس ديني.
و معلوم أن المواثيق الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان تدعو إلى عدم اعتماد المعتقدات و اللغات، و الأعراق، و الجهات منطلقا لتأسيس أحزاب دينية أو عرقية، أو لغوية، أو جهوية، لأن ذلك لا يؤدي إلا إلى قيام صراع غير مشروع في المجتمع العربي. و الدساتير العربية المدسترة للدين، و المحفزة على تأسيس الأحزاب و النقابات و الجمعيات على أساس ديني هي دساتير تهدف إلى خلق شروط قيام الطوائف الدينية. و العمل على دسترة تلك الطوائف بشكل أو بآخر. و هي بذلك تتناقض مع المواثيق الدولية بتمسكها بشروط تكريس التخلف، و بناء على ذلك :
7) فهل يمكن اعتبار أن دسترة الطائفية رجوعا إلى الوراء، و تحريفا للصراع الطبقي ؟
إن طبيعة الطبقات الحاكمة الهجينة و المتخلفة بسبب أصولها غير الشرعية، يفرض أن تركب أي مركب من اجل جعل الواقع في خدمة مصالحها الطبقية الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية و المدنية و السياسية، فهي تؤدلج الدين، و تدستر تلك الادلجة، و تسمح بقيام أحزاب دينية، و عرقية، و لغوية، و جهوية، و تعرض مستقبل الشعب العربي من المحيط إلى الخليج للكثير من المخاطر الناجمة عن جعل العرب من المحيط إلى الخليج ينشغلون بالألقاب الطائفية التي لا حدود لها بدل أن تنشغل بالاستغلال الطبقي الممارس عليها و الذي يهضم كل حقوقها الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية و المدنية و السياسية التي تعوضها بالدخول في عملية المطالبة بالحقوق المتعلقة بالطوائف المختلفة، الدينية و العرقية، و الجهوية، الأمر الذي يشكل ضمانة كبرى لتأبيد سيطرة الطبقة الحاكمة في كل بلد عربي على الاقتصاد، و على توجيه الاجتماع، و الثقافة، و التحكم في السياسة، و في إطار انصياعها لارادة الرأسمالية العالمية، و لتعليمات مؤسساتها المالية الدولية.
و لذلك نرى أن دسترة أساس قيام الطائفية و رعايتها على ارض الواقع يعمل على تحريف مفهوم الصراع الطبقي في أبعاده الإيديولوجية و السياسية و التنظيمية الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية و الفكرية، ليصير صراعا دينيا دينيا، أو عرقيا عرقيا، أو لغويا لغويا، أو قائما بين جهة و أخرى. و بناء على ذلك، فالأحزاب القائمة على أساس الصراع بين الطبقات المتناقضة في المجتمع تفقد قيمتها لتحل محلها الأحزاب الدينية و العرقية و اللغوية، و يغيب الوعي الطبقي ليحل محله الوعي الزائف. ليكون تحريف الصراع الطبقي عن مساره الصحيح أكبر إنجاز تقوم به الطبقات الحاكمة في البلاد العربية لحماية مصالحها، و ضمان سيطرتها و تأبيد تلك السيطرة.






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الدساتير العربية و تكريس الطائفية....4
- الدساتير العربية و تكريس الطائفية.....3
- الدساتير العربية و تكريس الطائفية.....2
- الدساتير العربية و تكريس الطائفية.....1
- ضرورة الحذر من ممارسات البورجوازية الصغرى ...
- هل تنخرط أحزاب البورجوازية الصغرى في العمل على قلب ميزان الق ...
- الشروط اللازمة لاحترام إرادة الشعب المغربي...
- هل احترام إرادة الشعب المغربي حق إنساني؟ أم تاريخي؟ أم موضوع ...
- الانتخابات الجماعية و توفير الإرادة السياسية
- هل يمكن الحديث عن دستور عربي يحترم حقوق المرأة...؟! 2/2
- هل يمكن الحديث عن دستور عربي يحترم حقوق المرأة...؟! 1/2
- هل من مصلحة الرؤساء الجماعيين خدمة الشعب المغربي ؟!.
- ضرورة إنضاج الشروط المزيلة للحيف الجماعي في حق الشعب المغربي
- مناهضة المغاربة لاستغباء الرؤساء الجماعيين الأغبياء ...! ! !
- على هامش ما وقع في شفا عمرو:الإرهاب الصهيوني و الإرهاب الظلا ...
- على هامش ما وقع في شفا عمرو:الإرهاب الصهيووني و الإر هاب الظ ...
- حرية المرأة بين الواقع المستلب و الواقع المأمول....2 / 2
- حرية المرأة بين الواقع المستلب والحلم المأمول... 1/2
- الدين / الماركسية نحو منظور جديد للعلاقة من أجل مجتمع بلا إر ...
- الدين / الماركسية من اجل منظور جديد للعلاقة نحو افق بلا ارها ...


المزيد.....




- رعب الصاروخ التائه.. سفارة الصين في السعودية ترد بـ3 نقاط
- -خلاصة القول- في رد محمد بن سلمان على تشبيه مشروعات البحر ال ...
- البنتاغون لا يعتزم تدمير صاروخ فضائي فقدت الصين السيطرة عليه ...
- اكتشاف رفات أقدم دفن بشري في إفريقيا في كينيا
- إصابة رئيس المالديف السابق رئيس البرلمان الحالي في محاولة اغ ...
- البنتاغون لا يعتزم تدمير صاروخ فضائي فقدت الصين السيطرة عليه ...
- إصابة رئيس المالديف السابق رئيس البرلمان الحالي في محاولة اغ ...
- اكتشاف رفات أقدم دفن بشري في إفريقيا في كينيا
- 132ألف دولار يوميا...طليقة بيل غيتس تستأجر جزيرة نائية..فيد ...
- الولايات المتحدة.. إطلاق سراح 5 رهائن بعد احتجازهم خلال عملي ...


المزيد.....

- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد الحنفي - الدساتير العربية و تكريس الطائفية.....5