أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - يوسف شوقى مجدى - نشوء فكرة الالهة(4)..نظرة شاملة














المزيد.....

نشوء فكرة الالهة(4)..نظرة شاملة


يوسف شوقى مجدى

الحوار المتمدن-العدد: 4844 - 2015 / 6 / 21 - 22:37
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


يوجد اعتقاد عام يفسر نشوء فكرة الالهة و هو عبادة الاموات بشكل عام و تقديسهم سواء كانوا هؤلاء الاموات اشرارا و جبابرة متسلطين كما زعم فرويد او طيبين و مضحين كما قال القمنى ، فلذلك كنت أود ان تكون تلك المقالة فى بداية السلسة، فالموت كان اعظم سر يُخيف الانسان القديم و يقلقه سواء كان هذا الخوف على نفسه او على اقربائه ، و لأن الانسان لم يفهم ماهيته الحقيقية فى البداية فكان يظن ان المتوفى نائم او فى اغمائة طويلة فكان يجعله مقيما معه فى منزله كأنه حى و عندما لاحظ التعفن و الفساد الذى يلحق بالاموات حاول الحفاظ عليه باستبدال ما يمكن استبداله من جسده باشياء لا تفسد فأستبدل العيون بالاحجار على سبيل المثال و عندما لاحظ ان ذلك لن يحمى الجثة تماما فقرر الاكتفاء برسم صورة للمتوفى او صنع تمثال له او تمثيله فى حيوان طوطمى !.. و لان الانسان القديم لم يصل عقله الى فكرة ان الاموات يصبحون ارواحا لا تأكل او تشرب، فكان يقدم له الطعام باستمرار و يختلف بالطبع الطعام حسب البيئة اى المجتمع الزراعى كان يقدم طعامه من الارض اما الرعوى فكان بالتأكيد يقدم طعامه من الاغنام و نستنتج من ذلك بالتأكيد ان الهة المجتمعات الزراعية كانت تسر بالنشاط الرائج فى تلك البيئات ألا و هو الزراعة و جمع الغلال كما نرى فى الاساطير المصرية و كذلك أيضا المجتمعات الرعوية.. وكان ذلك هو بداية تقديم القرابين و الاضحيات بشكل عام و كان الدافع الذى يقف وراء تقديم القربان الى المتوفى ليس فقط حبا فى المتوفى او حرصا على غذائه و لكن كان أيضا الخوف من ان يغضب المتوفى فيقوم بأذية اهله و اقربائه و عندما كان يموت احد من الملوك او الامراء كان لزاما على كل افراد القرية او القبيلة بتقديم القرابين و ليس الاسرة فقط و وصل مستوى القرابين الى التضحية بالابناء البكر و التضحية بعذرية المرأة فى المعابد (لو كانت المتوفية انثى).. و مقابل تلك الاعطية السخية كان المتوفين الذين اصبحوا مع مرور الوقت الهة ، يلبون للاحياء مطالبهم و يحافظون على توازن الطبيعة كنزول المطر و خصوبة التربة ، فكان هناك احتياجا كبيرا عند الانسان القديم الى شخص متوفى ليبارك اعماله و صنائعه و كل ما كانت مكانة الشخص كبيرة كلما كانت بركته عظيمة و وفيرة فنرى انه فى سالف الزمان كان يقتل بعض الافراد عند صنع بناء جديد و عند انشاء مدن جديدة كان يفعل نفس الامر و كانت ترتبط مكانة العمل المصنوع بمكانة الشخص المحدد قتله و لم تكن عادة القتل غرضها الكراهية او ما شابه بل كان المقتول يتحول معبودا للقرية او للمدينة و هناك قصة تاريخية شهيرة تؤكد ذلك الرأى فيقول لنا فريزر ان معركة شهيرة قد قامت بين القرطاجيين و الاغريق و كانت معركة طاحنة استمرت وقتا طويلا (معركة هيرا) و كان (هملقار) ملك قرطاجة يقوم بالقاء الكثير من الضحايا البشرية فى محرقة كبيرة و عندما رأى ان جنوده يُهزمون فقرر القاء نفسه فى تلك المحرقة فخلد اسمه بين القرطاجيين فصنعوا له الكثير من النصب التذكارية و كانوا يقدمون له الذبائح(1)..و من الممكن ان نقول قصة اخرى و لكنها خالية من التضحيات فيقول لنا سلامة موسى ان الاله المصرى اوزوريس كان فى البداية الها محليا لبلدة "أبيدوس" و ما نعرفه عن هذه البلدة انها كانت عاصمة مصر الاولى ، فيرجح ان الاله أوزوريس كان ملكا او اميرا قيدما فى تلك البلدة و بعد مماته تم تأليهه و انتشرت عبادته لان ابيدوس "كما قلنا" كانت اول عاصمة مصرية بعد الاتحاد الثانى و يقول لنا المؤرخ الشهير "فلوطرخس" ان قبر اوزوريس موجود فى أبيدوس(2)..و نجد أسطورة فى التاريخ المصري القديم تقول ان اله الشمس "رع" كان يعيش مع البشر على الارض و لكنهم أغضبوه فكاد ان يفنيهم و لكنه ترك الارض و أعتزل السماء(3).. من هذا نستخلص ان الفكرة الالهة بشكل عام قد تولدت من عبادة الموتى و لنا أن نتخيل هذا الفارق التاريخى العظيم بين مجموعة من المتوحشين الافارقة و هم يعبدون موتاهم و بين مجموعة من رجال اللاهوت يجلسون على منضدة و يناقشون تصورات و أفكار عن الله بلغةٍ أكاديمية رصينة !.

(1)..كتاب أدونيس او تموز لفريزر
(2)..كتاب نشوء فكرة الله لسلامة موسى
(3)..كتاب فجر الضمير لجيمس هنرى بريستيد






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نشوء فكرة الالهة(3)..اطروحة د.سيد القمنى
- نشوء الالهة(2)..نقد الاستنتاج الفرويدى
- نشوء فكرة الالهة(1)..الاستنتاج الفرويدى
- الجبابرة الذين منذ الدهر ذوو اسم
- الحقيقة المطلقة و نحن
- المبدع مُتطرف بالضرورة
- سيكولوجية الشك
- طائفة انجيلية ضائعة
- سيكولوجية الاعتقاد(2)..دور الوعى
- سيكولوجية الاعتقاد(1)..دور اللاوعى
- تحليلات سايكولوجية مُتفرقة (2)
- تحليلات سايكولوجية مُتفرقة(1)...اسطورتا التنين و الفردوس الم ...
- الخلاص على مستوى الفرد و الجماعة
- سيكولوجية التحكم بالعقول
- قيمة الانسان فى الكون
- التحليل السيكولوجى للأساطير القديمة
- الاثار الاتونية فى الديانة اليهودية
- الحياه مع الله و قيود العقيدة المسيحية
- ريتشل و الريتشلية
- مأزق المحافظين !!


المزيد.....




- بعد مطاردة استمرت 3 ساعات.. القبض على خاطف قاد بسرعة جنونية ...
- شاهد..أنثى فرس النهر تستمتع بالطعم الحلو لقطرات المطر المتسا ...
- بالصور | العثور على مئات الجثث مدفونة على طول ضفتي نهر الغان ...
- -الفضائيون- ينخرون مؤسسات العراق... موظفون وهميون يستنزفون ا ...
- الأمن النيابية تعد -تسريب- تنقلات ضباط الاستخبارات أمراً خطي ...
- نائب يتهم الأحزاب الحاكمة بخداع متظاهري تشرين من خلال اختزال ...
- خبير: أمريكا وإسرائيل تريدان -إشعال النار- في آسيا
- أسطول البحر الأسود الروسي يبدأ بمراقبة السفينة البريطانية ال ...
- قوات الحكومة اليمنية: قتيل و5 جرحى مدنيين في قصف نفذته طائرة ...
- 5 فوائد مذهلة تدفعك لإضافة العنب إلى نظامك الغذائي


المزيد.....

- صفحات مضيئة من انتفاضة أربيل في 6 آذار 1991 - 1-9 النص الكام ... / دلشاد خدر
- تشكُّل العربية وحركات الإعراب / محمد علي عبد الجليل
- (ما لا تقوله كتب الاقتصاد) تحرير: د.غادة موسى، أستاذ العلوم ... / محمد عادل زكى
- حقيقة بنات النبى محمد / هشام حتاته
- كيف ومتى ظهرت العربية بصورتها الحالية / عزيزو عبد الرحمان
- الحلقة المفرغة لتداول السلطة في بلدان الوطن العربي و العالم ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دور الزمن في تكوين القيمة / محمد عادل زكى
- مستقبل اللغات / صلاح الدين محسن
- ألدكتور إميل توما وتاريخ الشعوب العربية -توطيد العلاقات الاج ... / سعيد مضيه
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - يوسف شوقى مجدى - نشوء فكرة الالهة(4)..نظرة شاملة