أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - يوسف شوقى مجدى - نشوء فكرة الالهة(1)..الاستنتاج الفرويدى














المزيد.....

نشوء فكرة الالهة(1)..الاستنتاج الفرويدى


يوسف شوقى مجدى

الحوار المتمدن-العدد: 4830 - 2015 / 6 / 7 - 22:57
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


عَبد الانسان عددا هائلا من الالهة و كانت الاولى منها تحمل صفات بشرية انسانية و وصف البشر تلك الالهة فى عدة قوالب منها الشعرى و الفلسفى و المزيج بين الاثنين ، و أخذ مفهوم الالهة يتطور من التعدد الى التوحيد و لكن السؤال هنا.. ماذا كانت البداية ؟! .. كيف اهتدى الانسان الى فكرة وجود القوة العليا القابضة و الحاكمة علي الكون ؟! .. كانت هذه مهمة الكثير من العلماء فى مختلف المجالات نظرا ان ذلك الموضوع "نشوء فكرة الاله" مرتبط بمعظم العلوم فيجب ان يؤخذ فى الاعتبار تاريخ التطور البايولوجى و الاركيولوجية و اخيرا علم النفس و جذب ذلك الموضوع انتباه عالم النفس الشهير "سيجموند فرويد" ..فتحدث فى كتابه "موسي و التوحيد" عن كيفية ظهور فكرة الله بين البشر ، فقام فرويد باستنتاج معتمدا على من سبقوه امثال اتكسون و داروين و روبرتسون سميث ، فقال فيه انه فى سالف الزمان كان البشر منقسمين الى قبائل و جماعات متفرقة و كان لكل جماعة أبا مسئولا عنها و كان ذلك الرجل متجبرا و طاغية ، فكان يفرض شخصيته بالقوة على الجميع ،ناهبا جميع المقدرات الغذائية للقبيلة ، مستعملا فى ذلك العمل المتوحش و تلك الهيمنة المفرطة ، قوته الجبارة العظيمة و من المتوقع ان بعد كل هذا التسلط ان يكون ذلك الاب ذا غيرة شديدة على كل شىءٍ يمتلكه و خصوصا الاناث المقربين اليه (امه و اخوته و بناته) ، فكان يقوم الاب باخصاء ابنائه بسبب تلك الغيرة اللعينة التى تتقد بداخله ، و فى يوم من الايام قام الابناء بثورة على الاب و هبوا هبة رجل واحد فقتلوه و مزقوه تمزيقا ثم قاموا بأكله!.. و لاجل ما يتبقى فى النفوس حتى بعد هزيمة الخوف ، شعرهؤلاء الابناء بذنبٍ شديد ، فقاموا بتمثيل الاب الصريع بحيوانٍ مثل جدى او خروف ليقوموا فى كل سنة بذبحه و أكله و رش دمه وكان يمنع و يحرم اكل ذلك الحيوان فى اى وقت الا فى يوم محدد فى السنة و كان يجب ان يكون ذلك الحيوان بلا عيب او دنس ..و كان الابناء يأكلون ذلك الحيوان ليتشبهوا بالاب و يستدعوا قوته فيحضر فيهم و فى نفس الوقت ، احتفالا بالانتصار العظيم الذى حققه الابناء ، و يرى فرويد ان الختان يمثل طقس الاخصاء الذى كان يقوم به الاب و يظهر الاخصاء مجددا فى أحتفالات الحزن على "الاله ادونيس" بلبنان او كما يحدث فى ايامنا هذه فى ما يفعله الشيعة بأنفسهم حزنا على الحسين(1) و من هنا ..حسب الاستنتاج الفرويدى..جاءت هذه الطقوس القديمة التى كانت تحتوي على قتل الحيوان ثم اكل لحمه و كان هذا الحيوان هو الاله كما فى الحضارات الشرقية ثم تطورت تلك الطقوس حتى تصل بنا ما وصلته فى المسيحية فى طقس العشاء الربانى حيث يأكل المسيحيون الخبز و يشربون النبيذ لتحضر قوة المسيح فيهم فالخبز يرمز لجسد المسيح و النبيذ يرمز لدمه..(الطائفة الاورثوذكسية و هى من اقدم الطوائف تؤمن بعقيدة الاستحالة التى تؤكد تحول النبيذ الى دم و الخبز الى جسد) ، و اصبح الاب صريع متمثلا فى الحيوان و عندما توحدت القبائل لتصبح شعوبا لم يكن من النافع الابقاء علي عبادة اجداد كل قبيلة على الصعيد الدبلوماسى و السياسى لان هذا كان سيُحدث انقساما داخليا يفضى الى نزاع و تعصب فتفرقة !.. و يظهر ذلك جليا فى زمن قريب نسبيا ، حيث اننا نتحدث فى أزمنة سحيقة ، ان النبى محمد (ص) عندما اراد توحيد القبائل العربية قام اولا بتوحيد العقيدة فكانت كل قبيلة انذاك تؤمن بمجموعة من الشفعاء(هم مجموعة من الاشخاص الحقيقيين قاموا بقيادة القبيلة و حققوا امجاد ثم ماتوا فقدسهم اهل القبيلة ) الذين كانوا يمثلوا الوساطة بينهم و بين الالهة فقام النبى محمد(ص) بالغاء الشفعاء ليكون هناك شفيعا واحدا و هو النبى ذاته و الها واحدا و هو الله ..و بهذا ينتهى شرحنا للاستنتاج الفرويدى و سنتحدث فى المقل التالى عن نقد ذلك الاستنتاج و تفنيده.

(1)..الاسطورة و التراث للدكتور سيد القمنى






دور ومكانة اليسار والحركة العمالية والنقابية في تونس، حوار مع الكاتب والناشط النقابي
التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الجبابرة الذين منذ الدهر ذوو اسم
- الحقيقة المطلقة و نحن
- المبدع مُتطرف بالضرورة
- سيكولوجية الشك
- طائفة انجيلية ضائعة
- سيكولوجية الاعتقاد(2)..دور الوعى
- سيكولوجية الاعتقاد(1)..دور اللاوعى
- تحليلات سايكولوجية مُتفرقة (2)
- تحليلات سايكولوجية مُتفرقة(1)...اسطورتا التنين و الفردوس الم ...
- الخلاص على مستوى الفرد و الجماعة
- سيكولوجية التحكم بالعقول
- قيمة الانسان فى الكون
- التحليل السيكولوجى للأساطير القديمة
- الاثار الاتونية فى الديانة اليهودية
- الحياه مع الله و قيود العقيدة المسيحية
- ريتشل و الريتشلية
- مأزق المحافظين !!
- ننتقد المجتمع ام نبدأ بأنفسنا؟!
- يوحنا الاسكتلندى و فلسفته (2)
- الرائع يوحنا الاسكتلندى و فلسفته (1)


المزيد.....




- الهلال الأحمر الفلسطيني: 4 شهداء وأكثر من 1400 إصابة في الضف ...
- الولايات المتحدة تدين تصريحات الرئيس التركي المعادية للسامية ...
- فقدان أكثر من 50 شخصا إثر غرق قارب مهاجرين أبحر من ليبيا
- عشرات الغارات على قطاع غزة وحماس ترد بقصف قواعد عسكرية ومدن ...
- إسبانيا ترسل قوات إلى سبتة مع دخول نحو 8 آلاف مهاجر
- الصراع الإسرائيلي الفلسطيني: توضيحات موجزة
- غزة وإسرائيل: نتنياهو يقول إن -القصف الإسرائيلي أعاد حماس سن ...
- ++تغطية مستمرة++: فرنسا ومصر والأردن تتفق على مبادرة إنسانية ...
- بعد وصول 8 آلاف مهاجر.. إسبانيا تصعد لهجتها تجاه المغرب
- بنزيمة يعود إلى صفوف الديوك بعد ست سنوات على فضيحة الابتزاز ...


المزيد.....

- الماركسية كعلم 4 / طلال الربيعي
- (المثقف ضد المثقف(قراءات في أزمة المثقف العربي / ربيع العايب
- نحن والجان البرهان أن الشيطان لا يدخل جسد الإنسان / خالد محمد شويل
- الذات بين غرابة الآخرية وغربة الإنية / زهير الخويلدي
- مكامن الانحطاط / عبدالله محمد ابو شحاتة
- فردريك نيتشه (1844 - 1900) / غازي الصوراني
- الانسحار / السعيد عبدالغني
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- سيرورة التطور والنضج العقلي عند الأطفال - أسس الرعاية التربو ... / مصعب قاسم عزاوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - يوسف شوقى مجدى - نشوء فكرة الالهة(1)..الاستنتاج الفرويدى