أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبدالكريم الكيلاني - أقليم كوردستان وسياسات بغداد














المزيد.....

أقليم كوردستان وسياسات بغداد


عبدالكريم الكيلاني
شاعر وروائي

(Abdulkareem Al Gilany)


الحوار المتمدن-العدد: 4727 - 2015 / 2 / 21 - 23:22
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لطالما اتفقت الحكومات المتعاقبة في العراق على أمر واحد، هو عداء اقليم كوردستان، واقتناص الفرص لاذلال شعبه بكل الوسائل الممكنة، وبالرغم من تأكيد الجانب الكوردي على لسان قياداته مراراً وتكراراً بأن اقليم كوردستان لايزال جزءً من العراق وهذا الأمر مثبّت في الدستور الذي اتفقت عليه جميع الاطراف، الا أن العقلية العنصرية المقيتة هي المتحكمة في السياسات العرجاء التي تتبعها السلطة في بغداد، ومايحدث الآن محبط جداً، فامتناع بغداد عن ارسال حصة الاقليم من الميزانية أو على الاقل ارسال جزء منها لتغطية رواتب الموظفين في الاقليم الذي هو جزء من العراق جريمة لايمكن تبريرها بأي شكل من الأشكال، وهو دليل على أن المركز يراهن على احداث فوضى داخل الاقليم بسبب عدم استلام موظفيه لمعاشاتهم متناسين ان الكورد متفقون على الوقوف بوجه كل المؤامرات التي تحاك ضدهم من اي جهة كانت، ولا يمكن المراهنة على تفتيت الاتفاق الكوردي اضافة الى ان محاولات تجويع المواطن الكوردي بهذه الطريقة ستؤول للفشل، فالكورد بتاريخهم الحافل بالتضحيات شعب لا يمكن قهره بسهولة، وعلى هؤلاء الذين يقفون ضد الحقوق المشروعة للكورد ان يدركوا جيداً أن الكورد الذين قهروا داعش " وهي بشهادة الجميع اعتى منظمة ارهابية في الارض " في كوباتي ومساحات واسعة في المناطق المستقطعة من اقليم كوردستان، شعب جبار، قادر على ايجاد منافذ تخرجه من الازمات مهما كانت شديدة، كما أن على الحكومة العراقية أن تعي بأنها بدون الكورد لا يمكن ان تهزم داعش، لذا فمن الاولى أن تتفق مع القيادات الكوردستانية وترسل حصة الاقليم من الميزانية بأسرع وقت، والمماطلة في هذا الأمر قاتلة، وعليهم ايجاد حلول وسط، والاتفاق على العمل المشترك لدحر داعش التي تحاول النيل من الدولة العراقية واذلال شعبها بدلاً من تبجّح بعض الميليشات بدخول كركوك بالقوة أن لزم الأمر، ونذكّر هنا بأن كركوك محصّنة بالبيشمركة الأبطال الذين منعوا سقوطها في وقت سقطت اجزاء واسعة من العراق بيد داعش.
ان الاتفاق على الحقوق والواجبات أفضل من المماطلات التي لن تؤدي الا الى الخسارة، وعلى السلطة في بغداد أن تعي أن أقليم كوردستان يحتضن أكثر من مليون نازح بضمنهم الأخوة العرب الذين ينعمون بالأمان في محافظات الأقليم، والامتناع عن دفع حصة الاقليم من الميزانية سيؤدي في النهاية الى تدهور حالتهم الاقتصادية ايضاً، والحكومة التي لا تستطيع دفع رواتب مواطنيها لا تستحق أن تستمر، فليس الأمر بالشعارات البرّاقة بينما الواقع مختلف، في الاتفاق قوة وفي الاختلاف ضعف، سيما ونحن جميعاً نقف في خندق واحد ضد العدوان الارهابي الذي لايفرق بين طائفة واخرى ولا بين قومية وأخرى، لذا فمن الاولى الوقوف بصف واحد والترفع عن المهاترات والسياسات الفاشلة والعمل الجدي من أجل دحر العدو المشترك، فسياسات حكومات بغداد هي التي أوصلت الحال الى مو هو عليه الآن ومنحت الأعداء فرصة لنشر الفوضى والذعر وممارسة العنف بأقسى أشكاله في بلد كان من المفترض أن ينهض ويعمل من أجل توفير الأمان لمواطنيه، وأن استمر الوضع هكذا سيكون العراق أسوء بقعة على وجه البسيطة أن لم يكن هكذا الآن.



#عبدالكريم_الكيلاني (هاشتاغ)       Abdulkareem_Al_Gilany#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير
كيف يدار الاقتصاد بالعالم حوار مع الكاتب والباحث سمير علي الكندي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- للسفينة بحر ..
- لله درّك يا بدل، أبكيتنا فرحا
- وجعي.. كيلانيات
- دهوك الحلم .. كيلانيات
- كيلانيات..زلقو
- كيلانيات .. لالش
- كيلانيات.. مطارق نهد
- كيلانيات ( هذيان )
- قصيدة -أنا كاكه حمه فمن أنت-؟
- كيلانيات .. ( غواني وعبيد )
- رحلتْ مع الريح
- هو ذا الحب يا خانم
- أوَ ذنبي أنني من الشرق أتيت ؟!
- أنا ومحمد البان وحكايا أخرى
- نهد مدينتي
- وطنيون غرباء وغرباء وطنيون
- بكائيات في الغربة والاغتراب
- على قارعة العهر الشرقي
- دوائر غامضة
- يا نهر موصليَ الحزين


المزيد.....




- مصريان بين مصابي هجوم الحوثيين على أبوظبي
- موقع CNN بالعربية ... 20 عاما من التغطيات
- مصريان بين مصابي هجوم الحوثيين على أبوظبي
- موقع CNN بالعربية ... 20 عاما من التغطيات
- لماذا يجعلك تقطيع البصل تذرف الدموع؟
- تركيا.. انفجار خط نفط كهرمان مرعش وغازي عنتاب جنوب البلاد (ص ...
- ستولتنبرغ: لقاء لافروف وبيربوك خطوة نحو الحوار السياسي
- لافروف: نرفض المماطلة بشأن الضمانات الأمنية
- شاهد.. انفجار كبير في خط لنقل النفط بين كهرمان مرعش وغازي عن ...
- بساكي: لدينا معلومات تدل على أن روسيا كانت تعد لإجلاء عائلات ...


المزيد.....

- الأوهام القاتلة ! الوهم الثالث : الديكتاتور العادل / نزار حمود
- سعید بارودو - حیاتي الحزبیة / ابو داستان
- التناثر الديمقراطي والاغتراب الرأسمالي . / مظهر محمد صالح
- الذاكرة مدينة لاتنام في العصر الرقمي. / مظهر محمد صالح
- السُّلْطَة السِّيَاسِيَة / عبد الرحمان النوضة
- .الربيع العربي والمخاتلة في الدين والسياسة / فريد العليبي .
- من هي ألكسندرا كولونتاي؟ / ساندرا بلودورث
- الديموقراطية التوافقية المحاصصة الطائفية القومية وخطرها على ... / زكي رضا
- سعید بارودو: حیاتی الحزبیة / Najat Abdullah
- الحركة النقابية والعمالية في لبنان، تاريخ من النضالات والانت ... / وليد ضو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبدالكريم الكيلاني - أقليم كوردستان وسياسات بغداد