أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدالكريم الكيلاني - على قارعة العهر الشرقي














المزيد.....

على قارعة العهر الشرقي


عبدالكريم الكيلاني
شاعر وروائي

(Abdulkareem Al Gilany)


الحوار المتمدن-العدد: 2754 - 2009 / 8 / 30 - 08:50
المحور: الادب والفن
    


قد يسلبك الورد رحيق الهمْ
ويبيح جنونك للأجداث فلا تهتمْ
قد يكسر مجذافك موج البحرْ
ويلقيك بلا سبب في جوف اليمْ
لا تحلم بغد تسكنه الشمس وتحميه فراشات الصبحِ
فبلادي لا تعرف كيف تغطي عورتها
وتصون عفاف روافدها
لم تتعلم حتى الآن
كيف تلقّح أرض الله الممسوسة منذ سنينْ
بلقاح السّـلمْ
وتلملم هذا الدمْ
***
لا تعشق أبدا فالعشق الصوفي حرام وجنونْ
لا تسهر ليلا...
فالسهر يقودك دوما للموت الطافح
خبلا في بلد تعشقه الفوضى
والنزق المجنونْ
لا تجدلْ يوما .. أن أحببتَ..
ضفائر طفلتك المسكينة
فالموت يحدّق فيها طول الوقت
الموت له أنف وفم ولسان وعيونْ
لا تخرج للشارع يا مسكينْ
فالشارع حتما سيقودك للقبر سريعا
وقبور بلادي تحمينا من غدر السكيّن
كن كالبيضة .. لا .. كدجاجة عمي
لا تتكلم ..
لا تتنفس ..
لا تتذاكى أبدا ..
واسكن قنّك .. أطلالك
لا تخرج منها
فالورد هنا يمنحك رحيق الهم
والموج هنا يكسر مجذافك دوما
لا تهتم .
***
أضحك وتبسّم حين ترى تجّار الموت
أغمض عينيك عن العهر المفتون بغانية الزمن المر
لا تهمس في أذن الكلمات
سيقودك همسك هذا لزنازين الصوت
لا تحلم ببساتين الخوخ وبالرمان
لا تتبختر في أحياء بلادي بسلام وأمان
واستنشق طول الوقت دخان رصاص الممسوسين
أبدا أبدا لا تهتم
وارفع رأسك دوما
أنت عراقي حد الدم
فالورد هنا يمنحك رحيق الهم
والموج هنا يكسر مجذافك دوما
لا تهتم .



#عبدالكريم_الكيلاني (هاشتاغ)       Abdulkareem_Al_Gilany#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سلامة ابو زعيتر باحث وناشط نقابي ومجتمعي في حوار حول افاق ودور الحركة النقابية والعمالية في فلسطين
حوار مع المناضل الشيوعي الاردني سعود قبيلات حول الحرب الروسية - الاوكرانية وابعادها سياسيا واقتصاديا


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- دوائر غامضة
- يا نهر موصليَ الحزين
- أهدأ أيها المفتون بالرضاب
- - سفر السوسن -
- عيناك والقمر
- يا ابنة النهرين
- سنقول للمخطيء أخطأت وللصائب أصبت
- لو كنت أنا الرئيس
- الكورد والصحون الطائرة .. شجون كوردستانية
- لنتحاور ولكن ........!الإعلام الكوردي وضرورة التغيير
- ظاهرة تجنيد النساء في العمليات الانتحارية
- أمنيات المواطن والوعود المؤجلة
- الموصل متاهة الموت..الى غازي فيصل .. سنعبر الزمن الصعب
- موصلي الهوى والروح
- الحلم المستحيل
- بغداد أنت الحب والحب أنت
- أيها العراقيون .. كفى
- مازلت أحلم وحدي
- غادتان وسمّان واحد
- حوار مع الشاعر والاعلامي كريم بدل


المزيد.....




- بوريل باللغة العربية: أهداف مشتركة تجمع الاتحاد الأوروبي ودو ...
- فيلم -مدينة الرب-.. كاميرا برازيلية لإنقاذ الإنسانية
- هايدي بوخر .. إرثٌ فنيّ زاخرٌ بالتحوّلات لم يحظ بالاعتراف ال ...
- انتقادات لاذعة لنانسي عجرم بعد ظهورها المثير في شوارع بيروت ...
- من -نصفي الآخر- إلى -متلازمة المنقذ-.. كيف قدمت لنا السينما ...
- المؤرخة غنيمة الفهد تكشف للجزيرة نت أسرار اللهجة الكويتية
- نيجيرفان بارزاني يستقبل الفنان الايراني -شهرام ناظري-
- بدون تعليق: توم كروز يحصل على -سعفة ذهبية فخرية- في مهرجان ك ...
- أزمة الهوية الأوروبية.. الفيلسوف الألماني هابرماس يحذر بلاده ...
- مصر.. ابنة نجيب محفوظ تشن هجوما على الفنان أحمد حلمي


المزيد.....

- رواية راحلون رغما عن انوفهم - الجزاء الاول / صبيحة شبر
- من الشعر نفحات / عيسى بن ضيف الله حداد
- - شعر - قطوف من خارج المالوف / عيسى بن ضيف الله حداد
- المجموعة الشعرية الكاملة في الشعر السياسي / عيسى بن ضيف الله حداد
- المُلحد / عبد الباقي يوسف
- أمريكا كاكا / عبد الباقي يوسف
- حنين احلام مصادرة / رواية خماسية - رواية الجزء الاول ( هرو ... / أمين احمد ثابت
- ديوان شعر ( مترائي . . الثورة المفقودة ) / أمين احمد ثابت
- حزن الشرق / السعيد عبد الغني
- حتى أكون / رحمة شاذلي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدالكريم الكيلاني - على قارعة العهر الشرقي