أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدالكريم الكيلاني - على قارعة العهر الشرقي














المزيد.....

على قارعة العهر الشرقي


عبدالكريم الكيلاني
شاعر وروائي

(Abdulkareem Al Gilany)


الحوار المتمدن-العدد: 2754 - 2009 / 8 / 30 - 08:50
المحور: الادب والفن
    


قد يسلبك الورد رحيق الهمْ
ويبيح جنونك للأجداث فلا تهتمْ
قد يكسر مجذافك موج البحرْ
ويلقيك بلا سبب في جوف اليمْ
لا تحلم بغد تسكنه الشمس وتحميه فراشات الصبحِ
فبلادي لا تعرف كيف تغطي عورتها
وتصون عفاف روافدها
لم تتعلم حتى الآن
كيف تلقّح أرض الله الممسوسة منذ سنينْ
بلقاح السّـلمْ
وتلملم هذا الدمْ
***
لا تعشق أبدا فالعشق الصوفي حرام وجنونْ
لا تسهر ليلا...
فالسهر يقودك دوما للموت الطافح
خبلا في بلد تعشقه الفوضى
والنزق المجنونْ
لا تجدلْ يوما .. أن أحببتَ..
ضفائر طفلتك المسكينة
فالموت يحدّق فيها طول الوقت
الموت له أنف وفم ولسان وعيونْ
لا تخرج للشارع يا مسكينْ
فالشارع حتما سيقودك للقبر سريعا
وقبور بلادي تحمينا من غدر السكيّن
كن كالبيضة .. لا .. كدجاجة عمي
لا تتكلم ..
لا تتنفس ..
لا تتذاكى أبدا ..
واسكن قنّك .. أطلالك
لا تخرج منها
فالورد هنا يمنحك رحيق الهم
والموج هنا يكسر مجذافك دوما
لا تهتم .
***
أضحك وتبسّم حين ترى تجّار الموت
أغمض عينيك عن العهر المفتون بغانية الزمن المر
لا تهمس في أذن الكلمات
سيقودك همسك هذا لزنازين الصوت
لا تحلم ببساتين الخوخ وبالرمان
لا تتبختر في أحياء بلادي بسلام وأمان
واستنشق طول الوقت دخان رصاص الممسوسين
أبدا أبدا لا تهتم
وارفع رأسك دوما
أنت عراقي حد الدم
فالورد هنا يمنحك رحيق الهم
والموج هنا يكسر مجذافك دوما
لا تهتم .



#عبدالكريم_الكيلاني (هاشتاغ)       Abdulkareem_Al_Gilany#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- دوائر غامضة
- يا نهر موصليَ الحزين
- أهدأ أيها المفتون بالرضاب
- - سفر السوسن -
- عيناك والقمر
- يا ابنة النهرين
- سنقول للمخطيء أخطأت وللصائب أصبت
- لو كنت أنا الرئيس
- الكورد والصحون الطائرة .. شجون كوردستانية
- لنتحاور ولكن ........!الإعلام الكوردي وضرورة التغيير
- ظاهرة تجنيد النساء في العمليات الانتحارية
- أمنيات المواطن والوعود المؤجلة
- الموصل متاهة الموت..الى غازي فيصل .. سنعبر الزمن الصعب
- موصلي الهوى والروح
- الحلم المستحيل
- بغداد أنت الحب والحب أنت
- أيها العراقيون .. كفى
- مازلت أحلم وحدي
- غادتان وسمّان واحد
- حوار مع الشاعر والاعلامي كريم بدل


المزيد.....




- مصر.. رد صادم من شقيق الفنانة شيرين عبد الوهاب على اتهامها ...
- مصر.. نقيب المهن التمثيلية يكشف تفاصيل قضية ابتزاز لفتيات في ...
- دقائق والامتحان هيكون في جيبك !! .. حقيقة تسريب امتحان اللغة ...
- جروبات الغش رجعتلكم من تاني “الإجابات داخل المقال” تسريب امت ...
- Salah Addin “جزء ثَاني” موعد اذاعة مسلسل صلاح الدين الحلقة 2 ...
- تفاصيل سورية كبيرة.. الوثائقية والفانتازيا في رواية -داريا ا ...
- إعلان صادم لمحبي الفنانة السورية كندة علوش و-ولاد رزق 3- يحط ...
- مصر.. الفنانة شيرين عبد الوهاب تتقدم ببلاغ للنائب العام ضد ش ...
- الفنان المصري عمرو مصطفى: أوقفنا مشروع أم كلثوم بالذكاء الاص ...
- حملة -حبسوهم ليش؟- تشعل مواقع التواصل اليمنية بعد اعتقال فنا ...


المزيد.....

- خواطر الشيطان / عدنان رضوان
- إتقان الذات / عدنان رضوان
- الكتابة المسرحية للأطفال بين الواقع والتجريب أعمال السيد ... / الويزة جبابلية
- تمثلات التجريب في المسرح العربي : السيد حافظ أنموذجاً / عبدالستار عبد ثابت البيضاني
- الصراع الدرامى فى مسرح السيد حافظ التجريبى مسرحية بوابة الم ... / محمد السيد عبدالعاطي دحريجة
- سأُحاولُكِ مرَّة أُخرى/ ديوان / ريتا عودة
- أنا جنونُكَ--- مجموعة قصصيّة / ريتا عودة
- صحيفة -روسيا الأدبية- تنشر بحث: -بوشكين العربي- باللغة الروس ... / شاهر أحمد نصر
- حكايات أحفادي- قصص قصيرة جدا / السيد حافظ
- غرائبية العتبات النصية في مسرواية "حتى يطمئن قلبي": السيد حا ... / مروة محمد أبواليزيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدالكريم الكيلاني - على قارعة العهر الشرقي