أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدالكريم الكيلاني - دهوك الحلم .. كيلانيات














المزيد.....

دهوك الحلم .. كيلانيات


عبدالكريم الكيلاني
شاعر وروائي

(Abdulkareem Al Gilany)


الحوار المتمدن-العدد: 3005 - 2010 / 5 / 15 - 08:51
المحور: الادب والفن
    


إخلَعي سَجْفَ وجْهِك وعانقي وجْهيَ الملوّثِ بالسنينْ، فالدبابيرُ تخْلع رُقاقِة قلبي الموجوعِ يا دهوكْ، رتّقي بأناملكِ أوشِحَة لَحَظاتي المتهرّئةِ منذُ آلاف الكلماتْ، الفراشاتُ لمْ تَعُدْ تمارس طقسَ الهمْسِ في أذني، وجِبالَك القصيّة أدارت مثاباتها عن لهفتي وحنيني، ربما تتذكّرين، كيف اختلطتْ دموعي بشوارعك النديّة ليالي الشتاءْ، حين كنا أنا وأنت، عاشقانِ حدّ الوَجَع، نروّض أحزاننا بِصَخب السّكون، جَدوَلكِ الوحيد أصابَه الوهْن، وانزوى تحت عباءة السنين، كفَرَسٍ أنهَكَته الغزواتْ، حوافر الوقتْ رسَمَتْ وجهَها على راحتيك، والبِطْنَة أصابتك بالوَرَم، فما عُدْتِ تلقينَ لي بالاً، ولا ترتدينَ ثيابكِ الساحرة حين أجيء إليك محمّلا بالشوق والحنين، حتى صَباياك ما عُدْنَ يرتَدنَ عالمي الحزينْ، وجوه مشذّبة برائحة التحضّر تمرق فوق أرصفة ذاكرتي كل حين، وجوه غريبة لمْ أألفها من قبل، عمارات شاهقة تسدّ عليّ منافذ النسيم، فهلّا تمنحينني فُسحةً من الزمنْ، لألملم شتاتي وأطرق باب صحْوَتِك!!.
رقّاص عمري يَعِدُني بخلود في ثناياك الحبلى بالصباحات العالية علوّ الجبال، بشقاوة الحروف بين صفحات الأحياء العائمة فوق جنح الغيم، أو تذكرين يا دهوك، كم سهرنا سويا، نداعب خصلات القمر، ونشكو للّيل، غياب الربيع عن قلبينا الكَسيرَين؟، تنظرين ألي بعيون الغيرة حين كنا نسير أنا وحبيبتي في ( كري باصي )، هائِمَين في لجّة الحب، أصابعنا المتشابكة ترتعش بشغفْ ، تَعرق، تُقبّل بعضها كعاشقين، نمشي ونمشي، كأن الساعة غادرت لحظتنا، كأن العيون كلّها ترقب مشيتنا، تغار من لهفتنا، تحسد رعشتنا، لم نخش لحظتئذٍ من جنون السنين، لكنَ الخطى بلعت حبيبتي في أعماقها، وبقيت أمشي وحدي وحزني لا يزال يخيّم قرب قلبي.
كل مساء وحين يقترب الضوء من عتمة المكان، أمسّد شعرك الطويل بعيوني الحزينة، أطوّقك بذراعيّ الشائخين، أوشمُ خدّك بقبلة حب، أتنفسك، أشهق عتمتك، أزفر ضياءك، أتنهّد ما مر علينا من صروفٍ وذنوب، أبحث عن وريقاتٍ كنت قد وضعتها فوق رفوف القلب، كتبنا فيها شقاوتنا، أحزاننا، أفراحنا، كيف لا تعرفينني أيتها الساكنة في أحشاء كلماتي؟! ألم نكن نستريح سويا من هفواتنا تحت ظلال الكلام؟، اسألي مقاهيك المدهونة برائحة يقيني، اسألي شوارعك العتيقة عن صدى خطواتي، تعرفين من أكون .



#عبدالكريم_الكيلاني (هاشتاغ)       Abdulkareem_Al_Gilany#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير
كيف يدار الاقتصاد بالعالم حوار مع الكاتب والباحث سمير علي الكندي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كيلانيات..زلقو
- كيلانيات .. لالش
- كيلانيات.. مطارق نهد
- كيلانيات ( هذيان )
- قصيدة -أنا كاكه حمه فمن أنت-؟
- كيلانيات .. ( غواني وعبيد )
- رحلتْ مع الريح
- هو ذا الحب يا خانم
- أوَ ذنبي أنني من الشرق أتيت ؟!
- أنا ومحمد البان وحكايا أخرى
- نهد مدينتي
- وطنيون غرباء وغرباء وطنيون
- بكائيات في الغربة والاغتراب
- على قارعة العهر الشرقي
- دوائر غامضة
- يا نهر موصليَ الحزين
- أهدأ أيها المفتون بالرضاب
- - سفر السوسن -
- عيناك والقمر
- يا ابنة النهرين


المزيد.....




- في حصيلة رسمية...كورونا قتلت 53 محاميا مغربيا
- فرقة رقص داغستاني تقدم عروضها في الإمارات العربية
- الشاعر والروائي الأردني إبراهيم نصر الله يصدر أعماله الكاملة ...
- مجموعة الديموقراطية والحريات تطالب ماكرون بدفع الاتحاد الأور ...
- الحكومة تطلق برنامج أوراش لتشغيل 250 ألف شخص بشكل مؤقت
- اخنوش يتصل بالسائحة البلجيكية التي اعتدى التي اعتدى عليها مخ ...
- بنموسى يوقع اتفاقا مع الكتاب العامين للمركزيات النقابية التع ...
- معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الـ53 يبرز -هوية مصر- ال ...
- روسيا.. توقيف فنان بسبب منحوتة على شكل روث قرب نصب تذكاري في ...
- مسلسل رسوم متحركة روسي شهير يعرض في أستراليا


المزيد.....

- حوارات في الادب والفلسفة والفن مع محمود شاهين ( إيل) / محمود شاهين
- المجموعات السّتّ- شِعر / مبارك وساط
- التحليل الروائي لسورة يونس / عبد الباقي يوسف
- -نفوس تائهة في أوطان مهشّمة-- قراءة نقديّة تحليليّة لرواية - ... / لينا الشّيخ - حشمة
- المسرحُ دراسة بالجمهور / عباس داخل حبيب
- أسئلة المسرحي في الخلاص من المسرح / حسام المسعدي
- كتاب -الأوديسة السورية: أنثولوجيا الأدب السوري في بيت النار- / أحمد جرادات
- رائد الحواري :مقالات في أدب محمود شاهين / محمود شاهين
- أعمال شِعريّة (1990-2017) / مبارك وساط
- ديوان فاوست / نايف سلوم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدالكريم الكيلاني - دهوك الحلم .. كيلانيات