أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علم الدين بدرية - همسُ النَّدى














المزيد.....

همسُ النَّدى


علم الدين بدرية

الحوار المتمدن-العدد: 4664 - 2014 / 12 / 16 - 22:45
المحور: الادب والفن
    



إليكِ في البعد الآخر
عندما حاولت أن أكتبكِ .. كتبتُكِ قصيدةً بلا عنوان ، حيثُ لا مكان ولا زمان في بعدٍ آخر على شاطئ الأحلام
فثمة شيء بيننا لا يكتب !!.. تظلُ الكلماتُ حائرةً بين أبيات الحب الصامت والبوح المكتوم ... تُحدّثيني عن كسوفٍ يحرقُ الفؤاد واحتضار ٍ في وجيبِ الخفقاتْ !؟ ألم تعلم شمسكِ أنّ نبضاتي تحيى بنورها ودفء شعاعها ، أن احتجبت ... شاخت بي شجرةُ الحياة وتسـاقطت وريقـاتهـا على قارعة الأحلام ، بين يديكِ دقّاتُها ، عزف أوتارها ولم تشـعري ؟ ألم تنصـتُ روحكِ لأنين خافت يعتريها ؟ يأتها مع النسماتِ كلّ صباحٍ ومساءْ .. آه .. من ذلك الشروق الذي يحتضنه كسوفٌ في ربيعِ الأمنياتْ !!
في الفجر تتفتحُ وردتكِ الجوريّة فتتورد أكمامها خجلاً كلما عانقها الندى ، في الفجر يصدح عندليبكِ فوق أغصان الرّوح المشرقة ، فيتوهجُ سديمُ الأرض دفئًا بنور انبعاثكِ في مرآة نفسي من جديد .. يعبقُ الياسمين بمطر كانون ويثملُ في حدائقي الفلّ والحسون .. شوقي صهيلٌ يتهادى فوق أشرعتكِ ومآذن عشقي ترتلكِ صلاة انعتاق وتسابيح إشراقٍ في معابد النور .. أيُّتها الساكنةُ في محراب العبور ، يغيبُ الأنا ويبقى الواحدُ رمزًا للخلود فكوني كما كنتِ منذُ الأزل وجهي المشرق في شفق الظهور .. مراكبُ الصعود أبحرت في سماء بلورٍ وماجت بها بواسقُ السّحاب وسحائبُ البخور .. غدًا لشمسكِ في معراجها يمتثلُ النورُ فشهد الوجد أشعلَ جنّتكِ وأعلن أن الحبَّ جهادٌ والعشقَ شهادةٌ والابتهالَ عزفٌ أثيريٌّ على أوتارِ الوجودْ.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,153,667,119
- الرأي الآخر
- آهٍ معلمي
- ترانيم مسائية
- مَأْسَاةٌ وَقَضِيّة
- قصيدة النثر بين العرض والنقض
- هَمَسَاتٌ قَلِقَةٌ
- صدى المراثي
- خطوات أعرابيٌّ فوق جسد الصحراء
- صمت
- أَنْتِ فَجْرِي
- قالت وقال ( 4 )
- من وحي شامبالا
- رسائل مسائيّة
- هُنَا وهُنَاك
- شجون
- قالت وقال ( ٣ )
- يوميّات شتائيّة
- يوميات شتائيّة ( 2 )
- تساؤلات وصلاة
- إليكِ في البعد الآخر


المزيد.....




- تدشين فعاليات العام الثقافي -قطر-الولايات المتحدة الأميركية ...
- غزة: الفتى محمد دغمش يتألق في الكتابة وإلقاء الشعر وتمثيل ال ...
- معهد الجزيرة للإعلام يعلن أسماء المشاركين في زمالة الجزيرة 2 ...
- حلقة جديدة من -زيان شو-: « المهرطق » يضرب من جديد !!
- الممثل السوري بسام كوسا يحذر عملية إنتحال عبر -فيسبوك-
- -صديقي لا تأكل نفسك- تأليف عبد الوهاب مطاوع 
- جائحة كورونا تضع حفل الأوسكار في تحد.. ومخاوف من التسريب الم ...
- الكاظمي يوافق على تكليف عماد السراي بمنصب وكيل وزارة الثقافة ...
- بريطانيا تدرس قانونا لحماية التماثيل والإرث الثقافي بعد إسقا ...
- مصر... النيابة تحاول كشف غموض انفجار سيارة منتج سينمائي


المزيد.....

- سيرة الهائم / محمود محمد عبد السلام
- حكايات قريتنا / عيسى بن ضيف الله حداد
- دمي الذي برشو اليأس / محمد خير الدّين- ترجمة: مبارك وساط
- كتاب الأعمال الشعرية الكاملة حتى عام 2018 / علي طه النوباني
- الأعمال القصصية الكاملة حتى عام 2020 / علي طه النوباني
- إشارة ضوئية / علي طه النوباني
- دموع فينيس / علي طه النوباني
- ميزوبوتاميا / ميديا شيخة
- رواية ( حفيان الراس والفيلة) / الحسان عشاق
- حكايات الماركيز دو ساد / رويدة سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علم الدين بدرية - همسُ النَّدى