أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سمير إبراهيم خليل حسن - ما شرعه ٱللَّه للمؤمنين متعدد














المزيد.....

ما شرعه ٱللَّه للمؤمنين متعدد


سمير إبراهيم خليل حسن

الحوار المتمدن-العدد: 4597 - 2014 / 10 / 8 - 09:05
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    



هناك فريق من ٱلناس يحتكر لنفسه ٱسم ٱلمسلمين. ويحتكر لنفسه ٱلشرع بٱسم ٱللَّـه.
وهذا ٱلفريق لا يقبل بشرعات ومناهج غيره من ٱلناس. ويحاربهم أو يسلمون لشريعته ولشركه بٱللَّـه بما يزعم من شرع بٱسمه.
فهل شريعة هذا ٱلفريق ممَّا شرعه ٱللَّـه للمؤمنين؟
أم هى شريعة كافرين؟

ما يبيّنه ٱلقول فى ٱلقرءان. هو ٱلتعدد فى شرعات ومناهج ٱلذين ءامنوا وأسلموا للَّـه طَوعًا:
"... لِكُلٍّ جَعَلنَا مِنكُم شِرعَةً ومِنهاجًا وَلَو شَآءَ ٱللّـه لَجعَلَكُم أُمَّةً وٰحِدَةً وَلَـٰـكِن لِّيَبلُوَكُم فى مَآ ءَاتىٰـكُم فٱستَبِقُواْ ٱلخَيرَٰتِ إِلَى ٱللّـه مَرجِعُكُم جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمـ فِيهِ تَختَلِفُونَ" 48 ٱلماۤئدة.
وفيه وصية لهم ليتحدوا فى ٱلدِّين (دين ٱتحاد - دستور ٱتحاد) ويقيموه ولا يتفرقون فيه:
"شَرَعَ لَكُم مِّنَ ٱلدِّينِ مَا وَصَّىٰ بِهِ نُوحًا وَٱلَّذِىۤ أَوحَينَآ إِلَيكَ وَمَا وَصَّينَا بِهِ إَبرَٰهِيمَ وَمُوسَىٰ وَعِيسَىٰۤ أَن أَقِيمُواْ ٱلدِّينَ وَلَا تَتَفَرَّقُواْ فيهِ.." 13 ٱلشُّورى.
وما يبيّنه ٱلقول عن ٱلتعدد. ليس فيه علوّ ولا سبق لشرع أحد منهم على شرع ٱلأخر.
وما يفهمه ٱلدَّارس فى ٱلقرءان. أنَّ ما يوحّد بين ٱلمؤمنين ٱلذين أسلموا للَّـه طَوعًا على ٱختلاف شرعاتهم ومناهجهم. هو شرع من ٱلدِّين (دستور ٱتحاد) يقوم عليهم جميعا من دون مستثنى. وهو شرع ٱتحاد يتوسّط بينهم (يقوم على ٱلصراط ٱلمستقيم بينهم). يكتبوه ويتعاهدون به ويتواثقون عليه. وبه تقوم لهم أمّة وسط (حكومة ٱتحاد). وبشرع ٱلاتحاد تأمر ٱلحكومة وتقضى وتحكم. ولا تنكب عن ٱلصراط لتميل إلى شرعة ومنهاج أحد منهم.
وهذا ما لا يقبل به ٱلمحتكرون ٱسم ٱلمسلمين. ويطلبون هيمنة شريعتهم ومنهاجهم. ويسخرون من شرعات ومناهج غيرهم.
فهل شريعة مَن يحتكرون ٱسم ٱلمسلمين. من تلك ٱلشرعات ٱلمتعددة؟
وهل أسلم ٱلمحتكرون للَّـه طوعًا؟
أم أسلموا له كَرهًا؟
من ٱلأسس ٱلتى تقوم عليها شريعة ٱلمحتكرين. قول لواضعيها "لا يجتمع في جزيرة العرب دينان".
وما يبينه هذا ٱلقول. أنَّها شريعة طغوى (ٱستبداد) جاهلين يكفرون بما شرعه ٱللَّـه وما بيّنه من تعدد.
ومَن يجهل ويكفر بما شرعه ٱللَّـه. هو مِن ٱلذين أسلموا للَّـه كَرهًا.
وٱلذى يدرس فى ٱلقرءان. يرىۤ أنَّ ٱلمحتكرين لاسم ٱلمسلمين كافرين أسلموا لإبليس.
وأنَّ مَن أسلم لإبليس يغويه فيؤازر شرع طغوى كافرين ترعى أنعاما.
وأنَّ ٱلذين يخضعون لشرع ٱلطغوى. هم ٱلذين لا يفقهون ولا يبصرون ولا يسمعون. وهم كٱلأنعام بل هم أضلُّ:
"ولقد ذرأنا لجهنم كثيرًا مِّنَ ٱلجنّ وٱلإنس لهم قلوب لا يفقهون بها ولهم أعين لا يبصرون بها ولهم أذان لا يسمعون بهاۤ أُوْلَـٰۤـئك كٱلأنعَـٰم بل هم أضلُّ أُوْلَـٰۤـئك هم ٱلغَـٰـفلون" 179 ٱلأعراف.
ومَن كفر وأعرض عن ذكر ٱللَّـه. لا يدرى بمَا شرع ووصَّى. فيعيش كٱلحمار فى ٱلحياة ٱلدنيا. ويوم ٱلقيامة يُحشر أعمى:
"وَمَن أَعرَضَ عَن ذِكرِى فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحشُرُهُ يَومَـ ٱلقِيَـٰـمَةِ أَعمَىٰ" 123 طه.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,225,316,217
- هل تنتظرون من ٱلمسلمين أن يكونوا مؤمنين؟
- مَا هى داعش؟ وكيف تكون ٱلحرب عليها؟
- فى كتاب ٱللَّه جواب على ما تسأل
- ٱلمُحُبُّ من أسمآء ٱللَّه
- -داعش- تُقيم شريعة ٱلمسلمين
- لماذا لا تفكر أيُّها ٱلمتعلم؟
- إلى ٱلذين يظنون أنَّ عمرًا وعليًّا منَ ٱلمؤمنين
- دين ٱلمسلمين هو دين قريش
- عبد ٱلشيطان وعبد ٱللَّه
- سنّة ٱلنَّبىّ ينكرها ٱلمسلمون!!
- ماذا يريد ٱلمجددون للفكر ٱلإسلامىّ؟
- قيام ٱلدِّين
- ندآء إلى لشعب ٱلسورىّ من أجل ٱلسلام وٱلأمن
- ندآء إلى جميع ٱلمؤمنين لا للثورة نعم لقيام دين توحيد
- ٱلثورة ٱنفجار نفسٍ يزيد ٱلخُبثَ خُبثًا
- دين ٱلتوحيد
- للأنثى وٱلذكر حقوق واحدة
- (التواتر والآحاد) لغو وتحريف كافرين
- ٱلتَّكليم وٱلتَّنزيل
- ٱلأزهر مؤسسة طاغوت تروّج لدين شيطان ٱلعبيد


المزيد.....




- 60 مستوطنا يقتحمون المسجد الأقصى بحماية شرطة الاحتلال الإسرا ...
- الشرطة الألمانية تداهم مواقع تابعة لجماعة إسلامية سلفية حظرت ...
- مداهمات في برلين وبراندنبورغ وحظر جماعة إسلامية سلفية
- الإفتاء يدعو للتصدي لتهويد القدس ومحاولات الاحتلال إحداث تغي ...
- مداهمات أمنية واسعة في برلين بعد حظر جماعة سلفية
- إسلام آباد تؤكد أن حراس سجن سهلوا هروب قيادي معتقل من حركة ط ...
- الرئيس الروحاني يهنئ امير دولة الكويت بمناسبة اليوم الوطني
- 27 عاما على مجزرة المسجد الإبراهيمي.. ودعوات لحمايته
- الحرب في سوريا: غارات جوية روسية على «مواقع لتنظيم الدولة ال ...
- الجالية الإسلامية: سفير إيطاليا المقتول فى هجوم الكونغو كان ...


المزيد.....

-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي
- للقراءة أونلاين: القبر المحفور للإسلام - دراسة نقدية شاملة ... / لؤي عشري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سمير إبراهيم خليل حسن - ما شرعه ٱللَّه للمؤمنين متعدد