أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سمير إبراهيم خليل حسن - لماذا لا تفكر أيُّها ٱلمتعلم؟





لماذا لا تفكر أيُّها ٱلمتعلم؟


سمير إبراهيم خليل حسن

الحوار المتمدن-العدد: 4539 - 2014 / 8 / 10 - 15:05
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    




يولد مولود ويسجّله مأمور ٱلنفوس فى سجلِّ ٱلمسلمين.
وبعد أن يتعلّم ويحمل شهادة "دكتور" فى علم من علوم ٱلحقِّ (فيزيآء وكيميآء وبيولوجى و). يتوجّه إلى كاهن (شيخ) لا علم له بأىِّ حقٍّ. يسأله ليعلِّمه كيف يصلِّى ويزكّى ويحجُّ.
وبعد أن يسمع ٱلجواب. يفعل كما يقول له ٱلكاهن. من دون تفكيرٍ ولا عقلٍ مع ما علم هو به من ٱلحقِّ.
هذه ٱلحال تُعرف فى علم ٱلنفس بكلمة "ٱنفصام". وصاحبها مريض يتنازع فى نفسه منهاجان. منهاج ٱلحقِّ ٱلرَّحمان. ومنهاج ٱلباطل ٱلشيطان.
وشفآء هذا ٱلمريض. لن يكون إلا بعلمه بما يفعل فى نفسه. وهو مَن يطهّرها من منهاج ٱلباطل ٱلشيطانىّ.
وسبيله إلى ٱلشفآء. هو بمسئوليته ٱلشخصية عن ٱلدَّرس فى كتاب ٱللَّـه "ٱلقرءان". وعن ٱلعقل بين ما تعلّمه وبين ٱلقول فى ٱلقرءان. وعن ٱلعلم منه بنفسه من دون سؤال لأحد. كيف يقيم ٱلصَّلُوٰة وكيف يقوم إليها وكيف يقربها ليصلِّى. وكيف يزكِّى وكيف يحجُّ.
وإذا فكر ليعلم بٱلدِّين عند ٱللَّـه:
"إِنَّ ٱلدِّينَ عِندَ ٱللَّـهِ ٱلإِسلَـٰـمُـ" 19 ءال عمران.
ولماذا هو دِين قَيِّم:
"ذٰلك ٱلدِّين ٱلقيِّم ولكن أكثر ٱلناس لا يعلمون" 30 ٱلروم.
سيرى فى ٱلكتاب أنَّ ٱللَّـه هو مالك ٱلمُلك. وهو ٱلمَلِكُ ٱلقُدُّوس فى ملكه. وهو ٱلحاكم فيه.
وسيفهم أنَّ ٱلدِّين هو كتاب كتبه ٱللَّـه على نفسه. سنَّ فيه شرعا معروفا لحكم ٱلسلام وٱلأمن فى ملكه. وبه يأمر ويحكم.
وأنَّ قيام ٱلدِّين فى ملكه لا قعود فيه. وهو دين قيِّم لأنَّ ٱللَّـه لا يأمر بما يخالف شرعه ٱلمسنون ولا يلعب بأمره. لأنَّ ٱللعب بٱلأمر خروج عن ٱلدِّين وفحش فيه وسبب لضياع ٱلملك.
وسيعلم أنَّ كلًّا من كلمة "دستور" و"نظام" و"قانون". تلغوا فى كلمة "دين" وتُفسد فى سبيله وتمنعه من فهم دليلها.
وسيعلم أنَّ كلمة "ٱلإسلام" تحمل مفهوم ودليل ٱلقول "سلام وأمن قيِّمين" ومفهوم ودليل ٱلقول "من دون حرب وخوف".
وسيرى فى ٱلكتاب أنَّ ٱللَّـه شرع من ٱلدِّين ووصَّى به مؤمنين ليقيموه ولا يتفرقون فيه:
"شَرَعَ لكم مِّن ٱلدِّين ما وصَّىٰ بهِ نوحًا وٱلَّذىۤ أوحينآ إليكَ ومآ وصَّينا بهِ إبرٰهيمَ وموُسَىٰ وعيسىٰۤ أن أقيمواْ ٱلدِّين ولا تَتَفرَّقواْ فيهِ كَبُرَ على ٱلمُشركينَ ما تدعوهم إليهِ ٱللّـه يجتبىۤ إليه مَن يشآءُ ويهدىۤ إليه مَن يُنيبُ" 13 ٱلشُّورىٰ.
وبيّن لهم أنّ لكلٍّ منهم شرعة ومنهاج من ٱلدِّين:
"... لِكُلٍّ جَعَلنَا مِنكُم شِرعَةً ومِنهاجًا وَلَو شَآءَ ٱللّـه لَجعَلَكُم أُمَّةً وٰحِدَةً وَلَـٰـكِن لِّيَبلُوَكُم فى مَآ ءَاتىٰـكُم فٱستَبِقُواْ ٱلخَيرَٰتِ إِلَى ٱللّـه مَرجِعُكُم جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمـ فِيهِ تَختَلِفُونَ" 48 ٱلماۤئدة.
وأنَّه رَضىَ لهم ٱلإسلام دينا يتحدون به على ٱختلاف شرعاتهم ومناهجهم:
"ٱليَومَ أَكمَلتُ لَكُم دِينَكُم وأَتمَمتُ عَلَيكُم نِعمَتِى وَرَضَيتُ لَكُمُ ٱلإِسلَـٰـمَ دِينًا" 3 ٱلمآئدة.
وأنّ ما رضىَ لهم من دين يدخلهم فى ٱلسَّلم فلا يخافون ولا يتحاربون بسبب شرعاتهم ٱلمختلفة:
"يٰۤأيُّها ٱلَّذين ءَامَنُواْ ٱدخُلُواْ فِى ٱلسِّلمِـ كآفَّةً ولا تَتَّبِعُواْ خُطُوَٰتِ ٱلشَّيطَـٰـنِ إِنَّهُ لَكُم عَدُوّ مُّبِين" 208 ٱلبقرة.
فهو دين سلم بين متحدين. ولهم ٱلمثل ٱلأعلى بما عند ٱللَّـه من دين.
وإن فكر فى قول ٱلمسلمين عن دينهم "ٱلدِّين ٱلإسلامىّ".
فليسأل نفسه هل مفهوم "ٱلدِّين ٱلإسلامىّ" هو مفهوم ٱلإسلام دينًا؟
وهل "ٱلدِّين ٱلإسلامىّ" منسوب لما عند ٱللَّـه أم لما عند ٱلمسلمين؟
وهل دين ٱلمسلمين هو ما رضىَ ٱللَّـه للمؤمنين؟
فإن علم أنَّ ٱلمسلمين هم ٱلذين لم يشفعوا بأنفسهم ٱسمآء عليم ومالك ومؤمن وغيرها من أسمآء ٱللَّـه ٱلحسنى. سيعلم أنَّ كلَّ ما قالوه هو قول جاهل بٱلدِّين وبسبيله إلى ٱلطعام من جوع وٱلأمن من خوف.
وأنَّ ٱلمسلمين هم ٱلأعراب (ٱلبرابرة ٱلمتخلفون) شديدوا ٱلكفر وٱلجرم.
وأنَّ ما قاله فريق منهم عن ٱللَّـه ورسوله وكتابه. بدأ مع تسلّط ٱلمسلم أبى بكر سنة 632 ميلادية. وتابع هذا ٱلفريق قول ٱلجهل وٱلنفاق وٱلجرم ووصل به إلى يومنا هذا. ولهذا ٱلفريق بيوت نفاق كٱلأزهر يفتىۤ أهله بما يجرمون.
وٱليوم وفى بلادنا يُشيع هذا ٱلفريق ٱلفحشآء وٱلمنكر فى كلِّ شىء وأمر. يهجّر ٱلنَّاس من بيوتهم ومن ديارهم. ويقتل ٱلنفس ٱلتّى حرَّم ٱللَّـهُ إلَّا بٱلحقِّ.
وسيعلم أنَّ ٱلمسلمين هم جميع ٱلذين يجهلون أنَّ ٱللَّـه هو نور ٱلسَّمَـٰـوٰت وٱلأرض.
وأنَّه مالك ٱلمُلكِ وٱلمَلِكُ ٱلقُدُّوسُ وٱلسَّلَـٰـم وٱلمؤمن وٱلعليم وٱلسميع وٱلبصير وٱلشهيد.
وأنَّ ٱسم "مسلم" ليس من أسمآئه. وهو ٱسم لكلُّ ما فى ملكه من دآبّة وملَـٰـئكة. وجميعهم يسجدون له ولا يستكبرون.
وأنَّه بٱلنفخ من روحه فى دآبّة ٱلبشر ٱلجهول ٱلظلوم. صار لهذه ٱلدَّآبّة نور ترسله فى جميع وجهات ٱلحقِّ. وبه تنظر وتبصر وتعلم بٱلحقِّ وتشهده وتملك فيه.
وبمآ أنارت تشفع بنفسها من أسمآء ٱللَّـه وتسلم وتسجد له طَوعًا.
وإن قعدت عن إرسال ما فيها من نور. تبقى جهولة ظلومة تسلم وتسجد للَّـه كَرها.
وسيعلم أنَّ جميع ٱلبشر كانوا من قبل ٱلنفخ فيهم من روح ٱللَّـه. مسلمين يسجدون ولا يستكبرون.
ومن نظر وعلم وشهد منهم ءامن وأسلم وسجد للَّـه طَوعًا. وسقط عنه ٱسم "مسلم كَرهًا".
ومَن لم ينظر لم يعلم. فرجع جهولا ظلوما وأسلم وسجد للَّـه كَرهًا.
وأنَّه ومنذ ٱلبداية. كان ٱلذين أرسلوا نور بصرهم ونظرهم وأناروا وعلموا وشفعوا بأنفسهم من أسمآئه قليل.
وكان ٱلذين تمسّكوا بٱلجهل وٱلظلام كثير.
وٱلقليل هم ٱلذين يعلمون بٱلحقِّ ويملكون ٱلملك ويؤمنون من خوف ويطعمون من جوع.
وٱلكثير هم ٱلمسلمون ٱلجاهلون ٱلخآئفون ٱلجآئعون.
وهم بما هم فيه من عمى يتعدون حدود ٱللَّـه. فيتكاثرون ويجوعون. فيثورون ويشيعون ٱلفحشآء وٱلمنكر فى كلِّ حضارة. ينهبون ٱلملك فيها. ويقتلون ٱلنفس. ويدمرون ثرواتها وثمارها.
وسيعلم أنَّه على ٱلمؤمنين ٱلمتنورين ٱلعلم بحدود ٱللَّـه فى كلِّ شىء وأمر.
وأنّ ٱلظلوم جهول يتكاثر ويتعدّى حدود ٱللَّـه. وإن طغى عدده فىۤ أىِّ بلد. يطغى على ٱلأمر فيه بمنهاج وشريعة طاغوت.
وأنّ منه فريق ينسب منهاجه وشريعته إلى ٱللَّـه وكتابه ورسوله.
وسيعلم أنَّ أوّل ما على ٱلمؤمنين ٱلمتنورين أن يعملوا عليه. هو ٱلدحض لتلك ٱلشريعة ودحض نسبتهآ إلى ٱللَّـه وإلى كتابه وإلى رسوله.
وأوّل وسيلة للدحض. هى فى ٱلعلم أنَّ ٱسم "مؤمن" من أسمآء ٱللَّـه. وأنَّ ٱسم "مسلم" للعبد.
وأنَّ مالك ٱلمُلك هو ٱلحاكم فى ملكه. وأنَّ ٱلعبد فى ملكه يسجد له ولا يستكبر.
وإن كثر عدد ٱلعبد فى ملكه فسق وٱستكبر ولم يسجد. فيجرم ويستحقَّ ٱلعقاب وإرجاع عدده إلى حدوده.
فإن غفل مالك ٱلملك عن طغوى عدد عبيده ونفاقهم. فسقوا عن أمره وأجرموا وعاثوا فى ملكه فسادا وفحشا ونكرا. فيخسر ملكه وحكمه وأمنه. وهذا ما حدث فى جميع حضارات ٱلمؤمنين. وهو ما يحدث ٱليوم فى ٱلولايات ٱلمتحدة ٱلأمريكية. فحزب ٱلديموقراطيين هو حزب مسلمين يطغى بكثرة ٱلعدد. وإن لم يستيقظ ٱلمؤمنون من غفلتهم. سيضيع ملكهم وتهدم حضارتهم.
وسيعلم أنَّه على ٱلمؤمنين فى ٱلأرض جميعا. وهم قليلون. أن يتحدوا فى حربهم على ٱلمجرمين ٱلذين يفسدون فى ٱلأرض بجهلهم وتكاثرهم كٱلفطور. فيعيدون عددهم إلى ٱلحدود. ويقطعون عليهم سبيل ٱلتكاثر ٱلمفسد فى ٱلأرض. وسبيل طغوى جهلهم ونفاقهم وفحشهم فى كلِّ شىء وأمر.
وبعد أن يعلم بكلِّ ذلك سيخضع لما فى كتاب ٱللَّـه من وصيّة:
"ولا تقفُ ما ليس لك به علم إنَّ ٱلسَّمع وٱلبصر وٱلفؤاد كل أُوْلَـٰۤـئك كان عنه مسئولًا" 36 ٱلإسرآء.
ومنه سيعلم أنّ مسئوليته رهينة لما يكتبه ويقوله ويعمله:
"كُلُّ نَفس بِمَا كَسَبَت رَهِينَة" 38 ٱلمدّثر.
وأنِّه سيعود إليه فردا وليس مع جمع:
"ولقد جئتمونا فرادى كما خلقنٰكم أوّل مرةٍ وتركتم ما خوّلنٰكم ورآء ظهوركم وما نرى معكم شفعآءكم الذين زعمتم أنهم فيكم شركٰۤؤُاْ لقد تقطّع بينكم وضلّ عنكم ما كنتم تزعمون" 94 ٱلانعام.
"وكلّهم ءَاتيه يوم ٱلقيٰمة فردًا" 95 مريم.
وسيعلم أنَّ مَن يظنُّ ٱلمسلمون أنَّه عالم دين. هو كاهن لا يقرأ بٱسم ربّه ٱلذى خلق ولا يعلم بٱلحقِّ وبدينه. وكلُّ ما قاله يقوم على ٱلسمع من دون ٱلبصر وٱلفؤاد. أما علمآء دِين ٱلحقِّ فهم ٱلذين يسيرون فى ٱلأرض وينظرون ليعلموا كيف بدأ ٱلخلق.
وسيعلم أنَّ للمسلمين تاريخ ودين. وما سيرىٰه فى تاريخهم ودينهم. أنَّه على ٱلضِّدِّ من تاريخ ودين ٱلمؤمنين.
وسيفكّر بٱلاسمين. وسيرىۤ أنَّ ٱسم "مؤمن" من أسمآء ٱللَّـه. وأنَّ هذا ٱلاسم يكتسبه أشخاص من ٱلناس وليس ٱلجميع. وسيرىۤ أنَّ "ٱلمسلم" ليس من أسمآء ٱللَّـه وهو ٱسم للجميع:
"أَفَغَيرَ دِينِ ٱللّـه يَبغُونَ وَلَهُ أَسلَمَ مَن فِى ٱلسَّمَـٰـوَٰتِ وٱلأَرضِ طَوعًا وَكَرهًا وَإِلَيهِ يُرجَعُونَ" 83 ءال عمرٰن.
وبعد أن يعلم ويرى. سيعمل ليكون من ٱلمسلمين طَوعًا وليس من ٱلمسلمين كَرهًا. ومن أبنآء ٱلناظر "إبراهيم". وليس من أبنآء ٱلكاهن "ٱبن تيمية".
وسيعلم أنَّ مَن نسبوا للرسول حديثا غير أحسن ٱلحديث. هم أكثر أهل ٱلأرض جهلا ونفاقا وكفرا ولغوا.
وسيعمل ليكون ٱلقرءان هو سنده فيما يقول ويكتب. وسيجعل ما يبيّنه علمآء ٱلحقِّ (فيزيآء وبيولوجى وفلك و..). وسيلته للعقل مع ٱلقول فى كتاب ٱللَّـه. ووسيلته لفهم أنَّ ٱلقرءان بيان للناس جميعا.
وسيعلم أنَّ فى ٱلقرءان هداية للمؤمنين ووصية لهم وشرع من ٱلدين. وليس فيه "دين إسلامىّ" ولا "تعاليم إسلام".
وسيعلم أنَّ تاريخ ٱلمسلمين وما قالوه. يبيّن أنّ ٱلقرءان لم يكن لهم بيانا.
وبعد أن ينظر فى ٱلقرءان دارسا متطهّرا ممَّا قاله ٱلمسلمون. سيرى خطابا للناس ولبنىۤ ءادم ولبنىۤ إسرآءيل وللمؤمنين وللكافرين.
وسيرى فيه سورة للمؤمنين وأخرى للكافرين.
لكنّه لن يرى فيه خطابا ولا سورة للمسلمين.
وسيعلم لماذا لا يخاطبهم ٱللَّـه.
وسيعلم أنَّهم منذ 1400 سنة. وهم ينشرون ظلام طاغوت فى كلِّ شىء وأمر.
وأنَّهم أعراب أسلموا ولمَّا يدخل ٱلإيمان فى قلوبهم.
وأنَّ ما فعلوه فى تاريخهم له مثيل فيما فعله ٱلمغول وفيما فعله ٱلشيوعيون ٱلبلاشفة فىۤ أوروبا ٱلشرقية.
وسيعلم أنَّ ٱلمؤمنين هم ٱلمالكون للملك (بورجوازية).
وأنَّ ٱلمسلمين هم ٱلقاصرون عن ٱلطعام وٱلأمن بأنفسهم.
وأنَّ تاريخ ٱلمسلمين وشرعهم. هو تاريخ وشرع أعراب (بروليتاريا).




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,238,612,361
- إلى ٱلذين يظنون أنَّ عمرًا وعليًّا منَ ٱلمؤمنين
- دين ٱلمسلمين هو دين قريش
- عبد ٱلشيطان وعبد ٱللَّه
- سنّة ٱلنَّبىّ ينكرها ٱلمسلمون!!
- ماذا يريد ٱلمجددون للفكر ٱلإسلامىّ؟
- قيام ٱلدِّين
- ندآء إلى لشعب ٱلسورىّ من أجل ٱلسلام وٱلأمن
- ندآء إلى جميع ٱلمؤمنين لا للثورة نعم لقيام دين توحيد
- ٱلثورة ٱنفجار نفسٍ يزيد ٱلخُبثَ خُبثًا
- دين ٱلتوحيد
- للأنثى وٱلذكر حقوق واحدة
- (التواتر والآحاد) لغو وتحريف كافرين
- ٱلتَّكليم وٱلتَّنزيل
- ٱلأزهر مؤسسة طاغوت تروّج لدين شيطان ٱلعبيد
- أرآء ٱلدكتور سامى ٱلذيب فى -القرآن- ظنون
- مسودة ٱلدستور ٱلتونسى
- ٱلمسلمون كَرهًا ليسوا مؤمنين وهم أعدآء للَّه ولرسوله و ...
- ٱلمطلوب دين توحيد لا دستور تفريق
- هو شرعُ مشركين نجس
- ما هو مفهوم ٱلدِّين؟ وما هو مفهوم ٱلشّرع منه؟


المزيد.....




- الخليج الإماراتية: زيارة بابا الفاتيكان للعراق رسالة سلام لل ...
- مسيحيو العراق: بابا الفاتيكان سوف -يجلب السلام- للبلاد
- مقتدى الصدر يثير تفاعلا بتغريدة عن -الديانة الإبراهيمية-: لا ...
- مقتدى الصدر يثير تفاعلا بتغريدة عن -الديانة الإبراهيمية-: لا ...
- الكنيسة تعترض والرئيس يدعمها.. ترشيح أغنية -الشيطان- لمسابقة ...
- جامعة طيبة السعودية تنظم ندوة عن «خطر جماعة الإخوان المسلمين ...
- قائد الثورة الاسلامية اية الله السيد علي الخامنئي ينعى رئيس ...
- قائد الثورة الاسلامية يقدم برسالة الى الأمين العام لحزب الله ...
- ضجة في مصر... مسؤول يكشف مفاجأة بشأن بناء منازل فوق المساجد ...
- المرشد الأعلى الإيراني يبعث برسالة تعزية إلى حسن نصر الله


المزيد.....

-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي
- للقراءة أونلاين: القبر المحفور للإسلام - دراسة نقدية شاملة ... / لؤي عشري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سمير إبراهيم خليل حسن - لماذا لا تفكر أيُّها ٱلمتعلم؟