أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سمير إبراهيم خليل حسن - فى كتاب ٱللَّه جواب على ما تسأل















المزيد.....

فى كتاب ٱللَّه جواب على ما تسأل


سمير إبراهيم خليل حسن

الحوار المتمدن-العدد: 4558 - 2014 / 8 / 29 - 22:51
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


فى كتاب ٱللَّه جواب على ما تسأل
فلا تُشرك به وبكتبه

ٱعلم أنَّ ما وصلك من ٱلمسلمين عن ٱلدِّين. كلُّه لغو كافرين وكذب جاهلين بكلِّ شىء وأمر.
وأنَّ عليك أن تنظر فى ٱلأشيآء وتعلم كيف خُلقت.
وأن تدرس فى كتاب ٱللَّـه "ٱلقرءان". وتعقل ما علمت به بنظرك. مع ما تفهمه من ٱلقول فيه.
وعليك أن لا تلتفت إلى ما قاله ٱلمسلمون وأنت تعقل.
وٱعلم أنَّك سترى فى كتاب ٱللَّـه. أنَّ ٱلمسلم هو ٱلضِّدُّ للمجرم:
"أَفَنَجعَلُ ٱلمُسلِمِينَ كَٱلمُجرِمِينَ" 35 ٱلقلم.
وأنَّ منه مَن يُلقى سلاحه ويُسلِم للمنتصر:
"تُقَاتَلُونَهم أَو يُسلِمُونَ" 16 ٱلفتح.
ومنه أعراب (برابرة) يطلبون ٱلعمل وٱلعيش فى بلد أمين ويُسلِمُون لدينه ٱلقآئم:
"قَالتِ ٱلأعرابُ ءَامنَّا قُل لم تُؤمنُواْ ولكن قُولُوۤاْ أَسلمنا ولمَّا يَدخُلِ ٱلإيمَـٰـنُ فى قُلُوبِكُم وإن تُطيعواْ اللَّه ورسولَهُ لا يلِتكُم من أعمَـٰـلِكُم شيئًا إنَّ اللَّه غفور رحيم" 14 ٱلحجرات.
ومنه مَن ينظر ويعلم ويرى. فيُسلِم لما علم به ورأىٰه:
"إنِّى وجَّهتُ وجهِىَ لِلَّذِى فَطَرَ ٱلسَّـٰـمٰوٰتِ وٱلأرضَ حنيفًا ومآ أناْ مِنَ ٱلمُشرِكِينَ" 79 ٱلأنعام.
وسترى فى ٱلكتاب أنَّ ٱلمسلمَ لونان "طَوعًا" و"كَرهًا":
"أَفَغَيرَ دِينِ ٱللّـه يَبغُونَ وَلَهُ أَسلَمَ مَن فِى ٱلسَّمَـٰوٰتِ وَٱلأَرضِ طَوعًا وَكَرهًا وَإِلَيهِ يُرجَعُونَ" 83 ءال عمران.
وأنَّه من دون تعريف بلونيه "طَوعًا" و"كَرهًا" وتفريق بينهما. سيرجس عليك لون بأخر:
ٱلذى يُوجِّه وجهه للذى فطر ٱلسَّمَـٰـوٰت وٱلأرض. ينظر ويعلم ويرى فيُسلم "طَوعًا". وهذا يشفع بنفسه من أسمآء ٱللَّـه ومنها ٱسم "ٱلمؤمن".
وٱلذى يقعد ولا ينظر ولا يعلم. فيجهل ويظلم نفسه فيُسلم "كَرهًا". وهذا يشفع بنفسه من أسمآء إبليس.
وبمواصلتك ٱلدّرس فى ٱلكتاب. ستعلم أنَّ ٱلإنسان مسلم يسجد للَّـه طَوعًا وكَرهًا فى جميع أطواره. وستعلم بأطواره فى ٱلكتاب:
من تراب (عناصر الطبيعة).
ثمَّ من طين (تراب ومآء).
ثمَّ بشر.
وأنَّه فى هذه ٱلأطوار مسلم يسجد ولا يستكبر.
ثمَّ إنس.
وفيه يُسلم ويسجد للَّـه طَوعًا وكَرهًا.
ثمَّ إنسان يُسلم ويسجد للَّـه طَوعًا.
وأنَّ هذا ٱلطُّور لم يصل إليه.
وستعلم أنَّ له فى كلّ طُور ٱسم ومفهوم.
وأنَّه فى ٱلطُّور "بشر". نفخ ٱللَّـه فيه من روحه ومعه منهاج "إبليس".
وبٱلروح ٱرتقى إلى طُور إنس.
وبه فُتحت لبصره نوافذ نور يرسلهآ إلى ما حوله من أشيآء. ينظر فيها ويعلم بها ويُخضعها فتسجد له.
وأنَّه بمنهاج "إبليس" يُختبر فيما يفعله فى ٱلأشيآء. فيفلح أو يخيب:
"وَنَفسٍ وَمَا سَوَّىٰهَا(7) فَأَلهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقوَىٰهَا(8) قَد أَفلَحَ مَن زَكَّىٰهَا(9) وَقَد خَابَ مَن دَسَّىٰهَا(10) " ٱلشَّمس.
أما وصوله إلى طُور "إنسان".
فستعلم أنَّه يحتاج إلى "روح ٱلقُدس".
وإلى كتاب خلق زكىّ ممَّا رجس فيه.
وأنَّ له فى "عيسى ٱبن مريم" ٱلمثل على مَن يوصل إلى ٱلطُّور "إنسان".
وستعلم أنَّ ٱسم "عيسى". يبيّن مولودا كتاب خلقه (جينومه DNA) زكىّ من عوالق ٱلتوريث:
"قَالَ إِنَّمَآ أَنَاْ رَسُولُ رَبٍّكِ لِأَهِبَ لَكِ غُلَــٰمًا زَكِيًّا" 19 مريم.
فما عَلِمَ به ٱلناظرون. أنَّ فى جينوم ٱلبشر بليون كلمة. منها 3٪ هو ٱلجينوم. وأنَّ ٱلـ 97٪ هو عالق به من كاۤئنات كٱلبكتريا وٱلفيروسات. وقد سمّى علماۤء ٱلبيولوجيا هذا ٱلكلام ٱلزائد "دنا ٱللغو". ورأوۤا أنّ هذا ٱللغو وراۤء أمراضنا وقصر أعمارنا. وهم ينظرون للعلم فى كيف نتطهّر من هذا ٱللغو.
وستعلم أنَّ لغو ٱلمسلمين فى كتاب ٱللَّـه. كٱللغو ٱلحاصل فى ٱلجينوم.
وستعلم أنَّ ما فى "عيسى" من روحٍ قُدس:
"وءَاتَينا عِيسَى ٱبنَ مريمَ ٱلبيِّنـٰتِ وأيدنـٰه بروحِ ٱلقُدسِ" 87 ٱلبقرة.
وستعلم أنَّ "ٱلقُدس" وصف لشىء أصلىّ ٱلصنع genuine. لا تقليد فى صناعته ويعمل به لأول مرّة. وبذلك يكون معقم وطاهر من ٱللغو وٱلتزوير وٱلتقليد ومن عوالق ومفاسد ٱلاستعمال.
وستعلم أنَّ ٱلشىء ٱلمعقّم وٱلطاهر هو ٱلمقدّس.
وأنَّ ما نفخه ٱللَّـه من روحه فى ٱلبشر كان قُدسًا.
وأنَّ ٱلبشر بما فعله وعمله فى طُوره "إنس". رَجَسَ فى روح ٱلقُدس ما ليس منه.
وسترى فيما يحدث فى ويندوز ٱلكومبيوتر مثلا عليه. بسبب إهمال ٱلوقاية وسوۤء ٱلعمل عليه.
وسترى فى ٱلمثل "عيسى" بيان لمسألتين:
تأييد "بروح ٱلقُدس".
وتبشير "بغلام زكيًّا".
وسترى فيه تذكير للإنس.
بحاجته إلى تقديس ما فيه من روح. ليرتقىۤ بنفسه إلى طُور "إنسان".
وبحاجته إلى تقديس كتاب خلقه "جينومه" وتزكيته ممَّا رجس فيه.
وستعلم أنَّه من بعد ٱلمثل "عيسىۤ" أرسل ٱللَّـه كتابه "ٱلقرءان".
وأنَّ فيه هداية للإنس إلى سبيل ٱلتأييد بروح ٱلقدس.
وإلى سبيل تزكية كتاب خلقه.
وإلى سبيل حكم رشيد فى وادٍ مُّقدَّس.
وستعلم أنَّ كلمة "وادٍ" ٱسم لمكان فى ٱلأرض يجتمع إليه ٱلمآء.
ولمكان يسكن فيه ٱلنَّاس.
ولمكان فى ٱلسمآء يجتمع إليه ذرّ (ٱلأجزآء ٱلمكوّنة للمادة فى ٱلفيزيآء).
ولوعآء يجتمع فيه ٱلذّر ٱلحىّ (ٱلأجزآء ٱلمكونة للحىّ فى ٱلبيولوجيا).
وستفهم أنَّه مكان جرى تعقيمه وتطهيره بكامله. من قبل أن يُرسل فيه ذرّ ليسكنه. فلا يرجس فيه ذرّ أخر يشاركه فى سكنه.
وأنَّ منه غرفة عمليات ٱلجراحة. ٱلتى يجرى تقديسها من قبل أن يسكنها ٱلمريض ويُشقّ جسمه.
ومنه مسرّع ٱلسُّور elements وذرّها (ٱلبروتون وٱلنيوترون وٱلجلوون).
ومنه ٱلنفق ٱلأسود فى ٱلسّمآء (ثقب أسود).
وستعلم أنَّ كلَّ وادٍ لا يُبارك ترجس فيه عوالق وتفسد فيه.
ومنه بلد أمين مبارك من نفاق ٱلأعراب. وأنَّهم ٱلذين يُرجفون فىۤ أمر حكمه ٱلرّشيد بمزاعم حقوق إنسان وحكم ديموقراطىّ.
وستعلم أنَّ كلمة "برك" تدل على قعود وجلوس فى مكان. كجلوس وقعود ٱلجمل عندما يبرك. فهو لا ينام ويبقى يصلِّى على ٱلمكان من حوله لحراسته. فٱلشىء وٱلمكان ٱلمبارك محروس من جميع مداخله. وحراسه يصلّون لا ينامون ولا يسهون. ولا يغفلون عن مجرم يتسلل إليه وينشر فساده فيه.
وإذا تابعت درسك فى ٱلكتاب. ستعلم أنَّ ٱلصَّلُّوٰة ٱسم وسيلة لتقوية بصرك وسمعك وتوسيع بقعة تنويرك.
وهذه ٱلوسيلة تضربها فى كلِّ مكان "فضرب ٱلرِّقاب".
وتقيمها فى مكان ثابت (ٱلمراصد ٱلثابتة) وترسلها تسبح فى ٱلسَّمآء (أقمار صناعية) "أقيمواْ ٱلصَّلُوٰة".
وتقوم إليها تتابعها وتصونها وتطورها "إذا قمتم إلى ٱلصَّلُوٰة".
وتقربها ببصرك وسمعك وفؤادك. لتنظر وتنير ما عجم عليك فترىٰه وتعلم به "لا تقربواْ ٱلصَّلُوٰة".
وستعلم أنَّ لكلمة "صَلُوٰة" من دليل ومفهوم "صَلَوَ يصلو" (رصد يرصد ورقب يرقب).
وأنَّ ٱلمصَلِّى هو مَن يقيم ٱلصَّلُوٰة.
ويقوم إليها.
ويقربها ليرصد ويرقب بسمعه وبصره وفؤاده عدُّوًا أو شيئا.
وستعلم أنَّ ٱللَّـه هو ٱلمثل ٱلأعلى على ٱلمُصَلِّى. وأنّه مالك ٱلملك وٱلملك ٱلقُدُّوس. وهو ٱلحىّ ٱلقيُّوم يصلِّى على كلِّ شىء فى ملكه لا يغفل عن شىء منه ولآ أمر. وهو ٱلسميع ٱلبصير ٱلشهيد ٱلرقيب ٱلحسيب ٱلمحيط ٱلعليم بكلِّ شىء. وهو ٱلعلىُّ ٱلقوىُّ ٱلعزيز ٱلمقتدر.
وستعلم أنَّه لو كان يغفل عن شىء وأمر. لضاع منه ٱلملك وٱلأمر.
وسترى فى ٱلأرض مصلُّون يقيمون ٱلصَّلُوٰة ويقومون إليها ويقربونها.
ويحيطون علمًا بٱلكثير ممَّا فى ٱلأرض وممَّا فى ٱلسَّمآء.
وأنَّهم يسمعون ويبصرون ويشهدون ويرقبون ويحسبون.
وأنَّهم ٱلأعلون فى ٱلأرض ٱلأقويآء ٱلأعزَّآء ٱلمقتدرون.
وسترى فى ٱلأرض كثيرون صُمّ بُكم عُمى.
يظنُّون أنَّهم مصَلُّون.
وهم فيها ٱلأخفض وٱلأذلُّ وٱلأضعف.

فٱذكر ما يقوله لك ٱللَّـه:
"إِنَّنِىۤ أَنَا ٱللَّـهُ لَاۤ إِلَـٰهَ إِلَّآ أَنَاْ فَٱعبُدنِى وَأَقِم ٱلصَّلَوٰةَ لِذِكرِى" 14 طه.
ولا تُشرك به أحدا.
ولا تُشرك بكتابه. وبقوله فيه تعقل ما رأيته وعلمت به بنظرك.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,238,402,224
- ٱلمُحُبُّ من أسمآء ٱللَّه
- -داعش- تُقيم شريعة ٱلمسلمين
- لماذا لا تفكر أيُّها ٱلمتعلم؟
- إلى ٱلذين يظنون أنَّ عمرًا وعليًّا منَ ٱلمؤمنين
- دين ٱلمسلمين هو دين قريش
- عبد ٱلشيطان وعبد ٱللَّه
- سنّة ٱلنَّبىّ ينكرها ٱلمسلمون!!
- ماذا يريد ٱلمجددون للفكر ٱلإسلامىّ؟
- قيام ٱلدِّين
- ندآء إلى لشعب ٱلسورىّ من أجل ٱلسلام وٱلأمن
- ندآء إلى جميع ٱلمؤمنين لا للثورة نعم لقيام دين توحيد
- ٱلثورة ٱنفجار نفسٍ يزيد ٱلخُبثَ خُبثًا
- دين ٱلتوحيد
- للأنثى وٱلذكر حقوق واحدة
- (التواتر والآحاد) لغو وتحريف كافرين
- ٱلتَّكليم وٱلتَّنزيل
- ٱلأزهر مؤسسة طاغوت تروّج لدين شيطان ٱلعبيد
- أرآء ٱلدكتور سامى ٱلذيب فى -القرآن- ظنون
- مسودة ٱلدستور ٱلتونسى
- ٱلمسلمون كَرهًا ليسوا مؤمنين وهم أعدآء للَّه ولرسوله و ...


المزيد.....




- مقتدى الصدر يثير تفاعلا بتغريدة عن -الديانة الإبراهيمية-: لا ...
- مقتدى الصدر يثير تفاعلا بتغريدة عن -الديانة الإبراهيمية-: لا ...
- الكنيسة تعترض والرئيس يدعمها.. ترشيح أغنية -الشيطان- لمسابقة ...
- جامعة طيبة السعودية تنظم ندوة عن «خطر جماعة الإخوان المسلمين ...
- قائد الثورة الاسلامية اية الله السيد علي الخامنئي ينعى رئيس ...
- قائد الثورة الاسلامية يقدم برسالة الى الأمين العام لحزب الله ...
- ضجة في مصر... مسؤول يكشف مفاجأة بشأن بناء منازل فوق المساجد ...
- المرشد الأعلى الإيراني يبعث برسالة تعزية إلى حسن نصر الله
- اللواء صفوي: التعبئة تحولت الى انموذج فاعل للدول الاسلامية
- خلاف بين الكنيسة والحكومة في قبرص بسبب أغنية الشيطان


المزيد.....

-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي
- للقراءة أونلاين: القبر المحفور للإسلام - دراسة نقدية شاملة ... / لؤي عشري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سمير إبراهيم خليل حسن - فى كتاب ٱللَّه جواب على ما تسأل